الوداد المغربيّ يعجز عن إبرام أيّ صفقة ويفشل في فسخ عقود لاعبيه
آخر تحديث GMT16:07:09
 العرب اليوم -

بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها في موسم "الميركاتو الشّتوي"

الوداد المغربيّ يعجز عن إبرام أيّ صفقة ويفشل في فسخ عقود لاعبيه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الوداد المغربيّ يعجز عن إبرام أيّ صفقة ويفشل في فسخ عقود لاعبيه

فريق الوداد الرياضي البيضاوي المغربي
الدار البيضاء - محمد خالد

وقف فريق الوداد الرياضي البيضاوي المغربي موقف المتفرّج في "الميركاتو الشّتوي" الذي أغلقت أبوابه الاثنين الأخير، بعد أن عجز عن إبرام أيّ صفقة، بل الأكثر من ذلك فشل في التّخلص من بعض الأسماء التي وضعها المدرّب عبد الرحيم طاليب في قائمة الانتقالات. ويعاني الوداد من أزمة مالية طاحنة أجبرته على عدم دخول سوق الانتقالات، حيث اكتفى بمشاهدة غريميه التقليديّين الرجاء والجيش الملكي يدعمان صفوفهما بتعاقدات مدوية.
ولم يتقدم الفريق الأحمر بأيّ عروض لأي نادٍ، علما أنه كان يضع بعض الأسماء في مفكرته.
وكان مسؤولو الفريق يعولون على بيع بعض اللاعبين غير المرغوب فيهم خلال الميركاتو من أجل توفير سيولة مالية لضم أسماء جديدة، خصوصا أن الفريق يراهن على مواصلة التألق في الدوري، حيث يحتل حاليا الرتبة الثالثة في الترتب العام.
ووجد الفريق صعوبة أيضا في فسخ عقود بعض لاعبيه غير المرغوب فيهم، والذين تشبث معظمهم بضرورة التوصل بكامل بمستحقاتهم المالية قبل الرحيلـ، من قبيل عمر نجدي وياسين الرامي ... وآخرون، وهو أمر لم يتمكن النادي من تلبيته بسبب أزمته المالية.
ويخوض الفريق حاليا معسكرا إعداديا مغلقا بملعب، استعدادا للشطر الثاني من الموسم، وخاض صباح الأربعاء مباراة ودية أمام فريق الجيش الملكي انتهت بفوز هذا الأخير برباعية دون رد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوداد المغربيّ يعجز عن إبرام أيّ صفقة ويفشل في فسخ عقود لاعبيه الوداد المغربيّ يعجز عن إبرام أيّ صفقة ويفشل في فسخ عقود لاعبيه



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab