تعرَّف على المحطات الأبرز في تاريخ الجيليه الرجالي وتسلُّقه سلم الشهرة
آخر تحديث GMT05:58:20
 العرب اليوم -

اكتسح المنصات العالمية بداية من الفلاحين إلى الأمراء

تعرَّف على المحطات الأبرز في تاريخ الجيليه الرجالي وتسلُّقه سلم الشهرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعرَّف على المحطات الأبرز في تاريخ الجيليه الرجالي وتسلُّقه سلم الشهرة

الجيليه الرجالي
باريس - العرب اليوم

يعد "الجيليه" أي تلك القطعة التي تضمن الدفء للرجل في موسم الشتاء، من دون أن تبخل عليه بجرعة الأناقة التي يتمناها، ليست وليدة اليوم؛ فعندما يأتي الحديث عن الأناقة الرسمية الرفيعة، يكتسح الجيليه منصات دور الأزياء العالمية، ونادرًا ما يغيب عن السجادات الحُمْر في الأحداث المرموقة، فبفضل وضوح خطوطه ومزاياه الكثيرة، حقق مساراً طويلاً، وواكب الرجل في كل تحركاته، ومهما تفاوت مستواه الاجتماعي.

ونستعرض فيما يلي أبرز المحطات التاريخية التي عرفها الجيليه الرجالي:

- في البداية، ما من معلومات تاريخية تثبت أن الجيليه الرجالي انطلق قبل القرن الخامس عشر. فالجيليه، كما نعرفه، استهلّ مشواره من فرنسا، وتحديداً مع طبقة الفلاحين الذين كانوا يبحثون عن سترة لا تعرقل أعمالهم اليدوية. فكانت السترة بلا أكمام هي "التسوية" المثلى لضمان سهولة التحرك والدفء، وسط الشتاء القارس.

- كانت الأشكال الأولى من الجيليه مصنوعة من الجلد، لأنه عُدّ، آنذاك، الخامة المثلى التي تستمر طويلاً، وتقاوم العوامل المناخية.

 - في القرن السادس عشر، بدأ الجيليه يشقّ طريقه، صعوداً، نحو طبقتي النبلاء والأرستقراطيين. فبفضل وظيفته الأساسية التي تضمن الراحة في التحرك، تمكّن من لفت الطبقة العليا التي راحت تصقله وتعدّلهـ بما يعكس المركز الاجتماعي الرفيع والنفوذ الواسع. فتحوّل جلد الجيليه أشبه بكانفا الرسامين، لأنه ازدحم بالنقوش والزخرفات والأحجار الكريمة، ليليق بأصحاب الثروات. كذلك، صار متوافراً بتصاميم مبطّنة لمزيد من الدفء. أما النماذج، على تنوعها، فكانت تعكس اللمسة الشخصية لصاحبها.

 - كان ملك إنكلترا هنري الثامن، من أشد المعجبين بالجيليه المبطّن وبالمظهر المتخم. اشتهر بارتدائه الجيليه المزخرف، والمزدان بأحجار كريمة، ونقوش متعددة. 

 - في القرن االسابع عشر تقريباً، بدأ يتقلّص حجم الجيليه، بسبب التخلي التدريجي عن الحشوة.

 - في القرن التاسع عشر، صار الجيليه من القطع الأساسية في الخزانة الرجالية، سواء الجيليه المخصّص للصيد، أو لركوب الدراجات الهوائية. كما تحوّل من قطعة رسمية، إلى قطعة أساسية في الملابس الرياضية.

 - مع تطوّر التكنولوجيا، صارت هذه القطعة متوافرة وفق خامات خفيفة، تضمن مقداراً عالياً من الدفء، بما يحافظ على وظيفتها الأساسية، وهي حرية التحرك.

- أما في الأناقة الرسمية، فصار الجيليه من القطع التي تصقل المظهر، وتعزّز اللمسة الشخصية، وتعكس المكانة الرفيعة.

- في عام 1908، أطلق بربور، الجيليه القطني المشمّع. بعد سبعين عاماً، قدّم الجيليه المبطن الرقيق الذي يمنح إطلالة كاجوال، مفعمة بالأناقة.

- مع انطلاق الحرب العالمية الثانية، برزت تصاميم من الجيليه، تتناسب والزيّ العسكري. أضيفت إليها بعض الجعبات بما يلبي المتطلبات العسكرية. كما تعزّز النسيج الذي يتخلله الحرير، بطبقات من المعدن، من أجل حماية الجنود خلال المعارك.

- بعد انتهاء الحرب، لم تخضع هذه القطعة لأي تعديلات جوهرية، فحافظت على شكلها وخطوطها فيما غابت أحياناً، لتعود إلى الواجهة في الأعوام الأخيرة الفائتة. كذلك، لم تبخل السينما العالمية في الإضاءة على الجيليه الرجالي، مع الكثير من الأفلام منها "ذا غرايت غاتسبي"، و"ذا مان فروم آنكل" و"العرّاب".

قد يهمك أيضًا

ملابس رجالية بتصاميم عصرية من أكبر عروض الأزياء

ملابس رجالية تجبر على الجلوس بوضعية صحية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرَّف على المحطات الأبرز في تاريخ الجيليه الرجالي وتسلُّقه سلم الشهرة تعرَّف على المحطات الأبرز في تاريخ الجيليه الرجالي وتسلُّقه سلم الشهرة



تألَّقت بفستان راق باللون الزهري وتاج ماسيّ مميز

إطلالات ساحرة في طوكيو والملكة ليتيزيا تخطف الأنظار

طوكيو - علي صيام

GMT 00:55 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء "تي أو دي إس" في "ميلانو"
 العرب اليوم - بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء "تي أو دي إس" في "ميلانو"

GMT 02:54 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أهم النصائح لتجنّب الزحام السياحي في باريس
 العرب اليوم - أهم النصائح لتجنّب الزحام السياحي في باريس

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"
 العرب اليوم - نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 03:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من منصّة "فندي" لخزانتك لموسم ربيع وصيف 2020
 العرب اليوم - صيحات أساسية من منصّة "فندي" لخزانتك لموسم ربيع وصيف 2020

GMT 01:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إنجلترا الثانية عالميًا كأفضل وجهة سياحية لعام 2020
 العرب اليوم - إنجلترا الثانية عالميًا كأفضل وجهة سياحية لعام 2020

GMT 04:54 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

غرف نوم بنات في نصائح ديكور مُفصَّلة
 العرب اليوم - غرف نوم بنات في نصائح ديكور مُفصَّلة

GMT 10:52 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

صوفيا لورين تنشُر مذكراتها العاطفيّة مع كاري غرانت

GMT 22:03 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

طريقة عمل بان كيك بالفراولة

GMT 19:35 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان أحمد الفيشاوي يكشف عن الاسم الحقيقي لزوجته

GMT 18:27 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

عرض فيلم "ليلة شتاء دافئة" للمرة الأولى على قناة الشاشة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab