ليلة رعب تنتظر العروس الموريتانية بعد انتهاء مراسم زفافها إلى عريسها
آخر تحديث GMT16:43:35
 العرب اليوم -

معركة بين الأهل وعنف وضرب وفشل في فض غشاء البكارة

ليلة رعب تنتظر العروس الموريتانية بعد انتهاء مراسم زفافها إلى عريسها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ليلة رعب تنتظر العروس الموريتانية بعد انتهاء مراسم زفافها إلى عريسها

العروس الموريتانية
نواكشوط - العرب اليوم

ليلة رعب في انتظار العروس الموريتانية بعد انتهاء مراسم زفافها، فالعنف قائم دائمًا في حقها، يُضاف إليه الشكّ في العذرية الذي قد يحوّل "أجمل ليالي العمر" إلى معركة بين أهل العروسين.

لا تخلو أعراس الموريتانيين من مشاكل بسبب اختلاف طقوس الزفاف من وسط إلى آخر وسيطرة العصبية القبلية وتنافس عائلتي العروسين في رفع مكانتهما والتحكم في الاحتفال، غير أنّ ما يحدث في ليلة الدخلة بالذات من مشاحنات وصراعات يفوق كلّ ما قد يحدث في جميع مراحل الاحتفال بالعرس.

تتطور بعض الأحداث التي تتخلل ليلة الدخلة لتتحول إلى جرائم حقيقية لعلّ أخطرها ما يحدث للفتيات حين يرغمن على أداء طقوس أسطورية، فيتعرضن نتيجة لذلك للاغتصاب والعنف الجسدي والمعنوي بسبب شك العريس في العذرية أو فشله في فض غشاء بكارتها. هناك الكثير من القصص التي أنهت العلاقات الزوجية في مهدها بسبب عنف العريس وجهل وتسرع محيطه العائلي الذي يدفعه الى إثبات قدرته بأقصى سرعة ليلة الدخلة. في كثير من الأحيان يفرض أهل العريس سرية كبيرة على مكان العروسين، ويرفضون أن يتدخل أهل العروس في ما يحدث، ما يجعلها وحيدة في وجه تقاليد قد تُهدد حياتها.

وفي مجتمع ترتفع فيه نسبة الزواج المبكر وتنعدم فيه الثقافة الجنسية يقتحم العرسان، عالم العلاقة الحميمة محملين بالكثير من الأفكار والأحكام المسبقة عن الزواج والحياة الشخصية خصوصًا ليلة الدخلة. وبينما يحاول العريس منع تكرار الفشل في فض غشاء البكارة وما يترتب عن ذلك من القيل والقال، تتصرف العروس بفلسفة العائلة ونصائح الصديقات بألاّ تكون فريسة سهلة لزوجها ليلة الدخلة، فتمنّعها ورفضها يزيد من مكانتها لدى العريس وعائلته.

وترفع معركة "الترواغ" قبل الدخلة من حماسة الزوج وتزيد من رفض الزوجة، وفيها تفرض التقاليد أن تختفي العروس عن عريسها ليلة زفافها بمساعدة قريباتها وصديقاتها، ليُطلب من العريس البحث عنها تعبيرًا عن تعلقه بها، لكنّ هذا المشهد وما فيه من صراع ومحاولات لانتزاع العروس من بين صديقاتها يجعل العرسان في حالة توتر، بالإضافة الى التعب والجهد الذي يبذلانه في التحضيرات التي تسبق العرس.

بفعل هذه العادات تحوّلت ليلة الدخلة إلى جحيم حقيقي وبات العنف الزوجي أمرًا شائعًا بين الأزواج الجُدد، وأحيانًا تخرج الأمور عن السيطرة وينتقل الصراع الى العائلتين، فإذا شكّ العريس في عذرية زوجته تصبح العروس مهددة في حياتها من قبل عائلة الزوج، وعرضة للانتقاد والتأنيب والتهميش من طرف عائلتها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليلة رعب تنتظر العروس الموريتانية بعد انتهاء مراسم زفافها إلى عريسها ليلة رعب تنتظر العروس الموريتانية بعد انتهاء مراسم زفافها إلى عريسها



ارتدت فستانًا باللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها بـ"الكمامة"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab