بريطانية تفقد بصرها بعد الاستحمام بـالعدسات اللاصقة على عينها
آخر تحديث GMT06:43:24
 العرب اليوم -

اكتشف أطباء العيون وجود إعتام في قرنية مقلة العين

بريطانية تفقد بصرها بعد الاستحمام بـ"العدسات اللاصقة" على عينها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بريطانية تفقد بصرها بعد الاستحمام بـ"العدسات اللاصقة" على عينها

"العدسات اللاصقة"
لندن - العرب اليوم

تعودت مواطنة بريطانية على الاستحمام والعدسات اللاصقة على عينيها، ما تسبب في إصابة إحداهما ب العمى، حيث يفيد موقع LiveScience، بأن سبب إصابة عين  المواطنة البريطانية بالعمى، يعود إلى عدوى نادرة. ويضيف موضحا، المواطنة (41 سنة) راجعت طبيب العيون خلال فترة شهرين بسبب آلام في عينيها. وأخبرته بأنها تستخدم العدسات اللاصقة، ولا ترفعها حتى عند الاستحمام.

كما اتضح أن العين اليسرى لهذه المرأة كانت ضعيفة بحيث يمكن اعتبارها نصف عمياء. وقد اكتشف أطباء العيون وجود إعتام في قرنية مقلة العين، وكشفت الفحوص الإضافية أن سبب فقدان البصر هو إصابة العين بعدوى نادرة– التهاب القرنية الشوكميبي (التهاب القرنية بالاكانثاميبا).

وتمكن الأطباء من إعادة النظر جزئيا إلى العين اليسرى بعد زرع القرنية، والتهاب القرنية الشوكميبي- هو مرض نادر سببه توغل أميبيا Acanthamoeba في قرنية العين، ما قد يسبب  ضعف البصر وحتى العمى التام. وقد أصبح هذا المرض منتشرا بسبب استخدام العدسات اللاصقة دون تعقيمها.

وقد يهمك ايضا:

امرأة تحمل رجلًا على ظهرها في محطة قطارات حتى لا يبتل حذاؤه في أميركا

وفاة زوجان من ولاية جورجيا الأميركية بعد قصة حب استمرت 71 عامًا

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانية تفقد بصرها بعد الاستحمام بـالعدسات اللاصقة على عينها بريطانية تفقد بصرها بعد الاستحمام بـالعدسات اللاصقة على عينها



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة في مشهد الموضة

تعرف على الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"

GMT 15:33 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"حب في الحرب" أحدث أعمال المخرج عبد اللطيف
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab