باسم مغنية يؤكد أن عابد فهد وباسل خياط ظُلما ومعتصم النهار أخطأ
آخر تحديث GMT22:05:38
 العرب اليوم -

مبيّناً بأنه متزوج منذ سبع سنوات ولم يُنجب الأطفال

باسم مغنية يؤكد أن عابد فهد وباسل خياط ظُلما ومعتصم النهار أخطأ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باسم مغنية يؤكد أن عابد فهد وباسل خياط ظُلما ومعتصم النهار أخطأ

باسم مغنية
القاهرة – العرب اليوم

أشار الفنان اللبناني باسم مغنية في بداية لقائه إلى أنه دخل الوسط الفني منذ عام 1994 عندما كان يبلغ 20 عاماً، مبيّناً بأنه متزوج منذ سبع سنوات ولكنه لم يُنجب الأطفال، ومتمنياً في الوقت القريب إنجاب ولد ليسميه "لوكاس".

وحول مقابلة معتصم النهار مؤخراً التي قال فيها إن الممثل السوري مطلوب أكثر من اللبناني لكونه أكاديميا ومتخرجا من المعهد العالي للفنون المسرحية، حيث أحدث هذا التصريح ضجة كبيرة حينما رد عليه مغنية بـ "تغريدة" نشرهاعبر موقع تويتر، لفت إزاء ذلك إلى أنه لم يخطط لكي يُحدث هذه الضجة ولم يكن يتوقعها، مؤكداً بأن معتصم النهار "غلط" وحتى أن الأخير اتصل فيه وقال له "أنا خاني التعبير".

وأضاف مغنية أن هذا السؤال بحد ذاته يثير الجدل، وبرأيه أن أسباب وجود الممثلين السوريين مع اللبنانيين هو لأن المسلسل أصلاً دراما عربية مشتركة، كما أنه يعتقد بأن الجمهور العربي يُفضل الممثلة اللبنانية ولذلك يختارون الممثل سورياً.

كما رد مغنية خلال الحلقة على تصريح للفنان السوري محمد قنوع في إحدى الإذاعات الذي قال فيه: "قبل الحرب السورية ما منتذكر أي مسلسل لبناني، أكيد الممثل السوري هو المسوق للعمل العربي"، واعترف مغنية في رده بأن ما قاله قنوع صحيح من ناحية انتشار الممثل اللبناني لأن الممثل السوري كان هو السبّاق على المحطات العربية، ولذلك فإن وجود نجوم أمثال تيم حسن وعابد فهد وباسل خياط ساعد على تسويق الممثل اللبناني لكن هذا لا يعني أن نقلل من قيمة الفنان اللبناني، مشيراً إلى أن ذلك يعود كون اللهجة السورية محببة لدى الجمهور العربي ودبلجة المسلسلات التركية باللهجة السورية أيضاً ساعدت على انتشار الدراما السورية كثيراً.

وفيما يخص اعتذاره عن المسلسل الدرامي "دقيقة صمت" الذي عُرض العام الفائت 2019 وحقق نجاحاً حافلاً، أوضح مغنية أن سبب اعتذاره كان بسبب الحجم الصغير للشخصية التي لم يشعر بأنها تناسبه على الرغم من أن الفنان عابد فهد اتصل به شخصياً وطلب منه أن يكون موجوداً في العمل لكنه لم يتقبل ذلك.

وحول دفاعه عن بوستر مسلسل "شارع شيكاغو" الذي أحدث مؤخراً ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب صورة قيل عنها بأنها تحوي "مشروع قبلة" بين كل من الفنانين سلاف فواخرجي ومهيار خضور، بيّن مغنية بأنه يدافع عن كل شيء يرى بأنه صحيح، مُعتبراً أن البوستر يحتوي على فكرة جديدة وغير مبتذلة، وهو يقبل أن يجسد مشهد القبلة إذا عرض عليه.

وحول بعض التفاصيل الأخرى، قال مغنية إن المنتج جمال سنان يُعلي من شأن لبنان في الدراما أكثر من نظيره صادق الصباح، وأن كل من الفنانين عابد فهد وباسل خياط ظُلما في مسلسليهما "الساحر" و"النحات" بسبب الظروف الصعبة التي تم فيها التصوير.

وأخيراً تمنى مغنية لو أنه شارك في مسلسل "أولاد آدم" الذي عرض في رمضان 2020 بشخصية الفنان مكسيم خليل "غسان يونس"، معتبرا هذا العمل من المسلسلات الدرامية المتكاملة نصاً وإخراجاً وتمثيلاً.

قد يهمك ايضـــًا :

باسم مغنية يُعلق على الأزمة الاقتصادية في لبنان ويرفض دعوات الهجرة

الفنان باسم مغنية يصف هاشتاغ "العدالة للطفل السوري" بالعنصري

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باسم مغنية يؤكد أن عابد فهد وباسل خياط ظُلما ومعتصم النهار أخطأ باسم مغنية يؤكد أن عابد فهد وباسل خياط ظُلما ومعتصم النهار أخطأ



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

أفكار لتنسيق اللون الزهري على طريقة من جيجي حديد

واشنطن_العرب اليوم

GMT 10:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها
 العرب اليوم - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 01:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها
 العرب اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها

GMT 01:43 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات
 العرب اليوم - "واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات

GMT 01:35 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 العرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 08:13 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو يظهر لحظة تصفية قاتل المعلم الفرنسي

GMT 00:42 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سباق "تارغا فلوريو" للسيارات الكلاسيكية يعود إلى صقلية

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انحراف السيارة عن مسارها أثناء القيادة تعرّف عليها

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

مدبولي يكشف عن طلب أميركا من مصر معونات لأوروبا

GMT 01:48 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الوجهات السياحية في "ميشيغان" الأميركية لخريف 2020

GMT 04:16 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ثروة مؤسس "أمازون" جيف بيزوس تتجاوز الـ200 مليار دولار

GMT 20:19 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

معيط يكشف حقيقة زيادة الضرائب في المرحلة المقبلة

GMT 16:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نجلاء فتحي تتغيب عن جنازة محمود ياسين وتوضح أسبابها

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 05:34 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يوجّه رسالتين إلى مواطنه رونالدو "الظاهرة"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 15:05 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الهند تختبر بنجاح صاروخا أسرع من الصوت

GMT 04:59 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تدرس ضوابط استيراد السيارات الكهربائية

GMT 02:18 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

"فيسبوك" تطالب "آبل" بمنح المستخدمين حق الاختيار
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab