تعرَّف على معلومات بارزة وأسرار مُثيرة عن ستموت في العشرين للمخرج أمجد أبو العلا
آخر تحديث GMT03:04:54
 العرب اليوم -

فاز في مهرجان "فينيسيا" وعُرض بـ"الجونة"

تعرَّف على معلومات بارزة وأسرار مُثيرة عن "ستموت في العشرين" للمخرج أمجد أبو العلا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعرَّف على معلومات بارزة وأسرار مُثيرة عن "ستموت في العشرين" للمخرج أمجد أبو العلا

الفيلم السوداني ستموت في العشرين
القاهرة - العرب اليوم

عرض الفيلم السينمائي السوداني "ستموت في العشرين" للمخرج أمجد أبو العلا، أمس، خلال مهرجان الجونة السينمائي بدورته الثالثة، ويشارك الفيلم في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة.

وأقامت إدارة المهرجان سجادة حمراء لاستقبال أبطال العمل، إلى جانب مجموعة كبيرة من النجوم المصريين والعرب، بينهم المخرج محمد سامي وزوجته مي عمر، ميس حمدان، خالد الصاوي، الكاتب حمور زيادة، لقاء الخميسي، إلهام شاهين، صفية العمري، نور اللبنانية، الفنان محمد كريم، المخرج يسري نصرالله، تامر هجرس.

ويُعد "ستموت في العشرين" أول فيلم روائي طويل للمخرج أمجد أبو العلاء الذي كان له تجارب سابقة في إخراج الأفلام القصيرة التي بدأها عام 2001 بإخراج الفيلم القصير "في نهاية الخريف" من إنتاج الإمارات العربية المتحدة، وبعد ذلك أخرج عددا من الأفلام القصيرة التي تجاوزت العشرة أفلام، كان آخرها فيلم "ستوديو" عام 2012.

والمخرج أمجد أبو العلاء ولد وعاش في الإمارات العربية المتحدة، ودرس الإعلام بجامعة الإمارات العربية المتحدة ويقيم في دبي، وبدأ حياته المهنية بعمله كمخرج وثائقي في العديد من المؤسسات الإعلامية وأنجز أكثر من 100 ساعة وثائقية لمختلف القنوات، وكان تخصصه في الوثائقيات الإنسانية عن اللاجئين وضحايا الفقر.

وعرضت أفلامه القصيرة في العديد من المهرجانات العربية والعالمية، وحصد عددا كبيرا من الجوائز وشهادات التقدير، وحصل على جائزة التحكيم من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، ومؤخراً حاز على جائزة أفضل كاتب نص مسرحي عربي عن "فطائر التفاح" من الهيئة العربية للمسرح لعام 2012.

ويسرد فيلم "ستموت في العشرين" حكاية طفل يولد في مدينة صغيرة بالسودان يدعى "مزمل"، وحينما يكبر يكتشف بأنه ملعون بنبوءة "درويش" والتي تتنبأ بموته حينما يبلغ سن العشرين، ويصبح عليه تقبل الأمر والتعامل مع نظرات الشفقة طيلة سنوات المراهقة مما يجعله يشعر بأنه ميت بالفعل، وحينما يبلغ الطفل مزمل سن العشرين، يصبح عليه أن يواجه تلك الحقيقة المخيفة الخاصة بنبؤاته.

الفيلم من بطولة "مصطفى شحاتة، إسلام مبارك، بونا خالد وطلال عفيفي" ومن تأليف يوسف إبراهيم.

وحقق الفيلم نجاحًا منقطع النظير حينما تم عرضه في الدورة الـ76 من مهرجان البندقية السينمائي، مما جعل النقاد والجمهور يقفون دقائق لتحية الفيلم، وحصل الفيلم على الجائزة الأولى له من مؤسسة "أدفنتاج" الإيطالية التي تمنح جوائز للأفلام المتميزة على هامش مهرجان البندقية.

وتم عرض الفيلم في مهرجان فينسيا السينمائي في دورته الـ76 وفاز بجائزة "أسد المستقبل"، التي تُمنح للعمل السينمائي الأول للمخرج، وبذلك يعتبر أول فيلم سوداني يفوز بهذه الجائزة.

قد يهمك أيضًا

تعرف على أبرز فعاليات اليوم الثاني لمهرجان الجونة السينمائي

اختتام الدورة الـ76 لـ"فينيسيا" الدولي بتوزيع جوائز المهرجان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرَّف على معلومات بارزة وأسرار مُثيرة عن ستموت في العشرين للمخرج أمجد أبو العلا تعرَّف على معلومات بارزة وأسرار مُثيرة عن ستموت في العشرين للمخرج أمجد أبو العلا



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 20:06 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 العرب اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 04:56 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية لمقاطعة السياحة والطيران التركي
 العرب اليوم - دعوات عربية لمقاطعة السياحة والطيران التركي

GMT 01:39 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث صيحات غرف معيشة 2019 بألوان صيفية
 العرب اليوم - أحدث صيحات غرف معيشة 2019 بألوان صيفية

GMT 00:32 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

المغنية جاسمين واليا تتألّق في فستان أسود مثير

GMT 13:38 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

خطوات تساعدك على وضع المكياج بطريقة صحيحة

GMT 21:39 2016 الجمعة ,05 شباط / فبراير

تنظيم الهرمونات أهم فوائد البردقوش

GMT 10:25 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

أياكس أمستردام يسخر من برشلونة بطريقة مبتكرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 07:27 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

خدعة "المرآة الزجاجية" أحدث أفكار ديكور المنزل العصري

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab