فريدة فهمي تكشف أسرارًا جديدة عن حياتها الخاصة وفرقة رضا
آخر تحديث GMT02:16:44
 العرب اليوم -

أعلنت لـ"العرب اليوم" رفضها الإساءة لمهنة الرقص

فريدة فهمي تكشف أسرارًا جديدة عن حياتها الخاصة وفرقة رضا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فريدة فهمي تكشف أسرارًا جديدة عن حياتها الخاصة وفرقة رضا

راقصة فرقة رضا الأولى والفنانة المعتزلة فريدة فهمي
القاهرة - سهير محمد

أكدت راقصة فرقة رضا الأولى، والفنانة المعتزلة، فريدة فهمي، أنها عقب اعتزالها الرقص في أوائل الثمانينات، قررت أن تبتعد عن الفن وتعيش حياة هادئة مع أسرتها واختارت أن تكمل الدراسات العليا في مجال علم الشعوب، وهو ليس ببعيد عن الرقص وبالفعل حصلت فيه على الماجستير، مشيرة إلى أنها لم تحب التمثيل على الرغم من الأفلام الستة التى قدمتها سواء قبل تأسيس فرقة رضا، أو الفيلمان التي قدمتهما مع فرقة رضا وهما "أجازة نصف السنة" و"غرام في الكرنك".

فريدة فهمي تكشف أسرارًا جديدة عن حياتها الخاصة وفرقة رضا

وكشفت فريدة فهمي، في حوار خاص لـ"العرب اليوم"، عن قرار اعتزالها والأعوام التي تلت هذا القرار قائلة: "بالتأكيد الشهور الأولى من الاعتزال كانت صعبة للغاية لكن مع الوقت وجدت أن هناك أشياء أخري مهمة من الممكن أن أبدأ حياتي معها، فمثلا شجعني زوجي علي رضا، أن أدرس والدراسة يكون لها طعم أخر بعد فترة الاعتزال وهناك في الجامعة التي درست بها لم يكونوا يعلموا أننى فريدة فهمي، بطلة فرقة رضا إلا بعد مرور شهور من الدراسة، لكن خبرتي أفادتني في مجال دراستي وبعد الماجستير قررت العودة إلى مصر، لأن زوجي في هذا الوقت كان توفى ووالدتي أصبحت محتاجة لي في هذا السن، وبعد وفاتها أصبحت الحياة صعبة، فسافرت إلى دول كثيرة للتدريس لكن مع التقدم في السن أصبحت لا أحب الخروج من المنزل.

وأشارت فريدة، أن لوالدتها تأثير قوي في تشكيل شخصيتها، حيث تعلمت منها كيف تصبح زوجة وست بيت كما تعلمت منها النظام والدقة وحب الرقص، علاوة على أنها كانت مسؤولة عن تنفيذ ملابس فرقة رضا، وكانت أم لكل أعضاء الفرقة بحنيتها

فريدة فهمي تكشف أسرارًا جديدة عن حياتها الخاصة وفرقة رضا

وأضافت الفنانة المعتزلة، أنها تقضي معظم وقتها في البيت، وقالت : "من وقت لأخر اكتب مقال في الموقع الخاص بي باللغه الإنكليزية للأجانب وليس لي هوايات سوي القراءة، فأنا أعيش حياة هادئة وأحاول لا أقلق نفسي بشيء يضغط على خاصة أننى طول فترة عملى في فرقة رضا كان هناك شيء أقوم به حتى أكون قضوة لباقي بنات فرقة رضا، لذلك لا أحاول أكون ملتزمة بشيء الآن حتى ولو كان هواية.

وأوضحت راقصة فرقة رضا، أنها حزينة على المستوي الذي وصلت إليه فرقة رضا حيث يجهل العاملين بها تاريخ الفرقة وبدل ما يكملوا ما بدأه المبدعين على ومحمود رضا ينحدروا بمستواها وهذا جعلها تتطالب بإلغاء الفرقة حفاظا على تاريخها.

فريدة فهمي تكشف أسرارًا جديدة عن حياتها الخاصة وفرقة رضا

واعتبرت فريدة، أن التكريم الأبرز في حياتها كان تكريم الرئيس جمال عبدالناصر لها وللفرقة في أواخر الستينات، بعد النجاح التى حققته فرقة رضا ووصلت بفنها ومحليتها لكل العالم  لكن بعد أعوام تفشي فكر الموظفين والروتين الذي أوصل الفرقة لهذه الحالة وأعتقد أن الدولة قصرت في حق فرقة رضا في الثلاثين عامًا الأخيرة.

وبخصوص أسباب عدم وجود أفلام أخري لفرقة رضا بخلاف "غرام في الكرنك "و" أجازة نصف السنة " قالت: "علي رضا كان لديه مشاريع لأفلام كثيرة لكن الروتين والبيرواقراطية سبب عدم خروج هذه الأفلام للنور".

وعن رأيها في برامج اكتشاف المواهب التي انتشرت في الأونة الأخيرة قالت فريدة:  "لما تيجي تعملي مسابقة في الغناء هناك قواعد معينة من الممكن أن تحكمي على المتسابقين من خلالها لكن بالنسبة للرقص فالأمر مختلف فهو ليس له قوانين ويعتمد على التلقائية فكل راقصة لها شكل ولا نسطيع عمل مسابقة في التلقائية".

وأبدت الفنانة، استيائها من إساءة بعض الراقصات لمهنة الرقص بسبب تصرفاتهم الشخصية مشيرة إلى مهنة الرقص مهنة سامية بدليل أن الناس كانت تحب فرقة رضا والجمهور يري نفسه فيها.

وتحدثت فريدة فهمي عن أبرز الحفلات التي قدمتها بصحبة فرقة رضا قالت : "عتز بالعروض التي قدمنها للجنود على الجبهة أيام حرب الأستنزاف كذلك العروض التي كانت تقام لضيوف الرئاسة في عصر عبدالناصر والسادات وعموما كنت أحب الرقص على المسرح في أى مكان داخل أو خارج مصر.

وبشأن إمكانية عودتها للفن قالت فريدة: "أن هذا الأمر صعب جدا وقرار الاعتزال نهائي، ورفضت فكرة كتابة مذكراتها أو حتى تقديم حياتها في عمل فني وقالت: "حياتي معروفة للجميع ولا يوجد بها أسرار اكشفها".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فريدة فهمي تكشف أسرارًا جديدة عن حياتها الخاصة وفرقة رضا فريدة فهمي تكشف أسرارًا جديدة عن حياتها الخاصة وفرقة رضا



GMT 05:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سمر أبو شقة تُفجر مفاجأة مدوية عن حقيقة علاقتها بتامر عاشور

GMT 18:49 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هند رستم" تُصنف أحد أهم ممثلات العصر الذهبي للسينما"

بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة مختلفة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 02:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 العرب اليوم - "طيران الإمارات" تجمع عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 01:30 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم
 العرب اليوم - أبرز نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم

GMT 04:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 العرب اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 02:23 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

البوسنة تعيد بناء نفسها وتتحول إلى واحة سياحية
 العرب اليوم - البوسنة تعيد بناء نفسها وتتحول إلى واحة سياحية

GMT 02:51 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط باستخدام الخيط
 العرب اليوم - اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط باستخدام الخيط

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 18:29 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

حقائق لا تعرفونها عن خلايا الدمّ هل أنت من فصيلة “O”؟

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 03:18 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

إيمان نبيل سعيدة بشباب مصر وفكرهم الواعي

GMT 14:38 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مارتن فورد يوافق على مواجهة العملاق الإيراني سجاد غريبي

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

استخدمي "باقات ورد " مميزة لديكور صيفي منعش

GMT 02:54 2017 الأربعاء ,19 إبريل / نيسان

التقاط روبوت مخيف على شكل عنكبوت ذئبي ذو 6 أرجل

GMT 11:57 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

عبد الحفيظ يكشف عن حقائق تعاقدات الأهلي الجديدة

GMT 12:08 2017 الإثنين ,08 أيار / مايو

طريقة إعداد سمك بوري محشو طماطم وزيتون

GMT 02:21 2016 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة نجوى عارف توضح أن الغضب حالة انفعالية

GMT 22:38 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

تعليم الصلاة للأطفال مسؤولية الأمهات

GMT 01:43 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

تجنَّب 6 تصرفات عند السفر إلى برشلونة

GMT 03:27 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

طرق الحفاظ على نضارة الشعر بعد ممارسة الرياضة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab