إعلاميون موريتانيون ينظمون وقفة تضامنية مع الصحافي أحمد ولد وديعة
آخر تحديث GMT06:05:10
 العرب اليوم -

أبدوا لـ"العرب اليوم" استياءهم واستنكارهم لممارسات الأجهزة الأمنية

إعلاميون موريتانيون ينظمون وقفة تضامنية مع الصحافي أحمد ولد وديعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إعلاميون موريتانيون ينظمون وقفة تضامنية مع الصحافي أحمد ولد وديعة

جانب من الوقفة
نواكشوط - أحمد سالم سيدي عبد الله

نظَّم عدد من الصحافيين الموريتانيين، الأربعاء، وقفة تضامنية مع الصحافي أحمد ولد وديعة، ورفضًا للتضييق الذي تفرضه الحكومة على الحرية الإعلامية.

وأكد الصحافي الموريتاني أحمد ولد وديعة، أنَّه لا يعرف أسباب التحقيق معه، مشيرًا إلى أنَّه لا يوجد أي سبب قانوني أو موضوعي لذلك، موضحًا أنَّ الجهات التي أقامت الدعوى عليه تزعم بأنَّ مؤسسته خالفت قانون النشر، مؤكدًا عدم صحة هذه الاتهامات.

وأضاف ولد وديعة في تصريح إلى "العرب اليوم"، "إننا في "السراج" لم نخالف قانون النشر، ونعتبر هذا مع الأسف جزءًا من استهداف الصحافة والحقوقيين، وأصحاب الرأي في البلد، هذا هو تصنيفنا للقضية ونمتلك أدلة على ذلك".

وأشار إلى أنَّ الوقفة التضامنية التي نظمتها الصحافة الموريتانية التي شارك فيها طيف واسع من الإعلاميين، والحقوقيين، والمدونين، الأربعاء، أمام مقر المحكمة، تؤكد أنَّ الحالة ليست حالة استهداف لشخص أو مؤسسة، وإنما هي حالة استهداف لمكتسب الحرية، وحق الوصول للمعلومة.

وصرَّح نقيب الصحافيين الموريتانيين أحمد سالم ولد المختار السالم على هامش الوقفة، بأنَّ النقابة لاحظت في الفترة الأخيرة وبشكل متلاحق سلسلة من الاعتداءات على الصحافيين، وهو ما أثار القلق عندها حول واقع الحريات في البلد، وبالتالي اليوم كانت الشرطة ستحيل ملف الزميل أحمد ولد وديعة إلى النيابة العامة في قضية نشر معلومات من محاضر لا يمنع القانون نشرها.

وتابع السالم في تصريحه إلى "العرب اليوم"، "نظمنا اليوم هذه الوقفة التي ضمت جميع الصحافيين، لنوجه رسالة واضحة تبرهن على أننا نرفض بشكل قاطع وموحد الاعتداء على الصحافيين مهما كان نوع هذا الاعتداء، كما نرفض تمامًا تضييق هامش الحرية الذي نعيش فيه، وقد قررت الأسرة الصحافية أن تتضامن وتوجه هذه الرسالة إلى الحكومة الموريتانية، والسلطات القضائية، والأمنية".

وأشار إلى أنَّ "تلاحق الأحداث من الناحية الزمنية، ونوعيتها يدلان على أنَّ هنالك نية ما لتضييق الحريات الإعلامية، وهذا هو المؤشر الذي يثير قلقنا، فلا يمكن تلاحق هذه الأحداث دون أن يكون لهذا دلالة تثير قلقنا كصحافيين، وكمدافعين عن حرية الكلمة".

وشدّد رئيس اتحاد الصحافيين الموريتانيين الشباب السيد ولد هاشم، على أنَّ الإتحاد يندد بالمضايقات التي تعرض لها عدد من الصحافيين أخيرًا في البلد بدءًا بما تعرض له الصحافي حنفي ولد دهاه وانتهاء بما يتعرض له الزميل أحمد ولد وديعة".

وأبرز ولد هاشم، أنَّ هذه الاعتداءات تدحض ادعاءات الحكومة بأنَّ حرية التعبير في موريتانيا مكفولة، متسائلًا عن أسباب التضييق التي تشهدها البلاد أخيرًا على عمل الإعلاميين وملاحقتهم والتحقيق معهم دون أسباب منطقية.

وأشار إلى أنَّ اتحاد الصحافيين الموريتانيين الشباب يندد وبشدة بهذه المضايقات ويدعو السلطات الموريتانية كافة إلى إلغاء كل التحقيقات الجارية مع الزميل أحمد ولد وديعة، كما يطالب بالتحقيق في باقي المضايقات السابقة التي تعرض لها الصحافيون.     

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعلاميون موريتانيون ينظمون وقفة تضامنية مع الصحافي أحمد ولد وديعة إعلاميون موريتانيون ينظمون وقفة تضامنية مع الصحافي أحمد ولد وديعة



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 14:11 2022 الثلاثاء ,02 آب / أغسطس

السعال علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الرئة

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

بريطانيا تستخدم لقاح موديرنا ضد كورونا لأول مرة

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 23:55 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

7 أطعمة تساعد في خفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي

GMT 04:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكويت ترفع سقف توقعات انعقاد القمة الخليجية الـ38

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 02:37 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء يرصدون الإشارات المرسلة داخل دماغ "ذبابة الفاكهة"

GMT 19:11 2022 الإثنين ,15 آب / أغسطس

هوايات تساعد على درء الخرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab