حلقتين خاصتين من كلام نواعم قبل عودته في شكل جديد
آخر تحديث GMT23:04:26
 العرب اليوم -

تجربة نسائيّة رائدة استطاعت أن تخلق جدلًا في المجتمع العربي

حلقتين خاصتين من "كلام نواعم" قبل عودته في شكل جديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حلقتين خاصتين من "كلام نواعم" قبل عودته في شكل جديد

برنامج "كلام نواعم"
القاهرة - العرب اليوم

يعود برنامج "كلام نواعم" على MBC1 إلى مرحلة البدايات، إلى أيام انطلاقته الأولى مع نجماته الأربعة اللواتي نجحن في تجربة جديدة ورائدة كانت يومها تألفت من السعودية منى أبو سليمان، الفلسطينية فرح بسيسو، اللبنانية رانيا برغوت من لبنان، والإعلامية المصريّة الراحلة فوزية سلامة. ففي إطار حلقتين وثائقيتين، تقدمان على مدار أسبوعين متتاليين، تُعرض تجربة البرنامج في وثائقي من إنتاج هولندي وآخر ألماني، قبيل انطلاقته في حلة متجدّدة بعد أسبوعين.

يسلط الأول منهما الضوء على بداية ثورة الأقمار الصناعية مع أربع إعلاميات من أربعة بلدان مختلفة، وكيفية تناولهن لمواضيع نسائيّة وعائليّة واجتماعيّة من زوايا مختلفة عما كان يحصل قبل ذلك في حلقة بعنوان "Satellite Qeens". وتبين الحلقة نسب المشاهدة المرتفعة للبرنامج والتي وصلت إلى عتبة الـ 200 مليون مشاهد، وعن نظرة الشيخ وليد بن ابراهيم آل ابراهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC للبرنامج، لاسيما أنه كان الداعم الأول الأوّل لقوّة سلطة وسائل الإعلام وإنشائه هذه المجموعة الإعلاميّة، لتصبح الأقوى في العالم العربي. وتتحدث المذيعات عن رسائل الإعجاب التي تصلهنّ من المشاهدين بين مؤيد ومعترض على الأسلوب وجرأة المواضيع المطروحة. كما يلفت البرنامج إلى كيفية ممارسة فريق الإعداد والإنتاج لمهامه والرقابة الذاتية التي تفرضها المذيعات على أنفسهن حرصاً على عدم تجاوز الخطوط الحمراء في مجتمعاتنا المحافظة.

أما الوثائقي الثاني، فيبدأ بفقرة تعريفيّة عن عشر سنوات مرت على الحلقة الأولى من الوثائقي الأول، وتشكل متابعة بعد عشر سنوات إلى أين وصل البرنامج، وما إذا تمكن من التغيير في المجتمع العربي. وتتوقف نجمات البرنامج عند دور الحلقات في التطرق إلى التأثيرات الاجتماعية له في 23 بلد عربي، يبث فيها. كما تتطرق إلى الاختلاف في شخصيات مقدمتي البرنامج منى أبو سليمان والكويتية ناديا أحمد التي انضمت لاحقاً إلى فريق المذيعات، مضيئاً على الاختلاف في آرائهما التي لم تفسد للود قضية، وكيف اُستثمر هذا الاختلاف بطريقة ديمقراطية وبشكل حضاري، لإثراء النقاش حول القضايا التي تطرح.

وتضيء فقرة أخرى على كيفية انعكاس الأزمات العربية على البرنامج ومقدماته، متطرقاً إلى أزمات الحرب والثورات وما نتج عنها من نزوح من الدول المنكوبة إلى الدول المجاورة، وعن الإرهاب. وعمّا يحدث في السياسة العربية والتغيرات الاجتماعية والاقتصادية الطارئة. ويُعرض "كلام نواعم" في حلقتين خاصتين على MBC1، الأحد 10 و17 أيلول/سبتمبر 2017، في تمام الساعة 06:30 مساءً بتوقيت غرينتش، 09:30 مساءً بتوقيت السعودية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حلقتين خاصتين من كلام نواعم قبل عودته في شكل جديد حلقتين خاصتين من كلام نواعم قبل عودته في شكل جديد



أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 23:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

كسور العمود الفقري تضاعف خطر الوفاة لدى مرضى "كوفيد-19"

GMT 02:54 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

مخاطر التهابات الأسنان منها الخرف وأمراض القلب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab