بوعيدة تؤكّد أن سياسة المغرب مؤسَّسة على نظرة إنسانيّة
آخر تحديث GMT01:11:53
 العرب اليوم -

أعلنت التزام بلادها بتدبير تدفُّقَات الهجرة واللجوء

بوعيدة تؤكّد أن سياسة المغرب مؤسَّسة على نظرة إنسانيّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بوعيدة تؤكّد أن سياسة المغرب مؤسَّسة على نظرة إنسانيّة

الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية امبركة بوعيدة
 الدار البيضاء - أسماء عمري

 الدار البيضاء - أسماء عمري أكّدت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، امبركة بوعيدة، الثلاثاء، أن السياسة الجديدة للهجرة مؤسسة على مقاربة إنسانية وفقًا لاختيارات السياسات الوطنية والالتزامات الدولية للمغرب، والتي تحترم حقوق المهاجرين. وأوضحت بوعيدة، خلال عرضها السياسة الجديدة التي تم إطلاقها بمبادرة من الملك محمد السادس في مجال الهجرة واللجوء أمام مجلس حقوق الإنسان، أن تلك المبادرة تأتي في إطار التزام المغرب في مجال تدبير تدفقات الهجرة.
وشدّدت الوزيرة على أن المبادرة التي تم إطلاقها في أيلول/ سبتمبر 2013 كانت محط "تقدير ودعم من جميع شركاء المغرب، ومن ضمنهم المنظمة الدولية للهجرة والاتحاد الأوروبي، باعتبارها رائدة وشجاعة، ومن شأنها أن تشكل مثالاً يُحتذى في تدبير تدفقات الهجرة.
من جهة ثانية، أعلنت الوزيرة خلال اللقاء الذي دار بشأن تعزيز وحماية حقوق المهاجرين، أن المملكة أطلقت كذلك مبادرة "التحالف الأفريقي للهجرة والتنمية"، بمشاركة ودعم العديد من البلدان الأفريقية، ويتعلق الأمر بمبادرة ترتكز على رؤية أفريقية مشتركة ومبادئ إنسانية تحكم قضايا الهجرة، على أساس المسؤولية المشتركة بين البلدان الأصلية، وبلدان العبور والاستقبال، وعلى أساس الروابط الوثيقة بين الهجرة والتنمية.
وأبرزت الوزيرة أن الآليات الدولية القائمة من شأنها تعزيز وحماية حقوق المهاجرين، وضمان اندماجهم الكلي وعيشهم الكريم، مذكرة بالدعوة التي أطلقها المغرب من أجل المصادقة عليها والتنفيذ الفعال لها، لافتة إلى أنه من الضروري أن توحّد الدول الأعضاء في الأمم المتحدة جهودها من أجل إدماج قضية الهجرة في أجندة التنمية لما بعد 2015، مشيرة إلى أن "الأمر يتعلق هنا بالتزام يخص المجتمع الدولي من أجل ضمان النهوض بحقوق المهاجرين وحمايتها، في إطار فعال ومحدد زمنيا.
وأطلق المغرب عملية استثنائية لتسوية وضعية الأجانب، والتي تندرج في إطار توجيهات ملكية متعلقة بالسياسة الجديدة للهجرة في المملكة، حيث تم إحداث لجنة مكلفة بدراسة ملفات طلبات تسوية وضعية الإقامة، على صعيد مختلف عمالات المغرب، لتلقِّي ودراسة طلبات الأجانب الراغبين في تسوية وضعيتهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوعيدة تؤكّد أن سياسة المغرب مؤسَّسة على نظرة إنسانيّة بوعيدة تؤكّد أن سياسة المغرب مؤسَّسة على نظرة إنسانيّة



أزياء محتشمة لرمضان 2021 من وحي حنان مطاوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:34 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

Isuzu تتحدى تويوتا بسيارة مميزة أخرى

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 10:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سوري يخترع سيارة تسير بالماء بدلا من الوقود

GMT 16:15 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab