دراسة تؤكد وجود غابات كبيرة بما يكفي لمضاعفة عدد النمور تي أكس 2 في العالم
آخر تحديث GMT05:20:35
 العرب اليوم -

أشارت الى أن المطلوب لتكاثرها هو عدم الزحف السكاني ومكافحة الصيد البري

دراسة تؤكد وجود غابات كبيرة بما يكفي لمضاعفة عدد النمور "تي أكس 2" في العالم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تؤكد وجود غابات كبيرة بما يكفي لمضاعفة عدد النمور "تي أكس 2" في العالم

نمر يخوض في المياه في بحيرة في رانثامبور في ولاية راجاستان في الهند
لندن - ماريا طبراني

كشفت دراسة حول استخدام تقنية جديدة لرسم الخرائط الفضائية، عن أن الغابات التي تأوي النمور ما تزال كبيرة بما فيه الكفاية لمضاعفة أعداد هذه الحيوانات البرية في السنوات الست المقبلة، ويتحقق هذا الهدف المتفق عليه دوليا فقط، اذا لم يزحف المزيد من السكان الى الغابات في جميع أنحاء آسيا، وخصوصا تلك التي تأوي مجموعات النمور المحمية.

وتعتبر النمور من القطط الكبيرة المهددة بالانقراض، فلايزال منها فقط 3200 في الغابات والمستنقعات في 13 دولة اسيوية. وقد أدى قطع الأشجار والتوسع الزراعي وتطور البنى التحتية والصيد المشروع غير المشروع، واستخدام هذه الحيوانات وجلودها في الطب الشعبي الأسيوي الى تناقص عددها.

ووصل انخفاض عدد النمور في عام 2010 الى درجة استدعت عقد قمة بيئية دولية في روسيا قررت ان النمور التي دعيت "تي أكس 2 " يجب ان تتضاعف في العالم بحلول عام 2022، ومنذ هذا الاتفاق أشارت نيبال والهند عن زيادة عدد النور، ويبدو أن ارقامها ترتفع أيضا في روسيا، وهناك أدلة تشير الى أن النمور تستقر وتتكاثر في شمال شرق الصين، وستستضيف الهند في وقت لاحق من نيسان/أبريل مؤتمرا وزاريا يضم عدة دول لمناقشة التقدم الذي أحرز في هذا المجال.

وأظهر التحليل الجديد من خلال منظمة "أنوب جوشي" في جامعة "ماينيسوتا" في سانت بول في الولايات المتحدة الأميركية، أنه وبالرغم من الانخفاض الكبير في عدد النمور في عامي 2001 و 2014 فانه ما يزال الوقت والمساحة كافية في البرية لمضاعفة عددها.

واستخدم الباحثون محرك "غوغل" للأرض وعالجوا كميات ضخمة من الصور ذات الدقة العالية الى جانب صور الأقمار الصناعية وبيانات جمعتها منظمة "غلوبال فروست ووتش" على مدى 14 عاما الماضية حول الغابات، واستطاعت أن تحسب التغيرات في حياة النمور في تفاصيل متناهية في الصغر والمساحة تصل الى 30 مترا وعلى نطاق 76 غابة طبيعية.

وأشارت جوشي في وقت سابق الى أن موانع مراقبة النمور في الوقت السابق كانت تكمن في محدودية الوصول والخبرات في مجال تكنولوجيا الأقمار الصناعية، ولكن باستخدام التكنولوجيا الجديدة استطاع المعنيون أن يدرسوا البيئة ويقارنوا الفقدان ويتوقعوا أي خسائر مستقبلية.

وجاء في بيان المنظمة " حددت الدول التي تعيش فيها النمور الأدوات اللازمة لتلبية هدفها بمضاعفة أعداد النمور، ولقد قمنا نحن بتطوير اداة تمكن أي شخص في هذه البلدان وبدون الحاجة للخبرة باستخدامها لمراقبة الغابات سنويا لتقديم معلومات مباشرة من خلال شبكة الانترنت مما يجعل الناس أكثر عرضة للمساءلة."

دراسة تؤكد وجود غابات كبيرة بما يكفي لمضاعفة عدد النمور تي أكس 2 في العالم

ووجد الباحثون أن الغابات في منطقة الدراسة خسرت 7.7% من حجمها بين عامي 2001 و 2014 وهو أقل بكثير مما كان متوقعا، ووجدوا أن الدول التي تعيش فيها النمور تعتبر من أسرع الاقتصادات نموا في العالم ولديها استثمارات في مشاريع البنية التحتية بمقدار 750 مليار دولار على مدى العقد المقبل، وخلص أيضا ان هذه الدول تتعاون بشكل كبير في منع المزيد من الخسارة في المستقبل، مما يشير الى انتعاش في أعداد النمور في بعض الدول، ليصل الى الضعف في عام 2022.

وتعتبر زيادة أعداد النمور في 29 منطقة طبيعية هي الأهم نظرا لأن 10 منها فقدت أكثر من 98% من أعداد النمور  فيها، وكانت أكبر الخاسرات ماليزيا وسومطرة مع خسائر كبير في مناطق توسع النخيل، وخسرت الشهول الكمبودية والتي تحتوي خمس غابات مدارية جافة الكثير من أعداد النمور فيها نظرا لأنها تأوي أكثر من 170 نمر.

وتابع التقرير " هناك ثلاثة اشياء مهمة للمحافظة على النمور هي في عدم زحف السكان و مكافحة الصيد والحفاظ على فرائسها، ونحن نريد لهذه الدراسة ان تشجع الناس على مضاعفة أعداد النمور واقناعهم بأن الأمر قابل للتحقيق."

وأوضحت ربيكا مايو من برنامج حماية النمور في بريطانيا " هذا العام هو منتصف الطريق الحاسم لحماية نمور "تي أكس 2" ونحن نعمل أن أعدادها ستتزايد في هذه البلدان ويلزمنا من أجل ذلك مساعدة الحكومات والمنظمات البيئية والمجتمعات المحلية، ولديها طريق طويل لنقطعه،  فما زالت النمور مهددة بشكل خطير بسبب الصيد الجائر وزحف السكان."

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد وجود غابات كبيرة بما يكفي لمضاعفة عدد النمور تي أكس 2 في العالم دراسة تؤكد وجود غابات كبيرة بما يكفي لمضاعفة عدد النمور تي أكس 2 في العالم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد وجود غابات كبيرة بما يكفي لمضاعفة عدد النمور تي أكس 2 في العالم دراسة تؤكد وجود غابات كبيرة بما يكفي لمضاعفة عدد النمور تي أكس 2 في العالم



ارتدت "توب وشورت" أظهر عضلات بطنها

ماديسون بير تكشف عن أنوثتها في لوس أنغلوس

لوس أنغلوس ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab