تسريبات التغير المناخي تكشف المناطق المتضررة في أميركا
آخر تحديث GMT05:42:18
 العرب اليوم -

ارتفاع الحرارة بمقدار 4.83 درجة أخرى بحلول منتصف القرن

تسريبات "التغير المناخي" تكشف المناطق المتضررة في أميركا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تسريبات "التغير المناخي" تكشف المناطق المتضررة في أميركا

تسريبات "التغير المناخي"
واشنطن - عادل سلامة

حذّرت مسودة تقرير فيدرالي من آثار الاحترار العالمي وكيف أن تغيّر المناخ قد أصاب بالفعل مناطق مختلفة من الولايات المتحدة، كما أنه يتوقع التغييرات المناخية حسب المنطقة.

ووجد التقرير، وبوجه عام، وفقًا لموقع الديلي ميل البريطاني، أنّ متوسط ​​درجة الحرارة السنوية في الولايات المتجاورة البالغ عددها 48 ولاية هو بالفعل 1،18 درجة بنحو أكثر دفئا في السنوات الثلاثين الأخيرة مما كان عليه في الفترة من 1901 إلى 1960. وقد ارتفعت درجات الحرارة في النهار إلى درجة واحدة أكثر دفئا وفي الليل انخفضت مستوياتها بمعدل 1.35 درجة . كما يحذر المشروع من أنه إذا استمر التلوث الكربوني بدون هوادة، فمن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة بمقدار 4.83 درجة أخرى بحلول منتصف القرن الحالي. وبحلول نهاية القرن، يمكن أن ترتفع درجات الحرارة بمقدار 8.72 درجة، أو بضع درجات أقل إذا انخفضت الانبعاثات إلى حد ما.

 الشمال الشرقي (ماين، فيرمونت، نيو هامبشاير، ماساتشوستس، رود آيلاند، كونيتيكت، نيويورك، نيو جيرسي، بنسلفانيا، ديلاوير، ماريلاند، فرجينيا الغربية وواشنطن العاصمة) - من المتوقع أن يرتفع متوسط ​​درجة الحرارة السنوية، التي ارتفعت بالفعل حوالي 1.37 درجة منذ 1901-1960، إلى 5.09 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 9.11 درجة بحلول نهاية القرن إذا استمر التلوث الكربوني دون هوادة. وإذا ما تم التحكم في الانبعاثات إلى حد ما، فإن درجات الحرارة سترتفع 3.98 درجة أخرى بحلول منتصف القرن وسترتفع بمقدار 5.27 درجة في أواخر القرن.

 وارتفع معدل هطول الأمطار الشديد - المطر والثلوج - بنسبة 17 فى المائة مقارنة بالنصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن يرتفع بنسبة 22 فى المائة أخرى بنهاية القرن الحادى والعشرين إذا استمر التلوث الكربونى دون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى حد ما، فإنها سترتفع بنسبة 14 في المائة فقط. وقد ازدادت موجة الحرارة الشمالية الشرقية في يوليو 2012 سوءا بسبب تغير المناخ الذي هو من صنع الإنسان.

الجنوب الشرقي: فيرجينيا وكنتوكي وكارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبية وتينيسي وأركنساس ولويزيانا وميسيسيبي وألباما وجورجيا وفلوريدا) ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة السنوية نحو 0.4 درجة منذ 1901-1960، وهو أدنى مستوى في أي منطقة في البلاد. ومن المتوقع أن يرتفع بمقدار 4.3 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 7.72 درجة بحلول نهاية القرن، إذا استمر تلوث الكربون دون هوادة. إذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما، فإن درجة الحرارة السنوية ترتفع 3.4 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 4.43 درجة في أواخر القرن. وازدادت الأمطار الشديدة بنسبة 8 فى المائة مقارنة بالنصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 21 فى المائة أخرى بنهاية القرن الحادي والعشرين إذا استمر التلوث الكربونى دون هوادة. وإذا انخفض التلوث الكربوني إلى حد ما، فإنها ستزيد بنسبة 13 في المائة فقط.

الغرب الأوسط: (مينيسوتا، ميشيغان، ويسكونسن، أوهايو، إنديانا، إلينوي، أيوا وميسوري). ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة السنوية بالفعل بمقدار 1.18 درجة منذ 1901-1960 ومن المتوقع أن يرتفع 5.29 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 9.49 درجة بنهاية القرن إذا استمر التلوث الكربوني دون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما، فإن درجة الحرارة السنوية سترتفع بمقدار 4.21 درجة بحلول منتصف القرن و 5.57 درجة في أواخر القرن. وقد ارتفعت معدلات هطول الأمطار القصوى 9 فى المائة مقارنة بالنصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 20 فى المائة أخرى بحلول نهاية القرن العشرين إذا استمر التلوث الكربونى دون هوادة. وإذا انخفض تلوث الكربون إلى حد ما فإنها لن تزيد إلا بنسبة 11 في المائة.

السهول العظمى الشمالية: (نورث داكوتا، ساوث داكوتا، نبراسكا، وايومنغ ومونتانا) ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة السنوية إلى 1.62 درجة - في معظم المناطق - منذ 1901-1960. ومن المتوقع أن يرتفع بمقدار 5.1 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 9.37 درجة بحلول نهاية القرن، إذا استمر تلوث الكربون دون هوادة. وارتفع معدل هطول الأمطار المطرد بالفعل بنسبة 6 فى المائة منذ النصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن يرتفع بنسبة 16 فى المائة أخرى فى وقت متأخر من القرن الماضي إذا استمر التلوث الكربوني بدون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما فسوف تكون نسبتها 10 في المائة.

السهول العظمى الجنوبية: (كانساس، أوكلاهوما وتكساس) ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة السنوية بالفعل 0.7 درجة منذ 1901-1960، ومن المتوقع أن يرتفع 4.61 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 8.44 درجة بنهاية القرن، إذا استمرت انبعاثات الكربون بلا هوادة. وإذا انخفض التلوث الكربوني إلى حد ما، فإن درجة الحرارة السنوية سترتفع بمقدار 3.62 درجة بحلول منتصف القرن و 4.78 درجة في أواخر القرن. - ارتفعت معدلات هطول الأمطار القصوى بنسبة 6 فى المائة منذ النصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 20 فى المائة فى أواخر القرن الحالى، إذا استمر التلوث الكربوني دون هوادة.

وإذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما فإنها ستكون 12 في المائة. ويُعزى ارتفاع درجة الحرارة عام 2011 في ولاية تكساس وأوكلاهوما إلى تغير المناخ الذي هو من صنع الإنسان.

 الجنوب الغربي: (كاليفورنيا ونيفادا ويوتا وكولورادو ونيو مكسيكو وأريزونا) - ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة السنوية بالفعل 1.56 درجة منذ 1901-1960 ومن المتوقع أن يرتفع 4.8 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 8.65 درجة بحلول نهاية القرن إذا استمر التلوث الكربوني بدون هوادة. إذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما، فإن درجة الحرارة السنوية ترتفع 3.72 درجة بحلول منتصف القرن و 4.93 درجة في أواخر القرن. - ازدادت معدلات هطول الأمطار القصوى بنسبة 1 فى المائة فقط منذ النصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 20 فى المائة بنهاية القرن إذا استمر التلوث الكربونى دون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما فإنها ستكون 13 في المائة. وقد تم ربط موجة كاليفورنيا التي استمرت لمدة ثلاث سنوات من الطقس الجاف الحار بتغير المناخ.

الشمال الغربي: (واشنطن وأوريغون وأيداهو) - ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة السنوية بالفعل 1.51 درجة منذ 1901-1960 ومن المتوقع أن يرتفع 4.67 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 8.51 درجة بنهاية القرن إذا استمر التلوث الكربوني دون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما، فإن درجة الحرارة السنوية ترتفع 3.66 درجة بحلول منتصف القرن و 4.99 درجة بنهاية القرن. و- ازدادت معدلات هطول الأمطار القصوى بنسبة 3 فى المائة منذ النصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 19 فى المائة بنهاية القرن إذا استمر التلوث الكربونى دون هوادة.وإذا خفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما فإنها ستكون 10 في المائة.

 ولاية ألاسكا: ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة السنوية في ألاسكا بنسبة 1.52 درجة منذ 1925-1960 ومن المتوقع أن يزداد بمقدار 10 درجات بحلول نهاية القرن إذا استمر التلوث الكربوني دون هوادة، وهذا هو الأكثر في الولايات المتحدة. وسوف تنخفض وتيرة الطقس البارد بنسبة أكبر في ألاسكا في المستقبل.

ولاية هاواي: ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة السنوية فى هاواي بنسبة 0.75 درجة منذ 1925-1960. وقم تم ربط موسم الإعصار الذي  ضرب هاواي عام 2014 بالتغير  المناخي الذي هو من صنع الإنسان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسريبات التغير المناخي تكشف المناطق المتضررة في أميركا تسريبات التغير المناخي تكشف المناطق المتضررة في أميركا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسريبات التغير المناخي تكشف المناطق المتضررة في أميركا تسريبات التغير المناخي تكشف المناطق المتضررة في أميركا



ارتدت بلوزة عالية العنق وصفّفت شعرها في كعكة أنيقة

سيلين ديون تُعيد تمثيل مَشهد مِن فيلم "تيتانيك" في لاس فيغاس

لاس فيغاس ـ رولا عيسى

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 11:43 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وجود مياه على سطح المريخ ليس دليلاً على وجود حياة بشرية

GMT 02:34 2012 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

أكبر تنوع على الإطلاق للحياة البرية في الهند

GMT 00:51 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

10 مهندسات يروين قصص البيوت الحجازية في جدة

GMT 07:30 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

الشهراني يؤكد أن مبنى إدارة مرور نجران متهالك

GMT 06:36 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان يحولان شقتهما الضيقة إلى منزل واسع من أجل حياة أفضل

GMT 01:16 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

المياه الجوفية تغرق الجرف الغربي في المدينة المنورة

GMT 08:46 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أفضل ست رحلات إلى جزر الكاريبي تُحوّل الحُلم إلى حقيقة

GMT 23:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"ماركات عالمية" تطرح أزياء محجبات لموسم ما قبل الربيع

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 01:16 2016 الثلاثاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

خمس بيجامات لا تدعي الشتاء يمر دون شرائها

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

هطول أمطار غزيرة على محافظة الخرمة السعودية

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

البساطة عنوان منزل نانسي عجرم في جبل لبنان

GMT 07:16 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

نجمات بوليوود يتألقن في أجمل فساتين المصممين العرب

GMT 02:06 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

لبنى الشرقاوي تستعد لإطلاق أغنيتها الجديدة "كاريزما"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab