الشيخ جاكسون خطوة مصرية متقدمة في عالم السينما
آخر تحديث GMT21:03:31
 العرب اليوم -

رغم ملاحظات الرقابة التي لم ينفذها المخرج

"الشيخ جاكسون" خطوة مصرية متقدمة في عالم السينما

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الشيخ جاكسون" خطوة مصرية متقدمة في عالم السينما

فيلم "الشيخ جاكسون"
بيروت - غنوة دريان

تعرض السينمات المصرية واللبنانية في شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل فيلم "الشيخ جاكسون" الذي يقوم ببطولته الممثل المصري أحمد الفيشاوي، ويحكي عن رجل متشدد دينيًا يتسبب خبر موت المغني الأميركي مايكل جاكسون بإصابته بحالة حزن وحنين إلى الفترة التي كان يسمعه فيها بانتظام.

وتقع أحداث الفيلم الذي يقوم ببطولته، إلى جانب الفيشاوي، ماجد الكدواني، وأحمد مالك، وأمينة خليل في العام 2009، وهو العام الذي مات فيه مايكل جاكسون، حيث تسبب الخبر بصدمة لشيخ متشدد يلقبه أصدقاؤه المقربون بـ"جاكسون" في سنوات الدراسة بسبب عشقه لهذا المطرب، حيث يحاول بطل الفيلم أن يجد إجابة لأسئلة تسيطر على تفكيره، كيف تحول من شخص عاشق للموسيقى إلى شيخ متطرف؟ وهل هو جاكسون الشباب المتمرد أم إمام المسجد أم الاثنان في شخص واحد.

من جانبه يقول مخرج الفيلم عمرو سلامة :"حين أخبرني المؤلف عمر خالد بفكرة الفيلم شعرت بسعادة من نوع خاص، هي فكرة مبهرة وواقعية، وشعرت أن بطل الفيلم يشبهني في فترة من فترات حياتي".

اقتنع سلامة بفكرة الفيلم ثم بدأ مع خالد ما يمكن أن نعتبره أقرب لورشة كتابة هدفها أن يخرج الفيلم بأفضل صورة، وكلما تم الانتهاء من الكتابة كانا يقرران تطويرها حتى وصل عدد محاولات كتابة الفيلم إلى إحدى عشرة محاولة، إلا أن الرقابة على المصنفات الفنية في مصر كان لها ملاحظات عدة، "فشعروا أن الفكرة صادمة وطلبوا منا تعديلات حتى  يتم الموافقة على الفيلم"، بحسب سلامة.

لكن المخرج المغامر الحاصل على جوائز عدة عن أفلامه السابقة، منها فيلم "أسماء" إنتاج عام 2011 ويحكي عن المتعايشين مع فيروس HIV، وفيلم "لا مؤاخذة" إنتاج عام 2014 ويحكي عن عدم تقبل الآخر في المجتمع العربي، لم ينفذ ملاحظات الرقابة، لكنه واثق أن الفيلم سيعجب المراقب حين يشاهده.

الصعوبة الأكبر التي واجهت صناع شيخ جاكسون هي عدم قدرتهم على الحصول على حقوق عرض أغاني مايكل جاسكون في الفيلم، والتي تعود ملكيتها لشركات إنتاج موسيقى عالمية لا ترحب باستغلالها في أي عمل حتى لو كان فنيًا من دون دفع مبالغ مالية ضخمة، وهو ما لم يقدر عليه صناع الفيلم، وعن ذا يقول سلامة : "التحدي كان كيفية جعل من يشاهد الفيلم يشعر بصوت وموسيقى مايكل جاكسون فيه، دون أن ننتهك حقوق الملكية الفكرية، ومن أجل ذلك ابتكرنا موسيقى جديدة من عوالم جاكسون، هو تحدٍ صعب أتمنى أن نكون نجحنا فيه".

استعان صناع فيلم شيخ جاكسون بالممثل كارلو رايلي، الذي يشبه مايكل جاكسون بدرجة كبيرة، وسبق أن شارك في حلقات يابانية مهمة حملت عنوان "أخبار العالم المذهلة"، حيث أدى دور جاكسون الحقيقي، وكثيرًا ما يتم الاستعانة بهذا الممثل في أعمال وحفلات تحتاج لمن يشبه جاكسون، وأضاف سلامة :"رسالة الفيلم الأساسية هي أن يتصالح الجميع مع الحياة ويتقبلوا تناقضاتهم، يحوي كل فرد منا تفاصيل عدة، وعلينا أن نقتنع أن هذا أمر طبيعي".

بدوره، لا يفضّل الممثل أحمد الفيشاوي أن يتحدث عن الشيخ جاكسون قبل عرضه، ويقول "كل ما أستطيع أن أقوله عن الفيلم هو أنه تجربة سينمائية مختلفة".

عرض شيخ جاكسون لأول مرة في الدورة الـ42 لـمهرجان تورنتو السينمائي الدولي، والذي بدأت فعالياته في 7 سبتمبر / أيلول الجاري وستستمر حتى 17 من الشهر نفسه، ضمن برنامج العروض الخاصة، فيما يقف وراء العمل منتج يعرف في الوسط السينمائي المصري ببحثه الدائم عن تجارب سينمائية جديدة وبعيدة عن السينما التجارية الضعيفة فنيًا والرائجة في المجتمع المصري، وهو المنتج محمد حفظي.

وبدأ حفظي الذي درس الهندسة طريقه الفني ككاتب سيناريو قبل أن يطلق شركته فيلم كلينيك، التي كانت تقدم ورشًا لتدريب الشباب على كتابة السيناريو السينمائي ثم تحولت لشركة إنتاج في العام 2008، وبدأت الشركة بفيلمين حققا نجاحًا معقولًا في مصر، الأول هو "ورقة شفرة" إنتاج عام 2008 ومن إخراج أمير رمسيس، والثاني هو أول فيلم يكتبه ويخرجه عمرو سلامة وهو فيلم"زي النهارده "إنتاج عام 2008 ومن بطولة بسمة وأحمد الفيشاوي.

من جانبها استقرت لجنة مشاهدة الفيلم المصري المرشح للأوسكار، التي اجتمعت يوم الاثنين الماضي على شيخ جاكسون ليمثل مصر رسميًا في الأوسكار، بـ 17 صوتًا بينما حصل فيلم "مولانا" بطولة عمرو سعد عن قصة للصحافي إبراهيم عيسى على خمسة أصوات، أما فيلم "الأصليين" المعروض حاليًا في سينمات القاهرة من بطولة منة شلبي فقد حصل على أربعة أصوات، بينما حصل كل من "الكنز" و"علي معزة وإبراهيم" على صوت واحد.

وقالت The Hollywood Reporter في مقال عنوانه "جوهرة تورونتو الخفية: كيف ألهمت حكاية مايكل جاكسون مخرجًا مصريًا" أن الفيلم يبرز معركة الهوية والتناقض في العالم الإسلامي، بينما اختارت إدارة مهرجان الغونة السينمائي مهرجان مصري والذي ستنطلق فعالياته في 22 أيلول الجاري، شيخ جاكسون ليكون الفيلم الرسمي لافتتاح المهرجان.

ويحاول صناع شيخ جاكسون أن يقدموا وجبة سينمائية مختلفة للمشاهد العربي بعيدًا عن الخلطة التقليدية المضمونة النجاح، والتي تتكون من وراقصة ومطرب شعبي وأغنية مهرجانات، وهي موجة الأفلام التي انتشرت أخيرًا. فهل ينجحون في تجربتهم؟ القرار في يد المشاهد العربي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ جاكسون خطوة مصرية متقدمة في عالم السينما الشيخ جاكسون خطوة مصرية متقدمة في عالم السينما



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ جاكسون خطوة مصرية متقدمة في عالم السينما الشيخ جاكسون خطوة مصرية متقدمة في عالم السينما



لقصة فستان كشفت عن وزنها الزائد

ريهانا غير موفقة بإطلالاتها الأخيرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:48 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"الهوت شورت" القماش يتربع على قمة موضة صيف 2019
 العرب اليوم - "الهوت شورت" القماش يتربع على قمة موضة صيف 2019

GMT 00:39 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"أنظف مدينة عربية" تستضيف "أغاني الأرز" في المغرب
 العرب اليوم - "أنظف مدينة عربية" تستضيف "أغاني الأرز" في المغرب

GMT 14:29 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

سعودي يروّج للعبرية على أنها "لسان أنبياء الله"
 العرب اليوم - سعودي يروّج للعبرية على أنها "لسان أنبياء الله"

GMT 00:46 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019
 العرب اليوم - 5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

"الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم
 العرب اليوم - "الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم

GMT 01:40 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة
 العرب اليوم - ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة

GMT 19:51 2018 الأحد ,30 أيلول / سبتمبر

بي إم دبليو تكشف عن مواصفات فئات "Z4" الجديدة

GMT 18:53 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اتبّع هذه النصائح أثناء تصميم ديكور غرف النوم

GMT 06:23 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

​عرض سيارات فيراري وباجاتي كهربائية خلال "فورمولا E"

GMT 14:41 2016 السبت ,25 حزيران / يونيو

هدى الأدريسي تتواصل مع معجبيها على "فيسبوك"

GMT 09:47 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

العامة يتقبلون صور المشاهير ويرفضون صور الأمهات

GMT 15:58 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسعار النفط ترتفع بعد تباطؤ المعروض فى الولايات المتحدة

GMT 19:07 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي بدران ضيف برنامج "8 الصبح" عبر قناة "dmc" الأحد

GMT 04:56 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

أسقف الجبس البسيطة تزيّن منزلك بنعومة فائقة

GMT 01:13 2018 السبت ,07 تموز / يوليو

سبب قراءة محمد صلاح كتاب "فن اللامبالاة"

GMT 13:29 2016 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

علاء عوض يفتتح مطعم "طواجن" على الطريق الصحراوي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab