تظاهرات في بنغلاديش للمطالبة بالقصاص لضحية التحرش المُحترِقة
آخر تحديث GMT22:29:05
 العرب اليوم -

توقيف أعضاء من الحزب الحاكم لدعمهم مدير المدرسة المُعتَدي

تظاهرات في بنغلاديش للمطالبة بالقصاص لضحية التحرش "المُحترِقة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تظاهرات في بنغلاديش للمطالبة بالقصاص لضحية التحرش "المُحترِقة"

عشرات المتظاهرين في عاصمة بنغلاديش
داكا - العرب اليوم

نظم عشرات المتظاهرين في عاصمة بنغلاديش، مظاهرة للمطالبة بالعدالة لفتاة في الـ 18 من عمرها توفيت بعد أن تم إضرام النار فيها لرفضها إسقاط تهم التحرش الجنسي ضد مدير مدرستها. وكانت نصرت جاهان رافي أخبرت عائلتها بأنها غُرر بها على سطح مدرستها الريفية في بلدة فيني في الـ6 من أبريل/نيسان الجاري، وطُلب منها سحب التهم من قبل 5 أشخاص كانوا يرتدون البرقع. وعندما رفضت ذلك، ربطوا يديها وسكبوا عليها الكيروسين وأشعلوا النار فيها.

وروت الفتاة نصرت هذه القصة لأخيها داخل عربة الإسعاف وهما في طريقهما إلى المستشفى، وقام الأخ بتسجيل شهادتها على هاتفه الجوال. وتوفيت نصرت بعد 4 أيام في مستشفى بدكا حيث أصيبت بحروق غطت 80 بالمائة من جسدها.

وهزت الواقعة العنيفة بنغلاديش، وأججت تظاهرات وأثارت مخاوف إزاء محنة النساء والفتيات في البلد ذي الأغلبية المسلمة المحافظة والذي يصل عدد سكانه إلى 160 مليون نسمة.

  أقرأ أيضا :

الاعتداء الجنسي يُمكن أن يُزيد من خطر إصابة النساء بالعقم

وغالبا ما لا يتم الإبلاغ عن التحرش والاعتداء الجنسيين، كما تتعرض الضحايا للترويع، كما أن الدعاوى القانونية في هذا الإطار تستغرق وقتا طويلا. وتتجنب كثيرات إبلاغ الشرطة خشية وصمة العار الاجتماعية.

وفي السياق، قالت عارضة الأزياء والممثلة أليشا برادهان لأسوشيتدبرس خلال تظاهرة أمس الجمعة، "نريد العدالة. فتياتنا لابد أن يكبرن في أمان وكرامة ... نحتج على أي شكل من أشكال العنف بحق المرأة، ويتعين على السلطات ضمان العدالة."

وشارك عشرات الآلاف في جنازة نصرت، وتعهدت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة لأسرة نصرت عند لقائها في دكا بمعاقبة الضالعين في الواقعة. وتم توقيف ما لا يقل عن 17 شخصا، وبينهم طلاب، على صلة بالقضية، حسبما قال باناج كومار ماجومدر، رئيس مكتب التحقيق التابع للشرطة.

وفي أواخر مارس الماضي، قدمت نصرت شكوى إلى الشرطة وقالت فيها إن مدير مدرستها استدعاها إلى مكتبه ولمس جسدها على نحو غير لائق وبشكل مستمر. ووافقت أسرتها على مساعدتها في تقديم الشكوى إلى الشرطة، ما دفع السلطات إلى توقيف مدير المدرسة، الأمر الذي أثار حفيظة المدير وأتباعه.

ويدعم ساسة محليون نافذون المدير، وثمة بعض من أعضاء الحزب الحاكم بين الموقوفين. وقالت الشرطة إن المشتبه بهم المعتقلين قالوا أثناء الاستجواب بأن الهجوم على نصرت كان مخططا له وأمر به مدير المدرسة من السجن عندما ذهب رجاله لرؤيته. وقال ماجومدر إنه تم توقيت الهجوم نهارا حتى يبدو وكأنه محاولة انتحار.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان إن أسرة نصرت قالت إنها تلقت تهديدات بالقتل قبل الهجوم تطلب منهم إسقاط القضية. وفي حين أن قضية نصرت تعامل بالحاح حاليا، إلا أن الأمر لم يكن كذلك حتى وفاتها.

وفي شريط مصور تم التقاطه في 27 مارس عندما كانت نصرت تبلغ عن الاعتداء الجنسي عليها، يظهر قائد الشرطة المحلي يسجل شكواها ويخبرها أن القضية "ليست بتلك الأهمية." وأبعد قائد الشرطة عن منصبه لاحقا بسبب الإهمال في التعامل مع القضية.

وقالت ميناكشي غانغولي، مديرة جنوب آسيا في منظمة هيومن رايتس ووتش إن "القتل المروع لامرأة شجاعة طالبت بتحقيق العدالة يظهر كيف خذلت على نحو سيء حكومة بنغلاديش ضحايا الاعتداء الجنسي".

وأضافت في بيان أن "وفاة نصرت جاهان رافي تبرز الحاجة إلى أن تأخذ حكومة بنغلاديش الناجيات من الاعتداء الجنسي على محمل الجد، وأن تضمن تمكنهن من البحث عن وسيلة إنصاف قانونية بأمان وأن يتم حمايتهن من الانتقام".

وقد يهمك أيضاً :

المتهم بالاعتداء الجنسي على ابنته في كرداسة " كانت تحاول إغرائي"

ربة منزل تتهم طليقها بــ "الاعتداء الجنسي" على ابنتهما في الجيزة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظاهرات في بنغلاديش للمطالبة بالقصاص لضحية التحرش المُحترِقة تظاهرات في بنغلاديش للمطالبة بالقصاص لضحية التحرش المُحترِقة



خلال حصولها على جائزة تكريمًا لأعمالها الإنسانية في حفل نيويورك

بريانكا شوبرا تخطف الأنظار بإطلالتها بفستان باللون الأحمر

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 05:33 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة

GMT 08:50 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أبرز أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل
 العرب اليوم - أبرز أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل

GMT 13:45 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

فندق يستخدم قطعًا مِن المجوهرات في شجرة الميلاد
 العرب اليوم - فندق يستخدم قطعًا مِن المجوهرات في شجرة الميلاد

GMT 21:21 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

واشنطن تعاقب 4 مسؤولين عراقيين على علاقة بقمع المتظاهرين
 العرب اليوم - واشنطن تعاقب 4 مسؤولين عراقيين على علاقة بقمع المتظاهرين

GMT 05:48 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة غير متوقعة
 العرب اليوم - أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة غير متوقعة

GMT 03:18 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

منى محمود تستخدم الجوخ والأقمشة في ديكوراتها

GMT 07:48 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 14:17 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

الرد على الإرهاب بالعلم والعمل

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 13:46 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

اختراع ..اكتشاف .. لا يهم.. المهم الفائدة

GMT 19:29 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 04:24 2013 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"سوبر جلو" علاج جديد وفعال للدوالي أقل إيلامًا

GMT 01:28 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

"حناء العريس" ركن أصيل من طقوس الزواج السوداني

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

دراسة بريطانية تتوِّج المرأة السورية ثالث أجمل نساء العالم

GMT 23:06 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

٧ فوائد لا تعرفينها عن كبسولات فيتامين E للبشرة والجلد

GMT 13:02 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

"الهوت شورت واحد".. رانيا يوسف وداليا البحيري بنفس الفستان

GMT 01:09 2018 الخميس ,26 إبريل / نيسان

هيفاء وهبي تواصل متابعة الدعاوى ضد شقيقتها

GMT 22:51 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد خل التفاح لمكافحة الأرق
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab