المنصة الرقمية ملاذ صناع الموضة حول العالم بعد إلغاء مهرجانات وفعاليات الأزياء
آخر تحديث GMT20:56:31
 العرب اليوم -

مما يسمح للصحافة بتغطية المجموعات وتجار التجزئة لشرائها عن بُعد

"المنصة الرقمية" ملاذ صناع الموضة حول العالم بعد إلغاء مهرجانات وفعاليات الأزياء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "المنصة الرقمية" ملاذ صناع الموضة حول العالم بعد إلغاء مهرجانات وفعاليات الأزياء

المنصة الرقمية
باريس ـ العرب اليوم

أدرك الكثيرون التهديد الوجودي الذي يشكله فيروس كورونا المستجدة على صناعة الأزياء الإيطالية التي تزيد قيمتها عن 65 مليار يورو، بعد إغلاق متاجر العلامات الإيطالية في دول شرق آسيا المربحة، خاصة أنه عندما وجدت "ميلانو" نفسها بؤرة انتشار لفيروس كورونا المستجد في أوروبا، كان أسبوع الموضة للأزياء النسائية لموسم خريف وشتاء 2020 الذي أقيم في المدينة في فبراير/ شباط الماضي، قد شارف على نهايته، ولم تكن وقتها منظمة الصحة العالمية صنفت الفيروس كوباء، ولكن الأمر الأكثر إثارة للاهتمام هو الاستجابة السريعة لتعديل شكل عرض الأزياء، فبينما اختار البعض سحب مجموعاتهم تمامًا وإلغاء عروضهم، اختار آخرون، أبرزهم جورجيو أرماني، عرض مجموعته في بث مباشر بدون جمهور فعلي.
وفي الأسابيع التي تلت ذلك، تصاعد الموقف بشكل كبير بحيث بدأت العلامات التجارية بإلغاء عروضها المستقبلية أو إعادة جدولتها، بما في ذلك عروض مجموعات أزياء الريزورت السنوية، التي يتم عرضها في أماكن ودول مختلفة في كل عام حسب العلامة التجارية.


كما تم الإعلان الأسبوع الماضي عن إلغاء كل من أسبوع الموضة للأزياء الرجالية في باريس ولندن وأسبوع أزياء الهوت كوتور في باريس والذي كان من المقرر أن يقاما في يونيو ويوليو على التوالي، أما أسبوع الموضة في ميلانو للأزياء الرجالية فسيتم دمجه مع عروض الأزياء النسائية التي ستقام في سبتمبر، أما الحدث الرئيسي لعروض الأزياء الرجالية السنوي "Pitti Uomo" والذي كان من المقرر أن يقام هذا الصيف فتم تأجيله حتى شهر سبتمبر. ما الحل الذي يمكن اللجوء إليه مع استمرار الحظر وانتشار الوباء؟


لحل الأكثر وضوحًا والأكثر منطقية يتمثل في إنشاء منصة رقمية للمصممين لعرض مجموعاتهم، مما يسمح للصحافة بتغطية المجموعات وتجار التجزئة لشرائها عن بُعد، المشكلة هنا هي الطبيعة غير المسبوقة لمثل هذا التنسيق، مع عدم وجود ضمانٍ لنجاحه، وقد كان هناك الكثير من الحديث في الماضي عن الحاجة إلى إصلاح نموذج أسبوع الموضة التقليدي بجداوله المزدحمة وتأثيره البيئي السلبي، ولكن بالنسبة للمشتري من الصعب اقتناء أي ملابس دون التمكن من رؤيتها ولمسها شخصيًا. وبينما تتمتع مدن مثل باريس ونيويورك ولندن وميلانو بحضور كبار المشترين والصحافة واهتمامهم التام بالعروض التي تستضيفها، فإن العواصم الأخرى الأقل شهرة بما في ذلك شنغهاي ولاغوس قد استغلت لفترة طويلة قدرة الإنترنت على إثارة اهتمام عشاق الموضة لمشاهدة عروضهم المباشرة، ويتحملون في الوقت الحالي مسؤولية القيادة عندما يتعلق الأمر بالخطوات التالية التي يجب على الصناعة أخذها بعين الاعتبار لضمان بقائها.


بالنسبة لأسبوع الموضة في شنغهاي الذي اختتم هذا الأسبوع، كان الحل واضحًا، استعان منظموه بمساعدة من شركة "Juggernaut Alibaba" للتجارة الإلكترونية الصينية لتوفير منصة للعروض على قناتها للبث المباشر"Tmall"، مع تقديم العديد من الملابس المتاحة للشراء مباشرة من المدرج. وفي حين أنه نموذج يعمل بشكل جيد مع فئة معينة من العلامات التجارية، إلا أن التقاط الفروق الدقيقة في الحرفية اليدوية والتقنيات الدقيقة التي تقدمها المنازل الفاخرة الرائدة في العالم أضحى شائكا، لذا سيكون الحل المحتمل هو العروض التقديمية المصاحبة التي تقدمها شنغهاي للمشاهدين أيضًا ، حيث تمت دعوة المصممين للتحدث عن قطع مجموعاتهم واحدة تلو الأخرى وعرض التفاصيل الدقيقة، ومع ذلك، فإنَّ أهم ما يجب ان تركز عليه أسابيع الموضة القادمة للانتقال بسلاسة إلى المجال الرقمي هو محاكاة انفتاح شنغهاي للتعاون مع عالم التكنولوجيا.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

كايلى جينر شقراء فى نيولوك جديد وتتخلّى عن الباروكة

كايلى جينر تتألق بفستان أزرق سعره 50 دولارًا وحقيبة يد بـ 24 ألف دولار

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المنصة الرقمية ملاذ صناع الموضة حول العالم بعد إلغاء مهرجانات وفعاليات الأزياء المنصة الرقمية ملاذ صناع الموضة حول العالم بعد إلغاء مهرجانات وفعاليات الأزياء



بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أبرز إطلالات النجمات في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 00:25 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا الطبيعية" الوجهة الأفضل لعشاق الاستجمام
 العرب اليوم - "واحة ليوا الطبيعية" الوجهة الأفضل لعشاق الاستجمام
 العرب اليوم - أبرز الأفكار لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل تعرّفي عليها

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
 العرب اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 03:15 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

"تويوتا" تُطلق سيارتها "كامري" الجديدة بملامح تصميمية فاخرة

GMT 14:00 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

انباء حول انفصال الفنان تيم حسن والإعلامية وفاء الكيلاني

GMT 12:36 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 22:26 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اقتصاد مصر حقق "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

GMT 02:27 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

بوتين يؤكّد التعاون مع السعودية ساهم في استقرار الأسواق

GMT 04:48 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 02:40 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021

GMT 04:30 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أفضل الوجهات في الريفييرا الفرنسية

GMT 03:50 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:51 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"رينو" تُعلن عن طرح سيارة اقتصادية أنيقة ورخيصة الثمن

GMT 14:43 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات السيارة جيب رانجلر 2020

GMT 15:30 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رينو تكشف النقاب رسميًا عن Logan Stepway الجديدة في موسكو

GMT 13:36 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الملا يكشف عن توقعاته لأسعار النفط العام المقبل

GMT 08:57 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أزياء الثمانينات تقتحم عالم الموضة لموسم خريف وشتاء 2020

GMT 02:47 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الإطلالات لارتداء النجمات أزياء باللون الأحمر

GMT 15:36 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ديور تقدّم مجموعة كبسولة "البذلات الرسمية العصرية"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab