هاشتاغ فيسبوكيحجبالقدس يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي تنديداً بمحاربة المحتوى الفلسطيني
آخر تحديث GMT00:08:06
 العرب اليوم -

هاشتاغ "#فيسبوك_يحجب_القدس" يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي تنديداً بمحاربة المحتوى الفلسطيني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هاشتاغ "#فيسبوك_يحجب_القدس" يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي تنديداً بمحاربة المحتوى الفلسطيني

موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"
القدس المحتلة ـ ناصر الأسعد

سجل هاشتاغ #فيسبوك_يحجب_القدس تفاعلاً واسعًا بين النشطاء والمغردين والصحافيين على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن أطلقوا حملةً مساء الاربعاء تندد بمعاداة إدارة شركة "فيسبوك" وسياستها ضد المحتوى الفلسطيني يُذكر أن هذه الحملة تأتي إثر قيام عملاق منصات التواصل بحذف وتقييد العديد من الصفحات لوسائل إعلام فلسطينية، وآلاف الحسابات الشخصية لمواطنين وإعلاميين ونشطاء ودعا الناشطون مستخدمي تلك المنصات الإلكترونية إلى المشاركة في الحملة، عبر وسمي #فيسبوك_يحجب_ لقدس" و"FbCensorsJerusalem#، للتعبير عن رفضهم سياسة فيسبوك في محاربة المحتوى الفلسطيني ووفقًا للنشطاء، فإن سياسة محاربة المحتوى الفلسطيني من فيسبوك مستمرة بعد حجبها صفحات مقدسية على المنصة، بسبب تغطيتها عملية إطلاق النار التي وقعت في القدس، ونفذها الشهيد فادي أبو شخيدم، وأدت إلى مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 4 آخرين.

فقد كتب حساب أحمد المقادمة على حسابه: "الفيسبوك صاحب سياسة عنصرية منحازة وبشكل كامل مع الاحتلال الصهيوني،يحارب ويحظر المحتوى الفلسطيني بحجة (التحريض والإرهاب) ويقف صامتا أمام الإرهاب الصهيوني وما يمارسوه من تحريض علني على كل من هو فلسطيني" وكتب حساب أحمد قدورة: " كفنان ورسام كاريكاتير وأقدم قضايا انسانية بصورة فنية تشمل قضايا الفصل العنصري والتطهير العرقي التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني الا ان سياسة فيسبوك قامت بحظر بعض اعمالي الفنية والسبب ان فيسبوك يقوم بمحاربة المحتوى الفلسطيني #FbCansorsJerusalem" كما كتب حساب ندى القواسمة: " ما يقوم به الفيسبوك من ازالة الصفحات والمحتويات الفلسطينيون ما هو الا رصاصة اخرى في جسد الفلسطيني٬ ويد توضع على فم الأسير .. الفيسبوك شريك للاحتلال في أفعاله وهو يد أخرى تحمل بندقية أخرى".

وغردت الناشطة الفلسطينية هند الخضري على الوسم باللغة الإنكليزية "منذ بداية عام 2021، يفرض فيسبوك الرقابة على المحتوى الفلسطيني. تم منع مئات الصحفيين والنشطاء الفلسطينيين من النشر في ملفاتهم الشخصية" كما كاتب حساب مالك القاضي: "أسقط فيسبوك كافة المعايير الأخلاقية والحقوقية والإنسانية وتجاهل ما أكده تقرير هيومن رايتس ووتش بوجود قيود متزايدة ورقابة مفرطة على المحتوى الفلسطيني دون غيره وانصاع طوعا لمعايير الاحتلال الرامية لإزالة المحتوى الفلسطيني" ومنذ بداية العام وثق مركز صدى سوشال أكثر من 600 شكوى بشأن انتهاكات ضد المحتوى والحسابات والصفحات الفلسطينية من قبل فيسبوك وانستغرام فقط، من بينها أكثر من 200 انتهاك طال صفحات إعلامية وحسابات لصحفيين. بينما أبقى آلاف الصفحات الإسرائيلية التي تحرض ضد العرب.

يُشار إلى أنه كان نحو 200 من موظفي فيسبوك اتهموا إدارة الشركة وأنظمتها الشهر الماضي بإزالة المحتوى المؤيد لفلسطين بشكل غير عادل قبل وأثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة وقال منسقو الحملة "إن فيسبوك يغيّب الرواية الفلسطينية التي تفضح انتهاكات الاحتلال في مدينة القدس، كما تقمع خوارزميات فيسبوك المحتوى الفلسطيني الرقمي، ولا تراعي الواقع الفلسطيني الذي يُجبر على نقل أسماء أشخاص وجهات وأحزاب وصور وأماكن قد يعتبرها فيسبوك تنتهك معايريه، بينما لا يحذف صفحات إسرائيلية تقوم بالتحريض المباشر على قتل الفلسطينيين والعنف ضدهم" كما طالبوا بمعالجة كل الآثار التي ترتبت على هذا النهج عبر إعادة تفعيل الحسابات المغلقة، لاسيما في ظل بلوغ متابعيها لأعداد كبيرة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

اتّفاق صينيّ ـ أميركيّ على رفع القيود المتبادلة عن الصحافيين من البلدين

افتتاح "محكمة شعبية" في لاهاي للنظر في جرائم قتل الصحافيين حول العالم

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هاشتاغ فيسبوكيحجبالقدس يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي تنديداً بمحاربة المحتوى الفلسطيني هاشتاغ فيسبوكيحجبالقدس يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي تنديداً بمحاربة المحتوى الفلسطيني



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 14:11 2022 الثلاثاء ,02 آب / أغسطس

السعال علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الرئة

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

بريطانيا تستخدم لقاح موديرنا ضد كورونا لأول مرة

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 23:55 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

7 أطعمة تساعد في خفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي

GMT 04:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكويت ترفع سقف توقعات انعقاد القمة الخليجية الـ38

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 02:37 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء يرصدون الإشارات المرسلة داخل دماغ "ذبابة الفاكهة"

GMT 19:11 2022 الإثنين ,15 آب / أغسطس

هوايات تساعد على درء الخرف

GMT 06:54 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"ابنة الفنان مايكل جاكسون تعيش "حياة المتشردين

GMT 10:02 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

صنعاء على صفيح ساخن بسبب الحوثيين وأنصار صالح

GMT 19:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

دراما كفر دلهاب يحقق أعلى نسبة مشاهده من مسلسلات 2017

GMT 16:39 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

5 أفلام جديدة اختار صناعها أسماء غريبة للفت الانتباه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab