الكوكب المراكشيّ يحسم ديربي الجنوب ويُعزّز موقعه في وصافة الدوريّ المغربيّ
آخر تحديث GMT18:16:33
 العرب اليوم -

تفوّق على حسنيّة أغادير بهدفين من دون ردّ سجّلهما أوشريف والعلّّودي

الكوكب المراكشيّ يحسم ديربي الجنوب ويُعزّز موقعه في وصافة الدوريّ المغربيّ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكوكب المراكشيّ يحسم ديربي الجنوب ويُعزّز موقعه في وصافة الدوريّ المغربيّ

فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم
 الدار البيضاء - محمد خالد

 الدار البيضاء - محمد خالد حقّّق فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم فوزًا مهمًا على نظيره حسنية أغادير في المباراة التي جمعت بينهما، عشية اليوم السبت، في الملعب الكبير لمراكش، برسم الجولة الـ 19 من الدوري المغربي. وحسم الفريق المراكشي النتيجة لصالحه بهدفين من دون رد سجلهما كل من محمد أوشريف وسفيان العلودي. وانطلقت المباراة بإيقاع مرتفع من طرف الفريق المضيف الذي اندفع بقوة في اتجاه مرمى فريق حسنية أغادير بُغية تسجيل هدف مبكر يربك خطط الفريق الخصم، وهو ما تأتّى بالفعل للكوكب المراكشي الذي استطاع مهاجمه أوشريف كسر مصيدة التسلل، ومن تسديدة قوية سجل الهدف الأول في الدقيقة 3 مستغلاً تردّد حارس مرمى حسنية أغادير فهد الأحمدي في الخروج لقطع الكرة.
وغير فريق الكوكب المراكشي إستراتيجيته مباشرة بعد هذا الهدف، وحاول تهدئة الأمور وتحصين الدفاع وخط الوسط، وترك الفرصة للفريق الضيف للتقدم إلى الأمام، ومن ثم استغلال الفراغات التي سيتركها في دفاعه.
وغابت بداية من الدقيقة 15 المحاولات الخطيرة عن المباراة، وتركّز الصراع في وسط الميدان، حيث حاول فريق حسنية أغادير استغلال تسربات مهاجمه جمال لعبيدي الذي ناور وحاول اختراق دفاع الفريق الخصم، وكاد أشبال المدرب مصطفى مديح أن يدركوا التعادل في مناسبتين، الأولى عن طريق المهدي لمفضل في الدقيقة 30 من تسديدة من خارج منطقة العمليات تصدى لها الحارس المحمدي، والثانية كانت أوضح في الدقيقة 40 عن طريق اللاعب الإيفواري باتريك كواكو الذي سدد الكرة خارج المرمى، ما أثار انفعال مدربه الذي انتفض وانتقد طريقة تصرف اللاعب.
ومع قرب نهاية الجولة الأولى حاول لاعبو الكوكب المراكشيّ تهدئة الأمور في أفق الحفاظ على التقدم المسجّل وسط فرحة هيستيرية للجماهير المراكشية التي حضرت بأعداد كبيرة لمؤازرة فريقها، من دون نسيان جماهير حسنية أغادير التي تنقّلت بأعداد محترمة لمدينة مراكش لتدعيم فريقها.
وخَلَقَت جماهير الفريقين أجواء حماسية في المدرجات، وأمتعت في التشجيع والمساندة من خلال ترديد الأهازيج والشعارات، لينتهي الشوط الأوّل على إيقاع تقدّم الكوكب بهدف لصفر.
مع انطلاقة الجولة الثانية من المباراة حاول فريق حسنية أغادير أن يهاجم منذ البداية أملاً في تسجيل هدف التعادل، لكن هجومه اصطدم بدفاع قويّ لفريق الكوكب المراكشي بقيادة البرتغالي نيلسون سيزار.
وتسبّب انشغال الفريق الأغاديري في الهجوم في نسيانه لتغطية مناطقه الدفاعية، ما جعل المهاجم سفيان العلودي ينجح في تهديد مرمى الفريق الضيف في محاولة أولى، قبل أن يتمكّن اللاعب ذاته من خطف الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 68، بعد انسلال هجومي من وسط الملعب، حيث تفوّق على المدافع كريم أيت الدرهم وانفرد بالحارس واضعًا الكرة في الشباك، ومسجلاً في المناسبة هدفه الثامن في الموسم، مفجرًا فرحة كبيرة في صفوف الجماهير المراكشية التي لم تكن تتوقع إطلاقًا أن يبصم فريقها على مسار موفق في دوري القسم الأول الذي صعد إليه نهاية الموسم الماضي.
وشَهِدَت الدقائق الأخيرة من هذه المباراة التي جرت في ظل إجراءات أمنية مشددة، محاولات مسترسلة لفريق حسنية أغادير عن طريق كل من الصواري والإيفواري كواكو، على أمل تسجيل الهدف، لكن من دون جدوى في ظلّّ استماتة الفريق المراكشي في الذود عن مرماه، لتنتهي المواجهة بتفوّق مستحقّ للفريق المراكشي الذي رفع رصيده إلى 34 نقطة في المركز الثاني، بينما تجمّد رصيد فريق حسنية أغادير في 30 نقطة في المركز الرابع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكوكب المراكشيّ يحسم ديربي الجنوب ويُعزّز موقعه في وصافة الدوريّ المغربيّ الكوكب المراكشيّ يحسم ديربي الجنوب ويُعزّز موقعه في وصافة الدوريّ المغربيّ



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 07:10 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

محركات طراز RAV4 تقود "تويوتا" لتحقيقات أميركية

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab