اختلافات جذريّة بين أعضاء لجنة اختيار مُدرّب المنتخب المغربيّ
آخر تحديث GMT23:55:54
 العرب اليوم -

"حائرة" بين الأجنبيّ والمحليّ والتيمومي يرفض الانضمام إليها

اختلافات جذريّة بين أعضاء لجنة اختيار مُدرّب المنتخب المغربيّ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اختلافات جذريّة بين أعضاء لجنة اختيار مُدرّب المنتخب المغربيّ

المنتخب المغربيّ
الدار البيضاء ـ سعيد علي

تشهد اللجنة التقنية المكلفة باختيار المُدرّب الجديد للمنتخب المغربيّ لكرة القدم، اختلافات كثيرة بين أعضائها بشأن هوية قائد "أسود الأطلس". وكشفت مصادر من داخل الاتحاد المغربيّ، لـ"المغرب اليوم"، أن عضو اللجنة والنائب الأول لرئيس الاتحاد محمد بودريقة، دافع بقوة عن الفرنسيّ "هيرفي رونار"، المُدرّب الحالي لفريق سوشو، وبرّر ترشيحه له بكونه على دراية بخبايا الكرة الأفريقية، وسبق له التتويج بكأس أفريقيا مع زامبيا في 2012.
وأوضحت المصادر، أن سر دفاع بودريقة " رئيس الرجاء"، على اقتراح الفرنسيّ "هيرفي"، هو أن وكيل أعمال الأخير صديق حميم لبودريقة، وهو الذي وقف وراء تنظيم مجموعة من المباريات الوديّة الدوليّة للفريق الأخضر، مشيرة إلى أن النائب الثاني لرئيس الاتحاد نور الدين البوشحاتي، رشّح الهولنديّ "ديك أدفوكات" لتدريب المنتخب، فيما دافع عضو اللجنة النجم السابق مصطفى حجي، عن إسم الأرجنتينيّ "مارسيلو بيليسا"، مؤكدًا أنه قادر على منح الإضافة للكرة المغربيّة.
وأفادت المصادر نفسها، أنه على الرغم من أن رئيس الاتحاد فوزي لقجع، غير موجود ضمن اللجنة التقنيّة، إلا أنه اقترح الإيطاليّ " جيوفاني تراباتوني" لتدريب المنتخب، حيث يرى بأن الأخير يتوافر على الشروط اللازمة لقيادة "الأسود"، وفي المقابل شدّد باقي أعضاء اللجنة من صحافيّين ومُدرّبين عى ضرورة منح الفرصة من جديد للمدرب المغربيّ، واتفقوا على تمكين بادو الزاكي من قيادة المنتخب خلال الكأس الأفريقيّة المقبلة، وأشاروا إلى أن الدورة المقبلة سيكون لها طعم خاص لو أُنيطت مهمة قيادة المنتخب لُمدرّب وطنيّ، ما دامت التظاهرة ستُقام في المغرب.
وعلم "المغرب اليوم"، أن الدوليّ السابق ونجم منتخب مكسيكو 86 محمد التيمومي، رفض الانضمام إلى اللجنة التقنية، ليتم تعويضه باللاعب السابق سعيد شيبا، . وأن التيمومي أسرّ لمقربيه، بأن قرار رفضه الانضمام إلى اللجنة، هو معرفته المُسبقة بأن تكوين لجنة هو "مجرد ديكور لدرّ الرماد على العين"، ما دامت أطراف أخرى هي التي ستحسم هوية القائد الجديد لـ"أسود الأطلس".
وتتكون اللجنة التقنيّة من 3 أعضاء جامعيّين، وهم محمد بودريقة ومحمد جودار ونور الدين البوشحاتي، إلى جانب لاعبين دوليّين سابقين وهم عزيز بودربالة ومصطفى حجي، إضافة إلى صاحب الكرة الذهبيّة أحمد فرس، ومن الجانب التقنيّ تضم اللائحة مدير "أكاديمية محمد السادس" ناصر لاركيط، والمدير التقنيّ لفريق الرجاء حسن حرمة الله السباعي، إلى جانب رئيس ودادية المدربين المغاربة عبدالحق رزق الله، ورئيس جمعية لاعبي الدوري الاحترافي مصطفى الحداوي، ورئيس "جمعية اللاعبين الدوليين" يوسف روسي، بالإضافة إلى عددٍ من الإعلاميّين.
ومن المقرّر أن يتم الإعلان عن المدرب الجديد للمنتخب المغربيّ في الأسبوع الأول من الشهر المقبل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختلافات جذريّة بين أعضاء لجنة اختيار مُدرّب المنتخب المغربيّ اختلافات جذريّة بين أعضاء لجنة اختيار مُدرّب المنتخب المغربيّ



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 07:10 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

محركات طراز RAV4 تقود "تويوتا" لتحقيقات أميركية

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab