تظاهرات في بنغلاديش للمطالبة بالقصاص لضحية التحرش المُحترِقة
آخر تحديث GMT17:58:03
 العرب اليوم -
أعلنت السلطات السعودية عن "تعذر رؤية هلال شوال في تمير، وعليه يكون الخميس أول أيام عيد الفطر" جيش الإحتلال يقتل فلسطينيين اثنين على حاجز زعترة جنوب نابلس في الضفة الغربية البنتاغون يؤكد أن الولايات المتحدة "لديها إلتزام صارم بأمن إسرائيل وتأكيد تفوقها العسكري النوعي" إرتفاع عدد الشهداء والجرحى في قطاع غزة إلى 28 شهيد من بينهم 10 اطفال وسيدة و152 اصابة بجراح مختلفة وزير الخارجية الجزائري يؤكد أن القصف الوحشي للمدنيين الفلسطينيين هو جوهر سياسة الاحتلال المقيتة مقتل امرأتين إسرائيليتين نتيجة إطلاق الصواريخ من غزة القصف العنيف من غزّة بعشرات الصواريخ على أسدود وعسقلان خلّف حتى الآن قتيلين و 21 إصابة طائرات الإحتلال الإسرائيلي تقصف مدرسة للأيتام في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة إرتفاع عدد الشهداء في غزة إلى 26 شهيدًا من بينهم 9 أطفال وسيدة و 122 إصابة بجراح مختلفة بينهم 41 طفلا رئيس هيئة قناة السويس يتحدث عن خطط لتوسيع وتعميق القطاع الجنوبي من القناة الذي علقت فيه إيفر غيفن
أخر الأخبار

توقيف أعضاء من الحزب الحاكم لدعمهم مدير المدرسة المُعتَدي

تظاهرات في بنغلاديش للمطالبة بالقصاص لضحية التحرش "المُحترِقة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تظاهرات في بنغلاديش للمطالبة بالقصاص لضحية التحرش "المُحترِقة"

عشرات المتظاهرين في عاصمة بنغلاديش
داكا - العرب اليوم

نظم عشرات المتظاهرين في عاصمة بنغلاديش، مظاهرة للمطالبة بالعدالة لفتاة في الـ 18 من عمرها توفيت بعد أن تم إضرام النار فيها لرفضها إسقاط تهم التحرش الجنسي ضد مدير مدرستها. وكانت نصرت جاهان رافي أخبرت عائلتها بأنها غُرر بها على سطح مدرستها الريفية في بلدة فيني في الـ6 من أبريل/نيسان الجاري، وطُلب منها سحب التهم من قبل 5 أشخاص كانوا يرتدون البرقع. وعندما رفضت ذلك، ربطوا يديها وسكبوا عليها الكيروسين وأشعلوا النار فيها.

وروت الفتاة نصرت هذه القصة لأخيها داخل عربة الإسعاف وهما في طريقهما إلى المستشفى، وقام الأخ بتسجيل شهادتها على هاتفه الجوال. وتوفيت نصرت بعد 4 أيام في مستشفى بدكا حيث أصيبت بحروق غطت 80 بالمائة من جسدها.

وهزت الواقعة العنيفة بنغلاديش، وأججت تظاهرات وأثارت مخاوف إزاء محنة النساء والفتيات في البلد ذي الأغلبية المسلمة المحافظة والذي يصل عدد سكانه إلى 160 مليون نسمة.

  أقرأ أيضا :

الاعتداء الجنسي يُمكن أن يُزيد من خطر إصابة النساء بالعقم

وغالبا ما لا يتم الإبلاغ عن التحرش والاعتداء الجنسيين، كما تتعرض الضحايا للترويع، كما أن الدعاوى القانونية في هذا الإطار تستغرق وقتا طويلا. وتتجنب كثيرات إبلاغ الشرطة خشية وصمة العار الاجتماعية.

وفي السياق، قالت عارضة الأزياء والممثلة أليشا برادهان لأسوشيتدبرس خلال تظاهرة أمس الجمعة، "نريد العدالة. فتياتنا لابد أن يكبرن في أمان وكرامة ... نحتج على أي شكل من أشكال العنف بحق المرأة، ويتعين على السلطات ضمان العدالة."

وشارك عشرات الآلاف في جنازة نصرت، وتعهدت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة لأسرة نصرت عند لقائها في دكا بمعاقبة الضالعين في الواقعة. وتم توقيف ما لا يقل عن 17 شخصا، وبينهم طلاب، على صلة بالقضية، حسبما قال باناج كومار ماجومدر، رئيس مكتب التحقيق التابع للشرطة.

وفي أواخر مارس الماضي، قدمت نصرت شكوى إلى الشرطة وقالت فيها إن مدير مدرستها استدعاها إلى مكتبه ولمس جسدها على نحو غير لائق وبشكل مستمر. ووافقت أسرتها على مساعدتها في تقديم الشكوى إلى الشرطة، ما دفع السلطات إلى توقيف مدير المدرسة، الأمر الذي أثار حفيظة المدير وأتباعه.

ويدعم ساسة محليون نافذون المدير، وثمة بعض من أعضاء الحزب الحاكم بين الموقوفين. وقالت الشرطة إن المشتبه بهم المعتقلين قالوا أثناء الاستجواب بأن الهجوم على نصرت كان مخططا له وأمر به مدير المدرسة من السجن عندما ذهب رجاله لرؤيته. وقال ماجومدر إنه تم توقيت الهجوم نهارا حتى يبدو وكأنه محاولة انتحار.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان إن أسرة نصرت قالت إنها تلقت تهديدات بالقتل قبل الهجوم تطلب منهم إسقاط القضية. وفي حين أن قضية نصرت تعامل بالحاح حاليا، إلا أن الأمر لم يكن كذلك حتى وفاتها.

وفي شريط مصور تم التقاطه في 27 مارس عندما كانت نصرت تبلغ عن الاعتداء الجنسي عليها، يظهر قائد الشرطة المحلي يسجل شكواها ويخبرها أن القضية "ليست بتلك الأهمية." وأبعد قائد الشرطة عن منصبه لاحقا بسبب الإهمال في التعامل مع القضية.

وقالت ميناكشي غانغولي، مديرة جنوب آسيا في منظمة هيومن رايتس ووتش إن "القتل المروع لامرأة شجاعة طالبت بتحقيق العدالة يظهر كيف خذلت على نحو سيء حكومة بنغلاديش ضحايا الاعتداء الجنسي".

وأضافت في بيان أن "وفاة نصرت جاهان رافي تبرز الحاجة إلى أن تأخذ حكومة بنغلاديش الناجيات من الاعتداء الجنسي على محمل الجد، وأن تضمن تمكنهن من البحث عن وسيلة إنصاف قانونية بأمان وأن يتم حمايتهن من الانتقام".

وقد يهمك أيضاً :

المتهم بالاعتداء الجنسي على ابنته في كرداسة " كانت تحاول إغرائي"

ربة منزل تتهم طليقها بــ "الاعتداء الجنسي" على ابنتهما في الجيزة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظاهرات في بنغلاديش للمطالبة بالقصاص لضحية التحرش المُحترِقة تظاهرات في بنغلاديش للمطالبة بالقصاص لضحية التحرش المُحترِقة



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 07:12 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

8 أشياء يجب الانتباه إليها عند شراء سيارة مستعملة

GMT 07:50 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

"تويتر" يوسع خاصية "مساحات" للمحادثات الصوتية

GMT 03:20 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 10:24 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تعرف علي مميزات وعيوب سيارة بروتون اكسورا 2019

GMT 06:21 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الثانوية الكابوسية.. الموت قلقا

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 23:06 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

هل الهايلايت بعد علاجات فرد الشعر مضرّ؟

GMT 08:08 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

أهم ما يميز السيارة الكهربائية هيونداي كونا EV

GMT 13:17 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

خاميس رودريجيز يؤكّد أن ريال مدريد سيطيح بسان جيرمان
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab