أكثر من خمسة ملايين سائح توافدوا على تونس خلال الـ 7 أشهر الأولى من 2019
آخر تحديث GMT08:10:39
 العرب اليوم -

تأتي السوق الجزائرية في مراتب متقدمة بتسجيلها نحو 1.3 مليون زائر

أكثر من خمسة ملايين سائح توافدوا على تونس خلال الـ 7 أشهر الأولى من 2019

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أكثر من خمسة ملايين سائح توافدوا على تونس خلال الـ 7 أشهر الأولى من 2019

روني الطرابلسي، وزير السياحة التونسية
تونس - العرب اليوم

أكد روني الطرابلسي، وزير السياحة التونسية، أن العدد الإجمالي للسياح الوافدين على تونس خلال السبعة أشهر الأولى من السنة الحالية تجاوز حدود الخمسة ملايين سائح، وكان بالتدقيق 5.046 مليون سائح، وهو ما مكن من تطور عدد السياح بنحو 15.6 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن هذا العدد الهام من السياح مكن من توفير عائدات مالية في حدود 2774 مليون دينار تونسي (نحو 925 مليون دولار)، وبذلك تكون العائدات بالعملة الصعبة قد تطورت مع نهاية شهر يوليو (تموز) الماضي بنسبة 45.9 في المائة.

ومن خلال معطيات تفصيلية أوردتها وزارة السياحة التونسية، فقد احتلت الأسواق الأوروبية المرتبة الأولى من خلال أعداد الوافدين على تونس، وتطورت بما لا يقل عن 19.9 في المائة وهي الأسواق التقليدية للسياحة التونسية التي عادة ما تساهم في إنجاح المواسم السياحية.

وتجاوز عدد السياح الأوروبيين حدود مليون ونصف المليون سائح، وتأتي السوق الجزائرية في مراتب متقدمة بتسجيلها نحو 1.3 مليون سائح، واستقرت أعداد التونسيين المقيمين خارج البلاد ممن عادوا إلى تونس في حدود 882 ألف تونسي مسجلة زيادة بنحو 4.1 في المائة، مقارنة مع السبعة أشهر الأولى من السنة الماضية.

وخلال الفترة الزمنية نفسها، تطورت أعداد السياح القادمين إلى تونس من بلدان المغرب العربي (الجزائر وليبيا على وجه الخصوص) بنسبة 17.7 في المائة، فيما عرفت بقية الأسواق السياحية تطورا إجماليا بنحو 14.6 في المائة، وهو ما يجعل السلطات التونسية المهتمة بالقطاع السياحي تأمل في تحقيق توقعات بنحو 9 ملايين سائح مع نهاية السنة الحالية.

وتطور عدد الليالي المقضاة بنسبة 13.3 في المائة، وقدرت العائدات المالية بالعملة الصعبة بنحو 820 مليون يورو، وبذلك يكون التطور في حدود 30.5 في المائة، ونحو 926 مليون دولار، أي بزيادة 22.8 في المائة عما عرفته الفترة نفسها من السنة الماضية.

يُذكر أن القطاع السياحي التونسي قد تضرر كثيرًا إثر سلسلة من العمليات الإرهابية التي استهدفت خاصة سنة 2015 عدة مناطق في تونس من بينها منطقة سوسة السياحية (وسط شرقي تونس) والمتحف الوطني بباردو (غرب العاصمة التونسية) وهو أدى إلى تراجع أعداد السياح خاصة الأوروبيين ومقاطعة عدد من الأسواق السياحية الأوروبية على غرار السوق البريطانية الوجهة السياحية التونسية.

وأثر تراجع القطاع السياحي على عدد من القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأخرى من بينها النقل الجوي والصناعات التقليدية، غير أن القطاع السياحي تمكن من استعادة جانب مهم من عافيته، وأمكن خلال الموسم السياحي الماضي الوصول إلى 8 ملايين سائح، ووضعت وزارة السياحة التونسية نصب عينيها تحقيق 9 ملايين سائح خلال هذا الموسم.

قد يهمك أيضا:

روني الطرابلسي يؤكد أن معبد "الغريبة" قادر على احتضان 20 ألف حاج يهودي

الهمَّامي يتهم النهضة بتعطيل حكومة مهدي جمعة حتى يوقع العريض على الدستور

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من خمسة ملايين سائح توافدوا على تونس خلال الـ 7 أشهر الأولى من 2019 أكثر من خمسة ملايين سائح توافدوا على تونس خلال الـ 7 أشهر الأولى من 2019



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة 2019

القاهرة-العرب اليوم

GMT 01:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - أفكار بسيطة لديكور مميز لمنزلك في استقبال خريف 2019

GMT 02:55 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 العرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 07:43 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

طريقة عمل بروستد البيك

GMT 01:09 2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

حنان ترك تتحدّث عن تجاربها مع أطفال الشارقة

GMT 01:17 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

أفضل ملابس الكشمير بأسعار معقولة في الشتاء

GMT 19:16 2015 الخميس ,08 كانون الثاني / يناير

مقتل شيخ المظليين العراقيين في استعراض الشرطة

GMT 08:10 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأكثر 10 سيارات مبيعًا حول العالم خلال 8 أشهر من 2018

GMT 08:17 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

غرف معيشة عصرية باللون الوردي دعمًا لمرضى"سرطان الثدي"

GMT 02:19 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الكشّف عن أول صور رسمية لحفل زفاف نيك جوناس وبريانكا شوبرا

GMT 13:07 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على الكتب المصرية بمعرض عمان الدولى للكتاب

GMT 06:26 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أفضل عطور" شانيل لرائحة" منعشة تدوم طويلًا

GMT 07:15 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

اعتمدي الألوان الغامقة في ديكور منزلك خلال عام 2019

GMT 18:18 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إرشادات سريعة لتعطير الحمام والتخلص من الروائح الكريهة

GMT 01:58 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

سلمى حايك تروي تفاصيل إجبارها على تصوير مشاهد جنسية

GMT 17:38 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

العروض تنهال على مصطفى بصاص للرحيل عن الأهلي

GMT 04:21 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

مجلة "بلاي بوي" الشهيرة تعود لنشر صور عارية

GMT 06:32 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

عرض سقيفة كوينزلاند "الأفضل في أستراليا" للبيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab