رواية فرانكشتاين في بغداد تتحول إلى فيلم سينمائي عالمي يقدم صورة عن العراق
آخر تحديث GMT12:19:20
 العرب اليوم -

تُرجمت إلى 7 لغات تروي تفاصيل كثيرة عن الوضع الأمني إبان 2006

رواية "فرانكشتاين في بغداد" تتحول إلى فيلم سينمائي عالمي يقدم صورة عن العراق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رواية "فرانكشتاين في بغداد" تتحول إلى فيلم سينمائي عالمي يقدم صورة عن العراق

رواية "فرانكشتاين في بغداد" تتحول إلى فيلم سينمائي عالمي
بغداد – نجلاء الطائي

وقّع الكاتب العراقيّ أحمد سعداوي، عقدًا مع شركة إنتاج بريطانيّة لتحويل روايته "فرانكشتاين في بغداد" التي حظيت باهتمام عربيّ كبير إلى فيلم سينمائيّ باللغة الإنجليزيّة. وقد تلقّى سعداوي منذ فوز الرواية بجائزة "البوكر" العربيّة التي تُقام في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة في عام 2014 عددًا من العروض لتحويل روايته الغنيّة بالأحداث والتفاصيل، إلى مسلسل أو مسرحيّة أو فيلم، إلّا أنّه رفض .

وتدور الرواية التي صدرت في عام 2013 عن دار "الجمل" العراقيّة، والتي ترجمت إلى حوالي سبع لغات، حول بائع العاديات هادي العتاك، الذي يجمع أجزاء من جثث ضحايا التفجيرات التي ضربت العاصمة بغداد في عام 2005 ليكوّن منها كائناً غريباً تبثّ فيه الروح، ويقوم بعمليّات ثأر واسعة ضدّ مرتكبي المجازر في حقّ الأشخاص الذين يتكوّن جسده من أعضائهم.

غير أنّ الرواية تتطرّق إلى العنف المستشري في العراق، والطرق السيّئة لمعالجته، فضلاً عن أنّه يتحدّث عن تفاصيل أخرى في شأن مصير الأقلّيّات الدينيّة في البلاد. ولم يكشف سعداوي في حديثه إلى "المونيتور" عن اسم الشركة البريطانيّة التي ستقوم بإنتاج الفيلم، إلّا أنّه أشار إلى أنّ الشركة البريطانيّة ليست وحدها من ستقوم بإنتاج الفيلم، وإنّما سيكون "هناك تحالفات مع شركات أخرى، ربّما من جنسيّات مختلفة، والهدف هو توفير إمكانات مناسبة لإنتاج الفيلم في شكل جيّد".

وقال سعداوي: "يفترض، وحسب العقد، أن يدخل الفيلم حيّز الإنتاج في فترة 18 شهرًا، وهذا لا يعني أنّ هذه المدّة هي مدّة اكتمال الإنتاج، وإنّما أنّه في أيّ يوم من هذه الأشهر، يمكن أن تدور الكاميرات". وأشار سعداوي الذي صدرت له رواية جديدة قبل أشهر من الآن بعنوان "باب الطباشير"، والذي يعكف على كتابة رواية جديدة، إلى وجود "تفاصيل كثيرة تتعلّق بالسكريبت واختيار الكادر"، بيد أنّه أشار إلى أنّه ليس على صلة بها"، وقال: "لا أعرف تفاصيلها، ولكنّ وكيلي الأدبيّ في بريطانيا أندرو نورنمبرغ سيكون على صلة بعمليّات الإنتاج، ويبلّغني بالتفاصيل والتطوّرات في هذا الجانب".

وتلقّى سعداوي، عددًا من العروض العربيّة من أجل تحويل روايته، التي تتحدّث عن تفاصيل كثيرة حول الوضع الأمنيّ والسياسيّ والاجتماعيّ في العراق إبّان عامي العنف 2005 و2006 إلى عمل دراميّ، منها عرض مصريّ، لكنّه رفض، وقال: "لم أكن أرى بأنّ هذه العروض ستخدم الرواية كثيراً".

ويبدو أنّ رواية "فرانكشتاين في بغداد" تثير شهيّة الكثير من شركات الإنتاج الأجنبيّة من أجل تحويلها إلى فيلم سينمائيّ، على الرغم من أنّ الطبعة الإنجليزيّة منها لم تظهر في الأسواق إلى الآن، ومن المرجّح أن ترى النور في مكتبات بريطانيا وأميركا في مطلع عام 2018 عن داري "بنغوين" و"ون وورد".

وتابع سعداوي قائلاً: "هناك عروض قدّمت من شركات كبيرة، بعضها في هوليوود تحت باب الاهتمام بتحويل الرواية إلى فيلم، وكان هذا الاهتمام مرهوناً بالاطّلاع على الطبعة الإنجليزيّة من الرواية". وأضاف: "حتّى هذه اللحظة، وعلى الرغم من إعلاني عن توقيع عقد الفيلم، تلقّيت عرضاً من شركة فرنسيّة بالغرض ذاته، إضافة إلى عرض سابق من شركة كنديّة". وعن الاهتمام بتحويل الرواية إلى فيلم، أوضح سعداوي: "أعتقد أنّ بعض المهتمّين بالرواية سينمائيّاً جذبتهم القصّة الفانتازيّة لفرانكشتاين البغداديّ، والملاحقة البوليسيّة في الرواية التي تصلح لفيلم إثارة وأكشن". لكنّه استدرك بالقول: "ولكنّ الرواية تتضمّن مستويات أخرى. وكنت حريصاً في المفاوضات مع العروض المقدّمة على التأكّد من الاهتمام بهذه المستويات خلال الإنتاج السينمائيّ".

والحال أنّه لطالما وجّهت مقالات نقديّة لاذعة ضدّ الأفلام الأجنبيّة التي تناولت دول مثل العراق، لعدم خبرة كتّاب السيناريو والمخرجين بالبيئة العراقيّة، وطبيعة عيش السكّان وظروف حياتهم، فضلاً عن الأزمات التي تعانيها البلاد، لكنّ سعداوي لا يظهر القلق عليه من إهمال التفاصيل المهمّة في الرواية، إذ يقول: “هذا ما يعيه وكيلي الأدبيّ جيّداً، واستناداً إلى الاهتمام بمستويات الرواية المتعدّدة، وعدم التغيير داخل السكريبت النهائيّ في أيّ من خطوط الرواية الأساسيّة أو شخصيّاتها، جرى الاتّفاق مع الشركة البريطانيّة”.

ووصف الناقد السينمائيّ العراقيّ فراس الشاروط في حديث إلى "المونيتور" تحويل رواية "فرانكشتاين في بغداد" إلى عمل سينمائيّ بـ"الأمر الرائع". وقال الشاروط الذي يدرّس السينما في جامعة القادسيّة في محافظة الديوانيّة في جنوب العراق: "ربّما يفتح هذا الأمر آفاقاً أوسع على روايات أخرى وعلى قراءة أخرى للواقع العراقيّ المسكوت عنه والمغيّب". لكنّ الشاروط أشار إلى أهميّة إيجاد "مستشار أو أكثر يعرف في تركيبة المجتمع العراقيّ، وحتّى في طريقة الزيّ واللهجة الكلاميّة لتجاوز الصورة النمطيّة في السينما العالميّة عن العراق"، أثناء تحويل رواية "فرانكشتاين في بغداد" إلى فيلم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رواية فرانكشتاين في بغداد تتحول إلى فيلم سينمائي عالمي يقدم صورة عن العراق رواية فرانكشتاين في بغداد تتحول إلى فيلم سينمائي عالمي يقدم صورة عن العراق



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة 2019

القاهرة-العرب اليوم

GMT 01:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - أفكار بسيطة لديكور مميز لمنزلك في استقبال خريف 2019

GMT 02:55 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 العرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 07:43 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

طريقة عمل بروستد البيك

GMT 01:09 2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

حنان ترك تتحدّث عن تجاربها مع أطفال الشارقة

GMT 01:17 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

أفضل ملابس الكشمير بأسعار معقولة في الشتاء

GMT 19:16 2015 الخميس ,08 كانون الثاني / يناير

مقتل شيخ المظليين العراقيين في استعراض الشرطة

GMT 08:10 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأكثر 10 سيارات مبيعًا حول العالم خلال 8 أشهر من 2018

GMT 08:17 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

غرف معيشة عصرية باللون الوردي دعمًا لمرضى"سرطان الثدي"

GMT 02:19 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الكشّف عن أول صور رسمية لحفل زفاف نيك جوناس وبريانكا شوبرا

GMT 13:07 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على الكتب المصرية بمعرض عمان الدولى للكتاب

GMT 06:26 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أفضل عطور" شانيل لرائحة" منعشة تدوم طويلًا

GMT 07:15 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

اعتمدي الألوان الغامقة في ديكور منزلك خلال عام 2019

GMT 18:18 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إرشادات سريعة لتعطير الحمام والتخلص من الروائح الكريهة

GMT 01:58 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

سلمى حايك تروي تفاصيل إجبارها على تصوير مشاهد جنسية

GMT 17:38 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

العروض تنهال على مصطفى بصاص للرحيل عن الأهلي

GMT 04:21 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

مجلة "بلاي بوي" الشهيرة تعود لنشر صور عارية

GMT 06:32 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

عرض سقيفة كوينزلاند "الأفضل في أستراليا" للبيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab