المضف ينسحب من سباق جلف 12 ساعة للتحمل ويهنىء فريق أبوظبي على فوزه
آخر تحديث GMT09:57:36
 العرب اليوم -

بسبب عطل مفاجئ في "ماكلارين" أجبره على توديع الحلبة مبكرًا

المضف ينسحب من سباق "جلف 12 ساعة" للتحمل ويهنىء فريق أبوظبي على فوزه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المضف ينسحب من سباق "جلف 12 ساعة" للتحمل ويهنىء فريق أبوظبي على فوزه

السائق الكويتي المتألق خالد المضف
دبي – سعيد الشامسي

دبي – سعيد الشامسي  واجه السائق الكويتي المتألق خالد المضف تحدياً جديداً في مسيرته الرياضية مع مشاركته في سباق "جلف 12 ساعة" للتحمل على حلبة مرسى ياس في العاصمة الإماراتية أبوظبي على متن ماكلارين 12C GT3، إذ شكلت السيارة وأجواء السباق عموماً مرحلة من الاختبارات والاستعدادات لخوض غمار سباقات التحمل، إلا أن عطلا مفاجئا في السيارة أجبر الفريق على توديع سباق التحمل في أبوظبي مبكراً وتحديداً من الساعات الأولى.
وتتمتع ماكلارين 12C GT3 بتقنيات مقتبسة من سيارة ماكلارين للفورمولا واحد وهي مزودة بمحرك من 6 اسطوانات سعة 3.8 ليترات مع شاحني توربو وهيكل مصنوع من ألياف الكربون، وقد طرحت هذه السيارة للسباقات في العام 2012، وهي المرة الأولى التي يقودها المضف.
خاض سائقو فريق دراجن الثلاثة غمار التجارب التأهيلية التي امتدت لـ 20 دقيقة تحت أشعة الشمس التي بلغت حرارتها 35 درجة في حلبة مرسى ياس، إلا أن الفترة المخصصة للسائق الكويتي لم تكتمل كما كان متوقعاً، إذ فقدت السيارة قوتها فجأة في اللفة الخامسة.
وقال المضف "لقد كنت أهمّ للدوران حول الحلبة بسرعة عالية بعد أن تمكنت من الوصول مع الإطارات إلى مستوى الأداء المطلوب، ولكنني عندما وصلت إلى المقطع المستقيم في الجهة الخلفية من الحلبة فقدت فجأة القوة في السيارة وكأن الوقود نفد منها! اضطررت إلى التوقف على جانب الحلبة ليتم بعدها رفع السيارة وإعادتها إلى منطقة الصيانة لنكتشف بعدها بأن المشكلة إلكترونية. انزعجت بعض الشيء كونني لم أتمكن من تحقيق لفة سريعة للفريق، وبما أن نقطة انطلاق السباق يحددها معدل الأزمنة الأسرع التي يسجلها السائقون الثلاثة، فلم نتمكن من الانطلاق أفضل من المركز الـ 14، تمكن الفريق من تجهيز السيارة قبل نهاية فترة التجارب التأهيلية بقليل وكانت حاضرة لمحمد جاوا للخروج وتسجيل بعض الأزمنة السريعة للفريق".
من المهم جداً في سباقات التحمل أن يكون الفريق على تواصل مع بعضهم البعض ومع فريق الصيانة، أي خطأ صغير يمكنه أن يؤثر بشكل كبير على الفريق ككل، وكل سائق في الفريق يعتمد على زميله في المحافظة على سرعة السيارة وتسجيل الأزمنة المتماثلة قدر الامكان. أما المحافظة على كفاءة الإطارات فهي عملية صعبة لاسيما مع الإطارات الإجبارية التي استخدمت خلال السباق وهي إطارات Avon ZR5 إذ كانت قد شكلت تحدياً آخر على السائقين.
وأضاف خالد "لابد في سباقات التحمل من المحافظة على الإطارات، ولكن خلال سباق غلف 12 ساعة وتحت درجات الحرار المرتفعة، كانت عملية المحافظة على كفاءة الإطارات صعبة وهو أمر لم اعتد عليه في سباقات التحمل الأخرى التي خضت غمارها. فكلما هممت بتسجيل أزمنة ولفات سريعة حول الحلبة، أعود وأتذكر بأنه لابد والمحافظة على الإطارات، وهو أمر مشروط على الجميع في نهاية المطاف. أجد نفسي أولا مرتاحاً في تسجيل لفات سريعة ومن ثم أعود وأتعامل برفق أكبر مع السيارة عند المنعطفات للحفاظ على الإطارات لأطول فترة ممكنة".
الجدير بالذكر أن جوردان جروجر قد بدأ السباق في التاسعة والنصف صباحاً ومن ثم سلم دفة القيادة إلى خالد المضاف بعد ساعة واستأنف السباق في المركز السابع في الترتيب العام. خاض السائق الكويتي غمار 24 لفة فيها الكثير من المنافسات بين اللاعبين الكبار في فئة ال GT3 محاولاً أن يحجز له وللفريق مقعداً في ركب المقدمة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المضف ينسحب من سباق جلف 12 ساعة للتحمل ويهنىء فريق أبوظبي على فوزه المضف ينسحب من سباق جلف 12 ساعة للتحمل ويهنىء فريق أبوظبي على فوزه



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

كيتي سبنسر تُقلِّد إطلالات عمَّتها الأميرة ديانا

باريس - العرب اليوم

GMT 08:06 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي بسبب "كورونا"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:53 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

قرار جديدة من محكمة الأسرة بشأن أحمد الفيشاوي

GMT 16:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 13:05 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"داتسون" اليابانية تنافس عالميًا بسيارة بسعر 9 آلاف دولار

GMT 02:57 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أسباب انطفاء محرك السيارة أثناء السير وكيفية حلها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab