البطاريق الصغيرة الزرقاء من أستراليا تغزو نيوزلندا
آخر تحديث GMT12:37:54
 العرب اليوم -

تزن كيلو غرامًا واحدًا وطولها 30 سم

البطاريق الصغيرة الزرقاء من أستراليا تغزو نيوزلندا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البطاريق الصغيرة الزرقاء من أستراليا تغزو نيوزلندا

البطاريق الصغيرة الزرقاء من أستراليا
كانبرا ـ ريتا مهنا

غزت طيور البطريق الصغيرة الزرقاء نيوزلندا مستغلة ثغرة في النظام البيئي أحدثها البشر عند وصولهم وقضائهم على طيور البطريق المحلية، ويعد البطريق الأزرق في أستراليا أصغر البطاريق حجما في العالم؛ حيث ينمو بطول 30 سم ووزن كيلو غرام واحد.
 
وكشف ستيفاني غروسير من جامعة أوتاجو وزملاؤه أن عملية الاستبدال حدثت بين عامي 1500-1900 بعد الميلاد في غضون بضعة مئات من الأعوام من وصول البشر في القرن الثالث عشر، ونشر الباحثون نتائجهم الأربعاء في دورية Proceedings of the Royal Society B، وأظهر تحليل الحمض النووي لعظام البطاريق قبل وبعد وصول البشر إلى نيوزلندا تحول السكان؛ حيث حلت أنواع أسترالية مماثلة محل الأنواع المحلية في أوتاجو في الجزيرة الجنوبية.
 
وأضاف غروسر "من المثير للدهشة أن كل العظام القديمة التي يبلغ عمرها 400 عام تنتمي إلى أنواع نيوزلندا الأصلية"، وقدر الباحثون أن الغزو الأسترالي بدأ بعدد طيور يبلغ نحو 3 آلاف بطريق، ويقول جوناثان ووترز من جامعة أوتاجو الذي قاد الدراسة "جمعنا العظام التي فحصناها من القمامة وكانت تؤكل بواسطة الماوريين المحليين".
 
وأفاد ووترز أنه يصعب التمييز بين البطريق الأسترالي الأزرق والنيوزلندي، وكان يعتقد أنهما نوع واحد حتى وقت قريب، ولكن أصبح من السهل التمييز بينهما من خلال سلوكهما، مضيفا "عندما تأتي البطاريق على الشاطئ في مجموعة كبيرة من 100 أو 200 بطريق تكون هذه البطاريق الأسترالية؛ حيث تلد البطاريق الأسترالية مرتين في العام أما البطاريق النيوزلندية تلد مرة واحدة، كما كشف التحليل الصوتي أن لديهم نداءات مختلفة".
 
وبيّن الباحثون أن البطريق استمر لفترة طويلة حتى وصول الإنسان واستمر في العيش في الجنوب؛ حيث يقل تأثير البشر ما يدل على أن الانقراض المحلي للبطاريق في نيوزلندا حدث بفعل البشر، ولفت ووترز إلى استمرار وجود البطاريق النيوزلندية الزرقاء الصغيرة في الشمال، مضيفا "عانت الكثير من أنواع الحيوانات وخاصة الطيور في نيوزلندا من أثر البشر، ومن المثير في هذه الدراسة مدى استجابة الطبيعة لآثار الإنسان".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البطاريق الصغيرة الزرقاء من أستراليا تغزو نيوزلندا البطاريق الصغيرة الزرقاء من أستراليا تغزو نيوزلندا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البطاريق الصغيرة الزرقاء من أستراليا تغزو نيوزلندا البطاريق الصغيرة الزرقاء من أستراليا تغزو نيوزلندا



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة مُلوّنة لثعبان

ميلي ماكينتوش أنيقة خلال لقائها زوجها تايلور

هلسنكي ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab