تصميمات مختلفة من أحذية الميول تستحوذ على الأسواق
آخر تحديث GMT07:22:19
 العرب اليوم -

تصنع من مواد مختلفة تساعد أحيانًا على تقليل الألم

تصميمات مختلفة من "أحذية الميول" تستحوذ على الأسواق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تصميمات مختلفة من "أحذية الميول" تستحوذ على الأسواق

"أحذية الميول" تستحوذ على الأسواق
باريس ـ مارينا منصف

رأيت مرة "أحذية الميول" التي صممتها ماركة مالون سولونيز، فكرت، هل لا زال أحد يرتدي تلك الأحذية حتى الآن، كانت تلك الأحذية موضة قبل نحو ثلاثة أعوام، سبقت أحذية غوتشي فروي، وقبل سيلين، وبالينسياغا، حتى قبل منصور غافريل الذي صمم الميول بأسعار وألوان متنوعة.

وقالت كارين روتفيلد  لنيويورك تايمز في 2011. "أكره أحذية الميول، أنا متأكدة من أنني لن أرتديها أبدًا". أكره الضجيج الذي يصدره شخص ما  يمشي مرتديًا تلك الأحذية، اعتقد أنها ليست أنيقة جدًا "، وأحذية الميول المفتوحة من الخلف "Mules" من أشهر الصيحات التي انتشرت على الساحة في الآونة الأخيرة، ويتميز هذا الشكل من الأحذية بأن كعبها عريض مما يجعل ارتداء الكعب العالي أمرًا سهلًا وأقل ألمًا للقدم.

واستمر البالنسياغا في بيع تلك الأحذية، حيث تم اقتطاع جيمي تشو، لما يصل إلى 896 مليون جنيه إسترليني هذا الأسبوع من قبل مايكل كورس، توبشوب لديها 35، مع أكثر في الخريف الذي شهد ارتفاعًا بنسبة 40 في المائة في المبيعات، على أساس سنوي، وتعتبر أحذية الميول من الأعمال التجارية الكبيرة، وتظل البطاقات الأخرى مثل الرقم 21 تعود إلى التصاميم الشعبية وتعيد إصدارها بألوان موسمية.

ويقول كاسي سمارت، مدير شراء الأحذية في gamesfashion.com: "إن التحول إلى ارتفاع كعب يجعله أكثر إقناعًا بالارتداء خلال اليوم"، ويعمل  روبرت ساندرسون، في تجارة الميول  منذ عام 2015 وهي بالفعل منتج مربح للغاية ومناسبة.  بالطبع يمكنك أن تعلمي أن تلك الأحذية لن تكون هي الأكثر عملية، فهي مصنوعة من مواد مثل الدنيم والخياطة الأنيقة المحززة والمكسوة بالأقمشة التويدية والأنسجة المهيأة، يمكنك ارتداء الميول مع الكثير من الموديلات ويمكن ارتداء الجوارب عليها أيضًا، فهي مناسبة وملائمة لمختلف تصميمات الملابس، فيمكنك ارتدائه مع بنطلون جينز أو مع فستان صيفي ناعم أو مع التنانير، أما إذا كنت تتجهين لارتداء البنطلونات الفضفاضة القصيرة Culottes فحذاء الميول سيكون القطعة الأمثل لإكمال إطلالتك بأناقة.

ومن الواضح أن أجمل أحذية الميول هي "مانولو بهانيك" التي تزينها ميسيل، والمصنوعة من حرير هانغيسي، حيث إنها أحذية خفيفة، يوجد بها الإبزيم المتضخم، الذي يجذب الانتباه والكعب الدقيق المتناقض "الذي يأتي في ارتفاعين، 70 ملم و 50 ملم"، كما أنه يتم تصنيعه الآن من عشرة ألوان ويصنع من الجلد، هاريس تويد، مانولو، على عكس كارين روتفيلد، تحب حذاء الميول، وتقول لي: "لدي مودة خاصة للميسيل، فهي تعود بالذكريات الحنينية عندما صممت لأول مرة لإسحاق مزراحي في التسعينات، هناك شيء حول هذا الموضوع، من السهل وضع ارتدائه ومن الأسهل خلعه  في نهاية اليوم، ولا تزال شعبية جدًا حتى بعد 25 عامًا ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصميمات مختلفة من أحذية الميول تستحوذ على الأسواق تصميمات مختلفة من أحذية الميول تستحوذ على الأسواق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصميمات مختلفة من أحذية الميول تستحوذ على الأسواق تصميمات مختلفة من أحذية الميول تستحوذ على الأسواق



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab