وداعاً إزيبيو الفهد الأسمر والنجم الكبير وأسطورة الكرة البرتغالية
آخر تحديث GMT21:29:58
 العرب اليوم -

بعد مسيرة طويلة من العطاء الكروي داخل المستطيل الأخضر

وداعاً إزيبيو الفهد الأسمر والنجم الكبير وأسطورة الكرة البرتغالية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وداعاً إزيبيو الفهد الأسمر والنجم الكبير وأسطورة الكرة البرتغالية

توفي "الفهد الأسمر" إزيبيو دا سيلفا
لشبونة – هاني محمود

لشبونة – هاني محمود بعد مسيرة من العطاء الكروي أصبح من خلالها أحد أساطير كرة القدم في البرتغال، توفي "الفهد الأسمر" إزيبيو دا سيلفا فيريرا فجر الأحد عن عمر يناهز 71 عاما. ورحل فيريرا بعد تعرضه لسكتة قلبية كانت آخر المشكلات الصحية التي تعرض لها منذ عام 2012 وأودع على إثرها المستشفى في العديد من المناسبات. وحفر فيريرا اسمه كأحد أساطير كرة القدم العالمية بعد أن قاد منتخب بلاده للمركز الثالث في مونديال إنجلترا 1966، كما قاد فريق بنفيكا نحو القمة في ستينيات القرن الماضي.
ولد إزيبيو في 1942 في مابوتو، عاصمة المستعمرة البرتغالية السابقة موزمبيق، إذ لعب منذ أن كان في ال15 من عمره في سبورتيج لوريسنشو ماركيز.
ووصلت شهرته إلى العاصمة لشبونة، إذ سعى قطبا الكرة البرتغالية آنذاك بنفيكا وسبورتينج للاستعانة بخدماته.
وفي النهاية تمكن نسور بنفيكا من ضم اللاعب، وخاض أول لقاءاته مع الفريق الأول ببنفيكا في 1960 وانضم بعد عام إلى المنتخب البرتغالي.
وسجل في أول مباراة له مع نسور بنفيكا أمام أتلتيكو ثلاثة أهداف، وفي الموسم ذاته، توج الفريق البرتغالي ببطولة دوري أبطال أوروبا على حساب برشلونة.
ولكنه قدم أفضل مستوى له مع الفريق الأول في الموسم التالي، ليقود فريقه للتتويج ببطولة دوري الأبطال على حساب ريال مدريد الإسباني.
وفي هذه المباراة تمكن الفريق البرتغالي من قلب تأخره بهدفين دون رد لفوز بنتيجة 5-3 على حساب فريق ضم في صفوفه دي ستيفانو وبوشكاش.
ورغم الأداء الرائع الذي قدمه خلال ذلك الموسم، حل ثانيا في سباق جائزة الكرة الذهبية، التي توج بها العام 1965 وحل ثانيا أيضا في سباق 1966.
كانت مسيرته مع بنفيكا البرتغالي رائعة، إذ قاده للفوز بلقب الدوري البرتغالي 12 مرة وكأس البرتغال خمس مرات ودوري أبطال أوروبا موسم 1961-1962.
وشارك مع المنتخب البرتغالي للمرة الأولى في تشرين الأول/ أكتوبر 1961 إذ سجل هدفا في مرمى لوكسمبورج على الرغم من الخسارة التي مني بها منتخب بلاده، الذي شارك معه في 64 مباراة سجل خلالها 41 هدفا.
ولكن أبرز اسهاماته مع المنتخب البرتغالي هو احتلال المركز الثالث في كأس العالم في إنكلترا عام 1966، النتيجة الأفضل التي يحققها المنتخب في تاريخه، وتصدر قائمة هدافي المسابقة برصيد تسعة أهداف.
وخلال الفترة بين عامي 1961 و1977 سجل 757 هدفا دون احتساب تلك رحلته الاحترافية القصيرة بالولايات المتحدة عام 1974.
وبعد اعتزاله، كرمه بنفكيا في الكثير من المناسبات ووضع تمثال له في ملعب النور في عيد ميلاده الخمسين.
واختاره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أفضل لاعب برتغالي في كل العصور واحتل المركز السابع في قائمة الاتحاد الدولي للعبة لأفضل اللاعبين في كل العصور.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وداعاً إزيبيو الفهد الأسمر والنجم الكبير وأسطورة الكرة البرتغالية وداعاً إزيبيو الفهد الأسمر والنجم الكبير وأسطورة الكرة البرتغالية



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إطلالة راقية باللون الأخضر للملكة إليزابيث في أحدث ظهور لها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"

GMT 20:22 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

النرويج تعلن السيطرة على تفشي فيروس كورونا

GMT 18:50 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

حقيقة وفاة تركي آل الشيخ بفيروس كورونا

GMT 15:40 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

رحيل 3 نجوم في يوم واحد بسبب فيروس كورونا

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 05:47 2020 السبت ,29 شباط / فبراير

«يسقط حكم العسكر».. نعم، ولا!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab