الرّجاء المغربيّ ينتظر هديّة من الكاف للعودة إلى دوري أبطال إفريقيا
آخر تحديث GMT06:45:21
 العرب اليوم -

اعترض على إشراك فريق "حوريا كوناكري" للّاعب "محمد كامارا"

"الرّجاء المغربيّ" ينتظر هديّة من الكاف للعودة إلى دوري أبطال إفريقيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الرّجاء المغربيّ" ينتظر هديّة من الكاف للعودة إلى دوري أبطال إفريقيا

فريق الرّجاء الرّياضيّ البيضاويّ المغربيّ
الدار البيضاء - محمد خالد

ينتظر فريق الرّجاء الرّياضيّ البيضاويّ المغربيّ هديّة من الاتّحاد الإفريقيّ لكرة القدم من أجل العودة إلى منافسات دوري أبطال إفريقيا التي ودّعها أمس السّبت في ليلة حزينة بعد خسارته بالضّربات التّرجيحيّة أمام حوريا كوناكري الغينيّ برسم إياب الدّور الأوّل. وباتت آمال الرّجاء معلّقة على الاعتراض الذي تقدم به النادي إلى الاتحاد الإفريقي ضد إشراك فريق حوريا كوناكري للاعب محمد كامارا في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي رغم أنه غير مؤهّل قانونًا للمشاركة على اعتبار أن اللاعب المذكور لديه عقد سارٍ مع فريق النادي المكناسي المغربيّ.
واعتمد الرّجاء في اعتراضه على مجموعة من الوثائق التي زوده بها مسؤولو الفريق المكناسي من ضمنها نسخة من العقد الذي يربط هذا الأخير باللاعب، حيث كان كامارا قد انتقل من النادي المكناسي إلى حوريا كوناكري على سبيل الإعارة، لكنه لم يعد إلى فريقه بعد نهاية فترة الإعارة.
ويراهن الرّجاء على كسب هذا الاعتراض من أجل استعادة مكانته في دوري الأبطال، علمًا أن الاتحاد الإفريقي أمهل نادي حوريا كوناكري مدة أسبوع من أجل الرد على اعتراض الرّجاء قبل أن يعلن قراره النهائي في النازلة.
وسبق لفريق مغربيّ آخر أن استفاد من مثل هذه الوضعية قبل موسمين، ويتعلق الأمر بفريق الوداد البيضاوي الذي ربح اعتراضًا قدّمه ضد فريق مازيمبي الكونغولي، وعاد إلى المنافسة القارّية التي كان قد أقصي منها ووصل إلى النهائي .
يذكر أن إقصاء الرّجاء البيضاوي أمس خلّف غضبًا كبيرًا وسط جماهيره التي صبّت جام غضبها على المدرب واللاعبين وحملتهم مسؤولية ضياع الحلم الإفريقي الذي كان الرهان الأساسي للفريق بعد تألقه في النسخة الماضية من مونديال الأندية.
ويبدو أن جماهير الرّجاء تبحث عن أي طريقة لإعادة فريقها للمسابقة القارية، حيث تداولت مجموعة من مواقع التواصل الاجتماعي صباح أمس الأحد أن الفريق الغيني قام بأربعة تغييرات في مباراة أمس السّبت، ما خلق ضجة كبيرة حسمها مسؤولون رجاويون أكدوا أن ورقة المباراة أكدت أن فريق حوريا كوناكري أجرى ثلاث تغييرات فقط وليس أربعة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرّجاء المغربيّ ينتظر هديّة من الكاف للعودة إلى دوري أبطال إفريقيا الرّجاء المغربيّ ينتظر هديّة من الكاف للعودة إلى دوري أبطال إفريقيا



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 14:11 2022 الثلاثاء ,02 آب / أغسطس

السعال علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الرئة

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

بريطانيا تستخدم لقاح موديرنا ضد كورونا لأول مرة

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 23:55 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

7 أطعمة تساعد في خفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي

GMT 04:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكويت ترفع سقف توقعات انعقاد القمة الخليجية الـ38

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 02:37 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء يرصدون الإشارات المرسلة داخل دماغ "ذبابة الفاكهة"

GMT 19:11 2022 الإثنين ,15 آب / أغسطس

هوايات تساعد على درء الخرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab