فنانون عرب وأتراك تشابهتْ ألحانُ أغانيهم ونوعية المشاعر التي تعكسها وأداء المُغني
آخر تحديث GMT03:34:52
 العرب اليوم -

يعتبر بعض النقاد أن إفلاس الملحنين أجبرهم على سرقتها

فنانون عرب وأتراك تشابهتْ ألحانُ أغانيهم ونوعية المشاعر التي تعكسها وأداء المُغني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فنانون عرب وأتراك تشابهتْ ألحانُ أغانيهم ونوعية المشاعر التي تعكسها وأداء المُغني

فنانون عرب تشابهتْ ألحانُ أغانيهم
القاهرة-العرب اليوم

انتشرتْ ظاهرةُ تشابه ألحان الأغاني بين الفنانين العرب والأتراك بكثرة، فعندما تستمعين إلى بعض الأغاني العربية لن تميزينها عن نظيرتها التركية من حيث اللحن أو الأنغام بل ونوعية المشاعر التي تعكسها.

ويصل التشابه في بعض الأغاني أيضًا إلى أداء مغنيها، فترين أداء المغني التركي لا يختلف كثيرًا عن أسلوب المغني العربي من حيث المناجاة والألم كتعبير عن الانكسارات الوجدانية والخيبات العاطفية.

وحظيت أغانٍ أصدرها الفنانون؛ إليسا ووائل كفوري وكذلك كارول سماحة ومروان خوري ونانسي عجرم وناصيف زيتون وجوزيف عطية وحازم شريف وأدهم النابلسي وغيرهم، بنجاح لافت، رغم تشابه ألحانها بمثيلاتها التركية، ليعتبر بعض النقاد أن إفلاس الملحنين أجبرهم على سرقة ألحان أخرى، كما أن الأمر ينطبق على الفنانين الأتراك أيضًا.

قد يهمك أيضًا:

كارول سماحة تحتفل بعيد ميلاد ابنتها الوحيدة "تالا"

كارول سماحة تحتفل بعيد ميلاد ابنتها تالا الرابع بعدما تغيَّر شكلها

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنانون عرب وأتراك تشابهتْ ألحانُ أغانيهم ونوعية المشاعر التي تعكسها وأداء المُغني فنانون عرب وأتراك تشابهتْ ألحانُ أغانيهم ونوعية المشاعر التي تعكسها وأداء المُغني



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab