تحطّم نيزك يكشف احتوائه على قطع من الألماس النادر
آخر تحديث GMT10:06:22
 العرب اليوم -

أكبر قليلًا من عطارد وتم تدميره في اصطدام كوني ملحمي

تحطّم نيزك يكشف احتوائه على قطع من الألماس النادر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تحطّم نيزك يكشف احتوائه على قطع من الألماس النادر

نيزك يحتوي على قطع من الألماس
واشنطن ـ رولا عيسى

تحطّم جزء من كوكب مكّونًا "نيزك" كان في طريقة إلى الأرض قبل عقد من الزمان، وهو جزءً من كوكب ضائع منذ زمن طويل تشكّل في النظام الشمسي المبكر، بعد بضعة ملايين من السنين فقط من ولادة الشمس، ويقول الخبراء إن النيزك الذي يُطلق علية "ألماثا سيتا"، والذي يحتوي على قطع صغيرة من الألماس يأتي من كوكب غامض كان يحلّق حول الشمس منذ 4،5 مليار عام، ولكن تم تدمير الجرم السماوي الذي كان أكبر قليلا من كوكب عطارد، في اصطدام كوني ملحمي، فيما يفتح النيزك للعلماء نافذة لدراسة علم تكوين الكواكب، فضلا عن كونه نيزك نادر وغاليا لاحتوائه على الألماس النادر.

تحطّم نيزك يكشف احتوائه على قطع من الألماس النادر

سمى " بالماثا سيتا" نسبة إلى موقع انفجاره
وسُمي النيزك المُتحطم "بالماثا سيتا" نسبة إلى الموقع الذي سقط به في السودان في عام 2008، وذكر شهود عيان في بلدة وادي حلفا وفي محطة للسكك الحديدية في الصحراء النوبية، تُعرف باسم "المحطة السادسة" أو "ألماثا سيتا" بالعربية، أنهم شاهدوا "كرة نارية تشبه الصواريخ" في السماء، ويعرف هذا النوع النادر للغاية من النيازك، باسم "يوريليت"، هو واحد من العائلات الرئيسية للنيازك ويتراوح حجمها من غرامات عدة إلى بضعة كيلوغرامات، وتحتوي قطع الألماس الموجودة في النيزك على بلورات صغيرة بداخلها قد تتطلب ضغطًا كبيرًا لتشكيلها.

تدمير الكوكب الأصلي خلال 10مليون سنة
من المُعتقد أن جسم الكوكب الأصلي الذي تشكل منه النيزك المنفجر قد تضرر بشكل كإرثي من خلال تأثير10 مليون سنة من النظام الشمسي، وقال الباحث الرئيسي الدكتور فرهنغ نبيي من المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في لوزان لـ"الديلي مي  "هناك أكثر من 40 نيزكًا تُصنف على أنها من نوع يوريليت "، وأضاف "وعلى الرغم من أن هناك العديد من النيازك القادمة من المريخ أو القمر، فإن تدمير هذا الكوكب بشكل خاص في النظام الشمسي المبكر أمر فريد من نوعه".

 استخدام تقنية المسح الضوئي للكشف لفحص النيزك
وقد استخدم الفريق البحثي التابع للدكتور السويسري تقنية المسح تقنية المسح الضوئي القوى والتي تُسمى الفحص المجهري للإلكترون لفحص النيزك بعناية ووجدوا الماسا وبلورات صغيرة مغمورة داخل الماس في النيزك، وأظهرت الدراسة أن الألماس يجب أن يكون قد تشكل تحت ضغط أعلى من 20 غيغاباسكال، أو 197،385 مرة من ضغط الغلاف الجوي للأرض عند مستوى سطح البحر.

تحطّم نيزك يكشف احتوائه على قطع من الألماس النادر

تشكلّ الكواكب الأرضية بتراكم عشرات الأجنّة الكوكبية
وأضاف الدكتور نيبي: "أن نماذج الكواكب تشير إلى أن الكواكب الأرضية تتشكل بتراكم عشرات من الكواكب الصغيرة الوليدة من خلال بعض التأثيرات النشطة، ومع ذلك، لم يتم العثور على بقايا هذه الكواكب الأولية الكبيرة"، وواصل "تم جمع ما يقرب من 50 شظية من النيزك الذي يبلغ وزنه 83 طنًا من الصحراء في شمال السودان، حيث سقط في أكتوبر/تشرين الأول 2008، اكتشف علماء الفلك في البداية وجود كتلة صخرية في الولايات المتحدة والتي تصدرت عناوين الصحف حيث تم تعقبها بواسطة التلسكوبات في جميع أنحاء العالم، وقد انهارت في نهاية المطاف في الغلاف الجوي فوق الصحراء النوبية، مما لا يشكل خطرا على حياة الإنسان".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحطّم نيزك يكشف احتوائه على قطع من الألماس النادر تحطّم نيزك يكشف احتوائه على قطع من الألماس النادر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحطّم نيزك يكشف احتوائه على قطع من الألماس النادر تحطّم نيزك يكشف احتوائه على قطع من الألماس النادر



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة مُلوّنة لثعبان

ميلي ماكينتوش أنيقة خلال لقائها زوجها تايلور

هلسنكي ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة

GMT 03:38 2015 الأحد ,26 تموز / يوليو

9 حقائق لا تعرفها عن حياة أحمد الشقيري

GMT 07:40 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

حاتم بن عرفة يحرز 7 أهداف في الدوري الفرنسي هذا الموسم

GMT 11:52 2014 الخميس ,18 أيلول / سبتمبر

محتجون يقطعون الطريق الوطني رقم 67 في تيبازة

GMT 04:01 2015 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

مي الجداوي تؤكد أهمية الضوء في تجميل المساحات

GMT 12:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مطعم برتغالي في أبوظبي يقدم أفضل المأكولات البحرية

GMT 16:28 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الحجز على أموال رجل الأعمال السوري عماد غريواتي وعائلته

GMT 18:09 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 04:59 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور تصميم المنازل العائمة مع نظام عازل عن الخارج في لندن
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab