العارضة فيكتوريا كين تكشف عن الموضوعات الحرجة بشأن عملها
آخر تحديث GMT12:52:23
 العرب اليوم -

عبرت على قلقها من فترات تعرضها للحيض

العارضة فيكتوريا كين تكشف عن الموضوعات الحرجة بشأن عملها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العارضة فيكتوريا كين تكشف عن الموضوعات الحرجة بشأن عملها

صورة للعارضة فيكتوريا كين
لندن - سليم كرم

كشفت العارضة فيكتوريا كين (19 عامًا) عن أحد الموضوعات الحرجة بشأن مرورها بفترة الحيض أثناء السير على مدرج خلال أسبوع الموضة في لندن، وتحدثت فيكتوريا التي تعمل مع علامات تجارية مثل لوريال، ريميل وتوني & جاي عن تأثير الحيض على قدرتها على أداء عملها مشيرة إلى احتمالية التسريب مع الانتظار، وأدرت فيكتوريا أن العمل في هذه الصناع مع وجود الحيض يُعد مشكلة وخاصة عندما كانت الفتاة الوحيدة أثناء التقاط الصور.

وأوضحت فيكتوريا أن معظم الناس لا ترى ما وراء الوجه البراق للعارضة ولا يأخذون بعين الاعتبار الموضوعات الحرجة المحرمة مثل فترة الحيض، وأفادت فيكتوريا أنها تشعر بالقلق من حب الشباب والرغبة الشديدة من الانتفاخ لأنها أمور تؤثر على فرصتها في الحصول على عمل، مشيرة إلى أنها فوجئت بالحيض، في منتصف أحد الأيام واضطرت إلى أخذ استراحة بحجة تدخين سيجارة وذهبت للعثور على متجر، وكانت فيكتوريا تخشى تسرب الدم للملابس باهظة الثمن التي كانت ترتديها، وأشارت فيكتوريا التي تعمل كعارضة منذ كان عمرها (16) عامًا إلى أنه نظرًا لطبيعة العمل ووجود العديد من العارضات اللاتي يصطفون مع مئات الفتيات الأخريات لفترات طويلة من الزمن في انتظار العمل ما يعني أن التسريب أمر شائع، واعترفت فيكتوريا أن أسوأ كابوس بالنسبة لها في التسريب على المدرج.

العارضة فيكتوريا كين تكشف عن الموضوعات الحرجة بشأن عملها

وتابعت فيكتوريا " أتأد من تثبيت سدادة قطنية أثناء العمل وإلا ستكون لحظة حرجة للغاية"، ولا تُعد فيكتوريا أول عارضة تتحدث عن العمل خلال فترة الحيض، بينما تحدث العارضة الهندية إيشواريا سوشميتا أيضا عن الموضوع نفسه، معترفة أنها لا يمكنها التحكم في حبها الشديد للوجبات السريعة في حين يتوقع من العارضات أن يتبعن نظام غذائي صارم خلال أسابيع الموضة، وأضافت إيشوريا لإنديا توداي " هناك خوف دائم من التسريب ولكن لا يمكنك فعل المزيد بشأنه"، وأوضحت أنها تشعر بالضغط من أجل تقديم الأفضل في كل وظيفة لأن العالم يراقب ما يحدث على الرغم من أن الحيض يجعلها تشعر بالتعاسة، وتابعت إيشواريا " أحب عملي ولكن الانتفاخ والألم والتقلبات المزاجية أشياء لا أستمتع بها، ولدي مشكلة في النزف الشديد ولذلك فلا يمكنني استخدام سدادات قطنية لتجنب المخاطر".

وأشيد بالسباحة الأوليمبية الصينية  فو يوانهو الشهر الماضي لكسرها الموضوعات المحرمة في مقابلة معها بعد السباق، وكانت فو المعروفة بالفكاهة والوجه السعيد تشعر بالم واضح بعد متابعة السباحة النسائية 4×100 متر، وشوهدت فو وهي تجلس القرفصاء أثناء إجراء مقابلات مع زملاء فريقها بعد حصولهم على المركز الرابع، وعندما سألها المراسل عما إذا كانت معدتها تؤلمها فاعتذرت من زملائها مشيرة إلى أنها تمر بفترة الحيض، قائلة " جاءني الحيض الليلة الماضية وأنا متعبة حقًا، ولكن هذا ليس عذرًا فلم أسبح جيدًا كما كان يجب"، وأشيد بفو على موقع ويبو للتواصل الاجتماعي في الصين بشأن صدقها حول موضوع لا زال يعتبر من المحرمات في وطنها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العارضة فيكتوريا كين تكشف عن الموضوعات الحرجة بشأن عملها العارضة فيكتوريا كين تكشف عن الموضوعات الحرجة بشأن عملها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العارضة فيكتوريا كين تكشف عن الموضوعات الحرجة بشأن عملها العارضة فيكتوريا كين تكشف عن الموضوعات الحرجة بشأن عملها



أظهرت عضلات بطنها وجسدها الممشوق في الصور

تألّق توليسا خلال قضائها وقتًا ممتعًا في منتجع برتغالي

لشبونة ـ ناجي دياب

GMT 03:06 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

"هيونداي" تطرح السيارة الجديدة "توسان" في الأسواق

GMT 00:10 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

شركة بي إم دبليو تسجل 3 سيارات كهربائية

GMT 08:01 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم 494 من المتقاعدين والعاملين في البلاط العماني

GMT 04:22 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

تعرف على طريقة حياة القبائل المنعزلة في عمق تلال بنغلاديش
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab