أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف
آخر تحديث GMT04:35:29
 العرب اليوم -

لعل قائمتك السياحية لم تعرف هذه الأماكن

أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف

القلعة القوطية التي تعود للقرن الـ14
لندن - سليم كرم

اعتبارا من الغد يمكنك أن تضيف وجهة جديدة إلى قائمة الأماكن المثيرة للاهتمام لزيارتها في أوروبا الشرقية، رغم أنك قد تجد صعوبة بالغة في نطق أسماء تلك الوجهات.

وإليك تلك القائمة التي تتكون من 13 مدينة ساحرة:

 1.    Olsztyn

 وتنطق أولشتاين، مدينة متواضعة الحجم على نهر Lyna في شمال شرق بولندا، ويمكنك الوصول إليها عن طريق شركة طيران ويز إير من لندن. وتضررت في الحرب العالمية الثانية، رغم سحرها التاريخي، لكن الترميم الأخير الذي أجري في المدينة القديمة وفر للزوار الفرصة للشعور أنهم يعيشون في العصور الوسطى، حيث القلعة القوطية التي تعود للقرن الـ14 وكاتدرائية سانت جيمس. كما أن هناك القلاع التي كانت معاقل لفرسان الجرمان والمستوطنات التي تعيدك إلى ذلك العصر الذي كان فيه هذا الجزء من العالم يعرف بروسيا الشرقية.

وتحتوي المدينة على الكثير من البحيرات، فهناك في الواقع أكثر من 2000 بحيرة، والمعروفة أكثر باسم منطقة بحيرة ماسوريان، التي تسمح للجماهير بالأنشطة القائمة على المياه مثل السباحة، والتجديف، وركوب الأمواج والإبحار، وستجذب أولئك الذين يحبون المشي في أراضي الغابات البكر، وصيد الأسماك في الأنهار واكتشاف الحياة البرية المتنوعة مثل الذئاب، والغزلان والخنازير في غابة Bialowieza  على مقربة من الحدود مع روسيا البيضاء التي هي موطن لأكبر عدد من البيسون البري في أوروبا.

2.    Wroclaw

 تنطق فروتسواف، تقع في بولندا وهي عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2016. مع نزول المساء تشعل مصابيح الشوارع لتنير طريقك من خلال الشوارع المرصوفة بالحصى في حي أوستروف تومسكي؛ لإلقاء الضوء على الساحات الهادئة، الممرات ومباني القرون الوسطى في مشهد لم يتغير منذ القرن الـ19.

أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف

3.    Łódź   

تنطق وودج، تقع في بولندا أيضا وتوفر لك جوا خياليا؛ فيمكن أن تتخيل جنيات القصص الخرافية. ملقبة باسم "مانشستر بولندا" نظرا إلى أنها كانت عملاق صناعة التدخين خلال القرن الـ19، قبل أن تنهار في انخفاض كارثي بعد الكساد العظيم. ويمكنك أن تجد بها لوحات جدارية ملونة تظهر على الجدران المهجورة للبنايات والمستودعات والمصانع، وتمثل تلك اللوحات التفسيرات المثيرة للحكايات البولندية التقليدية، واحدة من أكثر اللوحات إثارة للإعجاب "السيدة العجوز مع الدجاج"، والأبراج على التقاطع رئيسي، التي تصور قصيدة الأطفال الشهيرة والتي تطير فيها الجدة أنيس إلى القمر مع دجاجتها ذهبية الريش.

أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف

 4.    Rzeszów

تنطق جيشوف، ورغم تعذر نطقها وأن النطق السليم غير معروف لمعظمنا، فإنها توصف بأنها بوابة لمنطقة بودكارباتسكي البرية في بولندا، ملاذا للتنزه، والتسلق، وركوب الخيل والتزلج. المدينة نفسها لديها ساحة سوق قديم، وزوج من المنازل القلاعية ومجموعة من المتاحف وصالات العرض.

أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف

 5.    Skopje 

تنطق سكوبياي، وتشتهر بالحمامات الكبرى، والشوارع المتشابكة المرصوفة بالحصى وجو أسواق المواد الغذائية.

أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف

6.    Basel

تنطق بارل، وتقع على نهر الراين حيث تلتقي فرنسا وألمانيا وسويسرا، وتسوق لنفسها على أنها العاصمة الثقافية لسويسرا، عبر متحف الفن لبارل، التي تستضيف أكبر مجموعة فنية في سويسرا من رامبرانت، إلى مونيه، إلى بيكاسو، بالإضافة إلى بيت الفنون الإلكترونية الذي تعود الأعمال التي يحتضنها إلى القرن الـ21 أكثر، والذي لا يقل سحرا عن آرت بارل، مهرجان الفن الرئيسي في المدينة، ويقام في حزيران/ يونيو من كل عام.

 7.    Osijek

تنطق أوسي-يك، مدينة كرواتية متواضعة الحجم متمركزة على نهر درافا، تضم معالم الجذب التي يعود تاريخها إلى القرن الـ18، وكنيسة القديس بطرس والقديس بولس، مع أمثلة ممتازة من عمارة الفن الحديث الشعبية في هذا جزء من العالم في أواخر القرن الـ19. ويمكنك زيارة مزرعة دياكوفو في الشمال، التي تربي خيول ليبيزانير البيضاء في العالم، أو جنوبا إلى فوكوفار، المدينة الواقعة على نهر الدانوب التي أصبحت رمزا للحروب اليوغسلافية.

أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف

 8.  Aarhus   

تنطق آرهوس، ثاني أكبر مدينة في الدنمارك، تجوهلت لصالح كوبنهاغن، تحقق التوازن المثالي بين التاريخ والابتكار، نابضة بالحياة. ويمكنك أن تشاهد المدينة الجميلة من أعلى برج الجرس الذي يصل ارتفاعه إلى 310 أقدام، حيث يطل على  أبراج كنيسة القرن الـ15 "سيدتنا"، وتقبع تحتها بقايا أقدم كنيسة حجرية في الدول الإسكندنافية، بجانب متحف الفن الحديث، آروس.

أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف

9.    Stavanger  

تنطق ستافانجيه، ويمكن الوصول إليها بسهولة في الركن الجنوبي الغربي للنرويج، وتتمتع بجاذبية الهدوء الذي يصاحب البلدة القديمة، وهي عبارة عن ممرات ضيقة وبيوت خشبية، فضلا عن الكاتدرائية التي يعود تاريخها إلى عام 1125، وتحتوي مجموعة من 23 تمثالا من الحديد الزهري من قبل أنتوني غورملي، التي تقف متناثرة حول المركز.

10.  Jerez  

 تنطق هيريس، مدينة أنيقة تشعر فيها بالهدوء والجمال واستعادة الإيمان بالجنس البشري، نظرا إلى أخلاق سكانها العالية. وهناك الكثير لرؤيته في هيريس، مثل الكازار التي تعود للقرن الـ16، الكاتدرائية الباروكية ورقص الخيول الشهيرة من المدرسة الأندلسية الملكية لفن الفروسية.

 11. Tbilisi

تنطق تيبليسي، وهي العاصمة الجورجية التي تغذي فضول عشاق مباني الفن الحديث والجميل، البيوت ذات بلكونة تقليدية، وتضم المدينة الفنادق الجديدة ومراكز التسوق في أحيائها التاريخية.

أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف

12.                       Timisoara  

 تنطق تيميشورا، التي لا توفر العديد من المسارات السياحية، لكن لديها حسناتها، فهناك مواقع على ضفة النهر وثروة من الفن الحديث والهندسة المعمارية النابعة من عصر هابسبورغ.

13. Debrecen  

تنطق ديبريزين، المدينة الثانية في هنغاريا، وتشتهر بالأبهة الدينية حيث تضم كنيسة ناجيتيمبلوم العظمى الكلاسيكية التي شيدت بين 1805 و 1824، ومتحف ديري للفن الرفيع الذي يضم مجموعة أعمال الرسام المجري من القرن الـ19 ميهالي مانكاكسي.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف أولشتاين ذات الـ2000 بحيرة للاستمتاع بالسباحة والتجديف



GMT 10:46 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها
 العرب اليوم - أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 10:56 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن
 العرب اليوم - ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن

GMT 19:42 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية
 العرب اليوم - جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 13:57 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

3 فيتامينات قد تلعب دوراً في تقليل الإصابة بالربو

GMT 01:26 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأتان أميركيتان تشتركان في حمل وإنجاب طفلًا واحدًا

GMT 08:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عروس زهير مراد حالمة ورومانسية في خريف 2018

GMT 05:25 2017 الخميس ,09 شباط / فبراير

الإدارة العليا للمطبات الغبية

GMT 13:33 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

"الرصاصي" تضفي لمسات عطرية مميّزة على مهرجان دبي للتسوق 2017

GMT 16:50 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كائنات حية تعيش في جبال هملايا ..قرد "يعطس" وسمكة "تمشي"

GMT 13:42 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab