كريستوف لومير يغادر دار هيرميس تشرين الأول المقبل
آخر تحديث GMT18:59:47
 العرب اليوم -

بعد أربع سنوات من العمل معها

كريستوف لومير يغادر دار "هيرميس" تشرين الأول المقبل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كريستوف لومير يغادر دار "هيرميس" تشرين الأول المقبل

مصمم "هيرميس " كريستوف لومير
باريس ـ العرب اليوم

ينوي مصمم "هيرميس "للجانب النسائي كريستوف لومير ترك الدار في شهر تشرين الأول\أكتوبر المقبل بعد أن يقدم آخر تشكيله له لربيع وصيف 2015 خلال أسبوع الأزياء الجاهزة بباريس.
يضع لومير بذلك نقطة النهاية على أربع سنوات من العمل مع الدار التي يثير مجرد اسمها تسارع دقات القلب، لمنتجاتها الفاخرة التي تطول لائحة انتظارها.
من جانبه قال لومير " إن سبب المغادرة هي رغبته في التفرغ لخطه الخاص الذي بدأ ينمو بشكل ملحوظ، ما جعله يرغب في التفرغ له تماما"
وأشار إلى أن تجربته في "هيرميس" كانت غنية وممتعة على المستويين الإنساني والمهني، لأنها كانت مبنية على النقاش الفكري البناء والتواصل بين كل الأطراف من إداريين إلى مصممين أو حرفيين.
وأضاف" سر نجاح الدار أنها لا تتسرع الربح، بقدر ما تطمح إلى الاستمرارية وخلق سمعة تفوح بالأناقة الراقية والأزياء الكلاسيكية التي لا تعترف بزمن".
وتابع " دار هيرميس تؤمن بالحرفية العالية، لأن الترف يعني الزمن، وتلك العلاقة الجيدة التي تربط بين الناس".
واستطرد " اليوم، هناك اهتمام كبير بوسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، كما أن كل شيء يتحرك بسرعة، ما يجعل الجميع يشعر بعدم الارتياح وبأن هناك شيئا خطأ في هذا الوسط أو الصناعة".
لم تعلن هيرميس اسم خليفه لومير ولا يعرف أحد ما إذا كانت الدار ستلقي بالمسؤولية على أحد معاوني المصمم ممن يعرفون الدار أم أنها ستلجأ إلى توظيف مصمم من خارج الدار.
التحق كريستوفر لومير بالدار منذ أربع سنوات كخليفة لجون بول غوتييه آتيًا من شركة لاكوستما .
ويتحدث لومير عن ضغوط هي واقع يعاني منه الكثير من المصممين، لاسيما الذين يعملون تحت إدارة مجموعات كبيرة تتطلب نتائج واضحة في كل موسم، ولا ترحم في حال لم يتحقق ذلك بعد موسم أو موسمين على الأكثرـ فالمصمم بالنسبة لهم يتقاضى مبالغ عالية، وفي المقابل عليه أن يحقق نتائج أيضا عالية حتى يبرر ما يتقاضاه ويضمن بقاءه.
ويشير لومير هذا الوضع يعاني منه الكثير من المصممين الشباب ولا يجدون بدا منه، فهم من جهة يتمنون أن يبقوا مستقلين وأحرارا، ومن جهة أخرى يطمحون إلى التوسع والعالمية، الأمر الذي لا يتأتى دون دعم مادي كبير من هذه المجموعات.
 قد يكون كريستوفر لومير أكثر حظا لأنه عمل مع شركة "لاكوست" لمدة عشر أعوام إلى جانب خطه الخاص، قبل أن يلتحق بواحد من أهم بيوت الأزياء الفرنسية والعالمية لها مبادئ خاصة وتوجهات مختلفة عما تعرفه السوق، ما أعطاه مساحة كبيرة لتطوير نفسه وقدراته، والأهم من هذا أعطاه قوة للوقوف في وجه إملاءات الموضة ومتطلباتها التي لا ترحم.
كان لومير من النوع الذي لا يميل إلى أن يكون في الواجهة وكان وعازفًا  عن الأضواء، ما جنبه الكثير من المطبات والانتقادات.
يقول " ليس بطوليا بقدر ما يعكس شخصيتي فقد وضعت دائما حاجزا بيني وبين الموضة، أنا أعشق تصميم الأزياء، وأعشق عملي، لكني لا أتقن لعبة تلميع صورتي الشخصية أمام وسائل الإعلام، فأنا لم أهتم يوما بالسيرك الذي يدور حول الموضة، لأنه يعتمد على الصورة، وأنا أهتم أكثر بما هو أعمق ومنطقي".
من جهته أعرب الرئيس التنفيذي لدار "هيرميس" أكسيل ديما،  عن شكره للمصمم وعلى تفانيه طوال السنوات الأربع.
قائلا إن "تحت إدارته الفنية جرى تسليط الضوء أكثر على الحرفية وجمالياتها، ما كانت له نتائج مالية مهمة ومرضية".
يذكر أن الدار سجلت في الربع الثالث من هذا العام ارتفاعا في سوق العملات بنسبة 12.9 في المائة، كما أن احتفالاتها بالحرفية وعالمها المترف الخاص من خلال عدة فعاليات لا تتوقف، عدا أن حقائبها لا تزال الأكثر تأجيجًا للأحلام وعنوانًا للجاه والذوق الراقي، وهذا يتطلب قدرة فنية على التصميم توازي قدرات فذة على التسويق، وكلها عناصر تتقنها "هيرميس" سواء مع كريستوف لومير أو مع غيره.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كريستوف لومير يغادر دار هيرميس تشرين الأول المقبل كريستوف لومير يغادر دار هيرميس تشرين الأول المقبل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كريستوف لومير يغادر دار هيرميس تشرين الأول المقبل كريستوف لومير يغادر دار هيرميس تشرين الأول المقبل



خلال احتفالها مع زوجها جاي زي بعيد الحب في ماليبو

بيونسيه تتألّق بفستان "لاتيكس" قصير باللون الأحمر

ماليبو ـ ريتا مهنا

تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة سبعينات القرن الماضي،…

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 08:56 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"لورينزر" تطلق مرسيدس G بقوة 500 حصان

GMT 12:37 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تحتفل بالعيد الوطني الـ47 وسط إعجاب العالم

GMT 00:38 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

فتح باب التقدم لجائزة معرض القاهرة الدولي للكتاب 2019

GMT 02:13 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

سالي محمود تكشف أحدث الطرق للترويج السياحي

GMT 14:50 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

"مبوندو" تُطالب بتعزيز دور المرأة في الحياة السياسية

GMT 04:15 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

هوندا تكشف عن فئة سبورت الجديدة من أيقونتها "HR-V" في أوروبا

GMT 01:10 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

أنباء عن انفصال كارين رزق الله وفادي شربل قبل عامين

GMT 20:54 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

قفازات القيادة الرجالية أحدث صيحة في عالم الموضة

GMT 04:34 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

"الرقة تذبح في صمت" تكشف عن مآسي معتقلي "داعش" في سورية

GMT 06:22 2016 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

ماتيل تطلق مطورة الألعاب باربي لإلهام الجيل الجديد

GMT 01:05 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر "البفن" والسلاحف

GMT 23:42 2014 الإثنين ,01 أيلول / سبتمبر

باسكال مشعلاني تطير إلى تونس لإحياء حفل كبير

GMT 19:31 2014 الإثنين ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة الشعبية بوسي تشعل مسارح دبي بأغنية "آه يا دنيا"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab