رائدة الأعمال الفنزويلية كارمن بوسكيتس عرابة الأزياء الخيالية
آخر تحديث GMT15:56:58
 العرب اليوم -

تحب الكيمونو بشدة وسترات شانيل وفساتين العلية

رائدة الأعمال الفنزويلية كارمن بوسكيتس "عرابة الأزياء الخيالية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رائدة الأعمال الفنزويلية كارمن بوسكيتس "عرابة الأزياء الخيالية"

رائدة الأعمال والمصممة الفنزويلية كارمن بوسكيتس
 كاراكاس ـ عادل سلامه

عندما تفكر في المستثمر، ما هي الصورة التي تتبادر إلى ذهنك؟، ربما ليست رائدة الأعمال والمصممة الفنزويلية كارمن بوسكيتس، ولكن باعتبارها واحدة من أكثر أنصار الأعمال التجارية الداعمة لصناعة الأزياء، فإن عالم الأزياء وصناعة الموضة شيء تأمل في تغييره.

وتدرك كارمن، الفنزويلية المُتشددة، والتي تُحب الكيمونو "اللباس التقليدي في اليابان" بشدة، وسترات شانيل وفساتين العلية، أن ذلك ليس المظهر النموذجي لأصحاب المناصب القيادية، وتشير إلى أنَّها تريد خلق حالة من التوازن بين مظهرها الانتقائي وما يجول في مخيلتها الفنية والمهنية، قائلة: "أعتقد أن السلطة تأتي من الداخل، ولكن الزي الجيد يُساعد دائمًا في ذلك"، مضيفة "أنا لا أرتدي مثل ممول أو مستثمر، أنا نفسي."

وتعتبر كارمن، التي بلغت 52 عامًا الأسبوع الماضي، سيدة أعمال مغامرة لديها بصيرة  بدعم، حيث بدأت تشغيل مشاريع البيع الإلكتروني عبر شركة "نت-أيه-بورتر "، في الوقت الذي لم يكن  الكثير يفهم معنى بيع الملابس على الإنترنت، وبعد استثمار بقيمة 250 ألف جنيه إسترليني، واصلت دعم رؤية رائدة الأعمال والمُصممة ناتالي ماسينيت، وفي نهاية المطاف شاركت بـ 5.9 مليون جنيه للحصول على حصة 30٪ من الشركة، وعندما باعت شركة "نت-أيه-بورتر "إلى ريتشمونت بـ350 مليون جنيه إسترليني في عام 2010، حققت أكثر من 16 مرة من استثمارها.

واليوم، محفظتها تضم ​​بعض من الشركات الأكثر تقدمًا في هذه الصناعة، وهي "فارفيتش"، و"مودا أوبيراندي"، و"ليست"، و"تاغوالك" و24 من العلامات التجارية الأخرى، وتقول كارمن: "لدي إحساس وحدس كبيرين، أنا أعرف أن شيئًا أو استثمارًا جيدًا إذا كنت سوف استخدمه بنفسي، إذا كان حقًا يخدم العملاء، إذا كان مؤسس قلبهم في المكان الصحيح، وإذا كان لديه خطة عمل منطقية ومستدامة، كما يجب أن يُطرح في التوقيت المناسب والفريق المناسب لفكرة معينة".

وجاءت غريزتها الأولى من "التوقيت الصحيح" في عام 1990 مع عملها الخاص، وهو بوتيك في كاراكاس سمي " كابوس"، كما تم رفع الحظر على الواردات الأجنبية لمدة عقد من الزمان، وفي خضم الوضع السياسي الصخري، فهمت كارمن البالغة من العمر 25 عامًا أنذاك أنه يمكن أن يكون هناك سوقًا جديدة من النساء الذين يرغبون في تجربة المصممين الأوروبيين لأول مرة، وبدأت تحلق إلى عروض المنصة في باريس وإرسال الصور من أنماط الموسم المقبل للعملاء، وذلك عندما أدركت أن الناس كانوا على استعداد للتسوق عبر الصور.

وأضافت كارمن: "رأيت خطة عمل ناتالي، وعرفت على الفور أن فكرتها ستجدي نفعًا، لأنني كنت قد بيعت الملابس من خلال الرسومات والصور التي كنت أرسلها إلى فنزويلا بالبريد قبل الإنترنت، وكانت ناتالي الشخص الذي كنت أبحث عنه كشريك، كما فهمت ورأيت نفس الأشياء التي فعلتها، أنا معجبة بها، وقد توقف المستثمرون عن الاعتقاد بالتجارة الإلكترونية، لأن الكثير من الشركات الكبرى والمهمة قد فشلت في ذلك ".

وتابعت كارمن أن الشركات الناشئة لا تزال أكثر الاستثمارات جاذبية بالنسبة لها، على الرغم من المخاطر المرتبطة بها، وإن احتمالية رعاية ظاهرة أخرى من نوع "نيت-أيه-بورتر" هي مغرية بالطبع، ولكنها تعترف واقعيًا بأن تكرار هذا النجاح أمر صعب، مع العلم أنها قد خلقت أكثر من 10 آلاف وظيفة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وأوضحت كارمن: "أحب ثقافة البدء. فإنه يجذب دائمًا هؤلاء الأذكياء والطموحين، والمبدعين والأفراد والفرق التي تعمل معًا. إن ديناميكية المخاطر والمكافأة تتزايد. حتى لو فقدت المال، وأنا أعلم أنني سوف أكسب دروسًا لا تقدر بثمن".

ومن خلال كونها نشطة، أصبحت كارمن شخصية تشبه المعلمة لرجال الأعمال التي تدعمها، وكسبت لقب "عرابة الأزياء الخيالية"، وتقول: "من المهم أن نكون قادرين على طرح الأسئلة الصحيحة، فلقد رأيت كل شيء - من الرضا، إلى الإهمال، إلى الإدارة العليا المخادعة تمامًا. لا يمكنك مشاهدة القصة بأكملها فقط من خلال النظر إلى تقرير في بريدك الوارد".

وخلافًا لتصور أن الموضة هي عالم المرأة، فإنه لا يزال معظم الذين تحدتهم كارمن طوال حياتها المهنية رجالًا، موضحة: "أصعب العقبات التي يجب على التغلب عليها لا تتعلق حقًا بمسيرتي المهنية. هي على حد سواء الصم وعسر القراءة، فالسمع والتواصل مع الآخرين متعب بشكل كبير، إنه تحد يتعين على التغلب عليه كل يوم ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رائدة الأعمال الفنزويلية كارمن بوسكيتس عرابة الأزياء الخيالية رائدة الأعمال الفنزويلية كارمن بوسكيتس عرابة الأزياء الخيالية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رائدة الأعمال الفنزويلية كارمن بوسكيتس عرابة الأزياء الخيالية رائدة الأعمال الفنزويلية كارمن بوسكيتس عرابة الأزياء الخيالية



ارتدت سروالًا ضيقًا من الجلد الأسود

كارول فورديرمان تستعرض قوامها المُثير بإطلالة جذابة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 06:39 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة
 العرب اليوم - روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة

GMT 06:59 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019

GMT 05:37 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب
 العرب اليوم - مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب

GMT 01:34 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام
 العرب اليوم - شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام

GMT 08:03 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن كوخ طيور بالحجم الطبيعي للبشر في بريطانيا

GMT 07:40 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

"صندوق قطر" يخسر ملايين الدولارات في أستراليا

GMT 21:47 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

مجموعة من الأساليب لتزيين الحمام بشكل جديد

GMT 07:47 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أحمد حسام ميدو يؤكّد أنّه لم يتفاوض لتدريب الزمالك

GMT 01:58 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

النورس الشجاع يقف وجهًا لوجه مع الدب القطبي

GMT 20:12 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مميزة من أجل تصميم ديكور حمامات السباحة

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 00:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

نادية الجندي تعبر عن حزنها الشديد بسبب حادث "الروضة"

GMT 21:59 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإدخال اللون الذهبي في الديكور

GMT 13:27 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين علي تكشف كواليس خوضها تجربة التمثيل في "كلام معلمين"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab