باسم يوسف يؤكد أنه لم يكن معارضًا للسيسي وليس خائفًا من النظام
آخر تحديث GMT00:43:02
 العرب اليوم -

كشف لـ"المتاهة" إن أبو تريكة وضع الإعلام المصري في موقف محرج

باسم يوسف يؤكد أنه لم يكن معارضًا للسيسي وليس خائفًا من النظام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باسم يوسف يؤكد أنه لم يكن معارضًا للسيسي وليس خائفًا من النظام

باسم يوسف ووفاء الكيلاني في المتاهة
القاهرة - شيماء مكاوي

بعد غيابه عن الظهور الإعلامي ​لأعوام، عاد الإعلامي باسم يوسف إلى الظهور عبر برنامج "المتاهة"، الذي تقدمه الإعلامية وفاء الكيلاني على قناة "MBC مصر"، الثلاثاء.

وسألت الكيلاني باسم يوسف عددًا من الأسئلة التي تشغل ذهن الكثير من معجبية ومتابعيه، لكن الإعلامي الساخر تعجَّب من كثرة الأسئلة التي ​اعتبرها​ ​"غير مريحة".

وأكد يوسف أنه لم يكن ساخرًا ولم يفكر يومًا في أن يكون كذلك، وأنه في صغره كان جادًّا جدًّا.

وحكى باسم قصة طفولته وأنه من مواليد المحلة الكبرى، وكان والده يعمل مستشارًا في مجلس الدولة، وله شقيق واحد يعمل ​مهندسًا اسمه تامر.

وعندما سألته الكيلاني إن كان "زير نساء"، قال إن هذا السؤال ليس في محله، لكونه متزوجًا ويحترم زوجته، وأن زوجته هالة هادئة الطباع وتحملته كثيرًا، ونفى تمامًا أنه كان "زير نساء"، مشددًا على أنه دائمًا يحترم النساء ويقدر مكانتهن.

وأوضح أنه تزوج وعمره 37 عامًا، وخاض قبل زواجه تجربة خطوبة وفشلت، مضيفًا أنه "قرأ الفاتحة 13 مرة" على فتيات عن طريق الصالونات ومن خارج دائرة الأهل والمعارف.

ولدى سؤاله عن برنامجه الساخر "البرنامج"، قال إن البعض يعتقدون أنه برنامج سياسي وليس ساخرًا، وأن باسم ممول من الحكومة والمخابرات الأمريكية، وأن هذا ليس صحيح، بل كان يقصد ببرنامجه السخرية من الأوضاع الموجودة في مصر بشكل بسيط، لافتًا إلى أن السر في نجاح "البرنامج" أنه كان يدرس بصورة جيدة أحوال المجتمع.

وكشف أنه غادر قناة "ONTV" إلى "CBC" بسبب رغبته في عرض البرنامج على خشبة المسرح، وأن هذا لم يكن متوافرًا في "ONTV" بسبب قلة الإمكانات المادية.

ورفض الإعلامي الساخر الإفصاح عن السبب وراء وقف بث برنامجه على قناة "MBC مصر"، ودعى الإعلامية وفاء الكيلاني إلى أن تسأل الشبكة نفسها عن ذلك، مؤكدًا أنه عُرض عليه تقديم البرنامج من خارج مصر لكنه رفض، لأنه من غير المنطقي أن ينقد أوضاع مصر من خارج مصر أو من دولة أخرى.

ونفى باسم يوسف أنه كان معارضًا للرئيس عبد الفتاح السيسي أو للجيش المصري كما اتهمه كثيرون، وأكد أنه ليس "مرعوبًا" من النظام الحالي، الذي نجح في إسكاته بإيقاف "البرنامج".

وأشار إلى أنه على الرغم من النجاح الكبير الذي حققه برنامجه، إلا أنه لم تجرؤ قناة مصرية واحدة على التفكير في تقديمه على شاشتها، وأن القنوات المصرية فقط هي من تُسأل عن أسباب ذلك.

ولفت إلى أنه عندما بدأ تقديم "البرنامج" مرة أخرى بعد 30 يونيو، كان عبد الفتاح السيسي وقتها وزيرًا للدفاع، ولذلك لم يسخر منه، لكنه كان "هيجيب سيرته" لو كان البرنامج استمر إلى ما بعد توليه الرئاسة، مشددًا على أنه لم يضرب في الجيش، وسخر فقط من محاكم التفتيش في الإعلام، والتشكيك في وطنية من يعارضون السيسي.

ونفى يوسف أن يكون خالد منصور، الذي كان يشترك معه في برنامج "البرنامج"، هو من يؤدي صوت "أبلة فاهيتا" في برنامج "Live من الدوبلكس"، ونفى كذلك أنه غاضب من أن الأخير يتم تقديمه بشكل مشابه لبرنامجه، وعلى نفس المسرح الذي كان يقدم عليه "البرنامج".

وأكد أن لاعب النادي الأهلي السابق محمد أبو تريكة وضع الإعلام المصري في موقف محرج، بعد الاستقبال الحافل الذي وجده في الكويت، مشيرًا إلى أن "موقف أبو تريكة بالبقاء في مصر رغم التحفظ على أمواله وطني، ولكنه يخاطر بقراره وأنا مقدرش أخاطر زيه.. برافو عليه".

وشدد الإعلامي الساخر على أن موقفه من الخلاف مع قناة "CBC" قوي، نافيًا أنه باع أملاكه في مصر ليتمكن من تسديد الغرامة 100 مليون جنيه، لكنه أشار إلى أن هناك "بلاغات في الدرج، أعتقد أنها ستخرج في أي وقت".​​

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باسم يوسف يؤكد أنه لم يكن معارضًا للسيسي وليس خائفًا من النظام باسم يوسف يؤكد أنه لم يكن معارضًا للسيسي وليس خائفًا من النظام



GMT 01:58 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مئات الصحافيين يدعون من تونس إلى حماية حرية التعبير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باسم يوسف يؤكد أنه لم يكن معارضًا للسيسي وليس خائفًا من النظام باسم يوسف يؤكد أنه لم يكن معارضًا للسيسي وليس خائفًا من النظام



ارتدت قميصًا باللون البيج وبنطالًا أسود

كاتي برايس في إطلالة بسيطة أثناء قيامها بالتسوق

باريس ـ مارينا منصف

GMT 01:46 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة
 العرب اليوم - دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 03:53 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"
 العرب اليوم - كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
 العرب اليوم - جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 17:17 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

رجيم سحري للتخلص من الكرش في ليلة واحدة

GMT 06:04 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبو ضيف تؤكّد أن عام 2017 "وش السعد"

GMT 23:22 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حنان ترك تُشارك في جنازة طليقها بالرغم من غياب ذويه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab