قطاع السيارات الأسترالي يصنع آخر إصدار من طراز هولدن
آخر تحديث GMT23:09:23
 العرب اليوم -

بعد إغلاق 3 شركات عالمية خطوطها مؤخرًا

قطاع السيارات الأسترالي يصنع آخر إصدار من طراز "هولدن"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قطاع السيارات الأسترالي يصنع آخر إصدار من طراز "هولدن"

سيارة طراو هولدن
سيدني- العرب اليوم

 صنعت السيارة الأخيرة في أستراليا، الجمعة، وهي من طراز "هولدن"، في مصنع في أديلاييد، ما يشكل خاتمة لهذا القطاع الوطني الذي عجز عن الصمود إزاء المنافسة الدولية، ومع إغلاق مصنع "إليزابيث" في أديلاييد تطوى صفحة لـ "هولدن"، التي بدأ تصنيعها عام 1856 قبل أن تصبح في ثلاثينات القرن الماضي فرعًا لشركة "جنرال موتورز" الأميركية.
 
وصرح رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تورنبول إلى إذاعة "ملبورن 3 إيه دبليو"، بأنه يشعر "بحزن شديد مثلنا جميعًا لأنها نهاية حقبة"، وعام 1948، بدأ الانتاج الشامل لـ "هولدن" مع طراز "48-125"، وفي 1964، كان لدى الشركة 24 ألف موظف.

وتُحمل الشركة الحكومة مسؤولية زوال هذا القطاع الصناعي بعد سحبها الدعم لقطاع السيارات عام 2014، وحظي مصنعو السيارات بين 1997 و2012 بدعم بقيمة 30 بليون دولار أسترالي "19 بليون دولار"، وفقًا لأرقام الحكومة، وكان توقف صناعة السيارات في أستراليا مقررًا منذ 2013- 2014 عندما أعلنت الشركات المصنعة الثلاث الأخيرة المتبقية، وهي "تويوتا" و"فورد" و"هولدن" انسحابها،كما أغلقت "ميتسوبيشي موتورز" مصنعها في أديلاييد منذ عام 2008، وكانت آخر سيارة من طراز "فورد" خرجت من المصنع في تشرين الأول/ أكتوبر 2016، بينما أغلقت "تويوتا" مصنعها في ملبورن مطلع الشهر الجاري.

ومن الأسباب التي ذكرت ضيق السوق الأسترالية ومنافسة مواقع آسيوية أكثر جاذبية، وستحتفظ "هولدن" التي تنتج حاليًا في تايلاند بـ350 رسامًا ومهندسًا في أستراليا و700 موظف آخر.

وصرح الخبير الاقتصادي لدى "البنك الوطني الأسترالي" آلان أوستر، إلى وكالة "فرانس برس" قائلًا: "إنه أمر محزن جدًا إذا كنت موظفًا في قطاع السيارات، لكنه ليس مهمًا بالنسبة إلى الاقتصاد الأسترالي"، موضحًا أن "الاقتصاد قوي جدًا في الوقت الحالي في مجال الخدمات، وفي سبعينات القرن الماضي، كان 70 في المئة من اليد العاملة ينشط في هذه الصناعة التي كانت تمثل النسبة ذاتها تقريبًا من إجمالي الناتج الداخلي"، مختتمًا بالقول "هذا الرقم تراجع اليوم إلى نحو 7 في المئة وأقل قليلًا على صعيد الوظائف، لكنها عملية مستمرة منذ زمن".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطاع السيارات الأسترالي يصنع آخر إصدار من طراز هولدن قطاع السيارات الأسترالي يصنع آخر إصدار من طراز هولدن



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 07:32 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

مواليد الحمل أفضل أصدقاء لـ3 أبراج

GMT 03:33 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بنات أحمد زاهر تثيران الجدل على السوشيال ميديا

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 06:14 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

منافسة محتدمة وسباق محموم نحو شبكات الجيل السادس

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab