استضافة الكويت لمؤتمر مكافحة المنشطات دليل على اهتمامها بمكافحتها
آخر تحديث GMT01:01:08
 العرب اليوم -

يساهم في توعية الشباب والرياضيين بآثارها السلبية

استضافة الكويت لمؤتمر مكافحة المنشطات دليل على اهتمامها بمكافحتها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - استضافة الكويت لمؤتمر مكافحة المنشطات دليل على اهتمامها بمكافحتها

المنظمة الاقليمية لمكافحة المنشطات لدول الخليج العربية
الكويت - المغرب اليوم

اعتبر رئيس المنظمة الاقليمية لمكافحة المنشطات لدول الخليج العربية واليمن الدكتور سلطان البوسعيدي هنا اليوم ان استضافة الكويت للمؤتمر الثالث للمنظمات الاقليمية دليل على اهتمام الدولة بمكافحة هذه الظاهرة لحماية الشباب من اثارها السلبية.وقال البوسعيدي على هامش مشاركته في المؤتمر ان استضافة الكويت للمؤتمر وسط مشاركة العديد من المختصين والخبراء في مجال مكافحة المنشطات يؤدي الى تسليط الضوء في المجتمع الكويتي على مخاطر هذه الظاهرة ويساهم في توعية الشباب والرياضيين باثارها السلبية الامر الذي يحد من انتشارها حسب ما ذكرت كونا.واعرب عن امله ان تحذو دول المنطقة في المنظمة الاقليمية باحتضان مثل هذه المؤتمرات لتساهم في تعرف مجتمعات تلك الدول لاسيما فئتي الشباب والرياضيين على خطورة تعاطي العقاقير المنشطة ومدى تأثيرها وخطورتها على الصحة وانعكاس اثارها سلبا على المجتمع ككل.
واكد البوسعيدي حرص الوكالة الدولية والمنظمات الاقليمية بالتعاون مع الهيئات الرياضية القارية والعالمية على تكثيف الجهود لمكافحة المنشطات لحماية الرياضة والرياضيين من اثارها السلبية وضمان الوصول الى منافسات وبطولات رياضية خالية من حالات تعاطي المنشطات لتحقيق مبدأ اللعب النظيف والتنافس الشريف.واوضح ان الجهود التي يتم بذلها من قبل تلك الهيئات والمنظمات لمكافحة المنشطات لا يمكن ان تثمر ما لم يكن هناك تعاون معها من قبل الحكومات والجهات المعنية فيها بقطاع الشباب والرياضة وكذلك تعاون وسائل الاعلام المختلفة للتركيز على خطورة تلك الظاهرة وتوعية الشباب باضرارها.
واشار الى ان المنظمات الاقليمية تواجه عدة تحديات تعيقها عن اداء دورها كاملا في مجال مكافحة المنشطات من ابرزها ضمان توفر الموارد المالية اللازمة لمواصلة عملها الى جانب عدم تعاون بعض الدول في اصدار قوانين تجرم المتاجرة بالمواد والعقاقير المنشطة المحظورة رياضيا.وحول اعمال المؤتمر اوضح البوسعيدي ان المؤتمر يهدف الى تعرف مختلف المنظمات الاقليمية على مكامن القوة والضعف لديها والاستفادة من الفرص المتاحة امامها لتطوير عملها بالاضافة الى التعرف على المخاطر والتهديدات التي تواجهها في مجال مكافحة المنشطات.
وذكر ان المؤتمر يهدف الى التعرف ايضا على آخر التحديثات على برنامج الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات والعمل على تنفيذه وكذلك التعرف على التعديلات على الوثيقة العالمية لمكافحة المنشطات والامتثال لما ورد في بنودها.واعرب عن الشكر لدولة الكويت والمجلس الاولمبي الاسيوي على استضافة المؤتمر وتوفير جميع الامكانات اللازمة لانجاحه والخروج بنتائج ايجابية تساهم في الحد من تعاطي العقاقير المنشطة في اوساط الشباب والرياضيين لحمايتهم من مخاطرها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استضافة الكويت لمؤتمر مكافحة المنشطات دليل على اهتمامها بمكافحتها استضافة الكويت لمؤتمر مكافحة المنشطات دليل على اهتمامها بمكافحتها



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab