المغرب عاصمة لكرة القدم العالميّة مدة 10 أيام باحتضانه لمونديال العالم للأنديّة
آخر تحديث GMT06:11:46
 العرب اليوم -

تنطلق ضربة البداية بمباراة "الرجاء البيضاوي" و"أوكلاند سيتي" الأربعاء

المغرب عاصمة لكرة القدم العالميّة مدة 10 أيام باحتضانه لمونديال العالم للأنديّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المغرب عاصمة لكرة القدم العالميّة مدة 10 أيام باحتضانه لمونديال العالم للأنديّة

المغرب عاصمة لكرة القدم العالميّة مدة 10 أيام
الدار البيضاء - محمد خالد

تتجه أنظار عشاق كرة القدم عبر العالم بداية من، الأربعاء وإلى 21 من الشهر الجاري، إلى المغرب الذي سيحتضن فعاليات النسخة العاشرة من مونديال الأنديّة، بمشاركة 7 أندية تمثل القارات الخمس، وهي "الرجاء البيضاوي" المغربي و"أوكلاند سيتي"، النيوزيلاندي، و"أتليتيكو مينيرو"، البرازيلي، و"بايرن ميونيخ" الألماني، و"مونتيري" المكسيكي، و"غينشوا" الصيني، و"الأهلي" المصري .وتعيش مدينتا مراكش وأغادير على إيقاع هذا الحدث المهم منذ أيام، إذ لا حديث في شوارع المدينتين سوى عن هذه البطولة، والنجوم الكبار الذين سيحضرون إليها، كريبيري ومولر ورونالدينيو وأبو تريكة.  وتنطلق نسخة هذه العام، الأربعاء، بمباراة "الرجاء البيضاوي" ممثل البلد المضيف، و"أوكلاندسيتي" النيوزيلاندي بداية من السابعة والنصف بتوقيت غرينيتش.ويعود فريق "الرجاء" لاستكشاف الأجواء العالمية بعد أن كان أول فريق يمثل القارة الأفريقية في مونديال الأندية عام 2000 في النسخة الأولى، التي أقيمت في البرازيل، في أعقاب تتويجه بلقب دوري أبطال أفريقيا عام 1999.وقدّم الفريق المغربي في تلك الدورة أداءً جيدًا رغم أنه، لم يفز في أيّ لقاء، وخسر في المباراة الأولى أمام "كورينتيانس" بهدفين لصفر، وانهزم في الثانية أمام "النصر السعودي" بـ 4-3، قبل أن يخسر في الثالثة أمام "ريال مدريد" بـ 3-2. ويلاقي في اللقاء الافتتاحي خصمًا تعوّد على الأجواء العالمية، وسبق له أنّ شارك في مونديال الأنديّة 6 مرات، وهو يسعى حاليًا إلى محو صورة الإقصاء المذل 3 مرات من المباراة الافتتاحيّة لأم بطولات الأنديّة (2006 و2011 و2012)، ويمني النفس بتكرار إنجاز 2009، عندما فاز بمباراتين في الإمارات.وأكدّ مدرب "الرجاء البيضاوي" فوزي البنزرتي، أنه لا يعرف الكثير عن المنافس باستثناء أنه يشارك للمرة الثالثة (على التوالي في كأس العالم للأندية)، موضحًا أنّ ما يهمه هو التركيز على نقاط القوة التي يمتلكها "الرجاء"، الذي تعاقد معه لأنه فريق كبير وطموح وينافس دائمًا على الألقاب، مشيرًا إلى أنه يعشق التحديات والبداية ستكون في كأس العالم للأنديّة. وأكدّ "التحاقي المتأخر بالفريق لن يشكل عائقًا أمامي لكي أبلغ رسائلي، لأنني أعرف اللاعبين جيدًا"، موضحًا أنّ الجميع على استعداد للبصم على انطلاقة صحيحة.وأكدّ مدرب "أوكلاند" الإسباني رامون تريبولتكس، "نطمح أن تكون مشاركتنا الثالثة (على التوالي) في كأس العالم للأنديّة، أفضل من سابقاتها. ما يدعو للتفاؤل هو الإقامة وظروف الإعداد هنا في أغادير رائعة"، معترفًا بأن "الرجاء" فريق قوي، وأنه أحد أفضل الأنديّة الأفريقيّة على مرّ التاريخ.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب عاصمة لكرة القدم العالميّة مدة 10 أيام باحتضانه لمونديال العالم للأنديّة المغرب عاصمة لكرة القدم العالميّة مدة 10 أيام باحتضانه لمونديال العالم للأنديّة



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 07:11 2021 الجمعة ,26 شباط / فبراير

ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024
 العرب اليوم - ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab