عبد الله السعيد يقود الأهلي للفوز على سموحة في استاد المكس بهدفين دون رد
آخر تحديث GMT05:16:54
 العرب اليوم -

واصل انتصاراته في الدوري بأقل مجهود وتجاوز نوة الإسكندرية

عبد الله السعيد يقود الأهلي للفوز على سموحة في استاد المكس بهدفين دون رد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبد الله السعيد يقود الأهلي للفوز على سموحة في استاد المكس بهدفين دون رد

فريق النادي الأهلي المصري لكرة القدم
القاهرة – هشام شاهين

القاهرة – هشام شاهين قاد عبدالله السعيد نجم وسط الأحمر في قيادة الأهلي للفوز على سموحة في اللقاء الذي جمع بين الفريقين مساء السبت على استاد المكس في الإسكندرية ضمن الجولة الثالثة من المجموعة الأولى في الدوري الممتاز. استغل الأهلي عامل الخبرة، وفارق الإمكانات الفنية والبدنية، وفرض سيطرته على مجريات اللقاء، واستطاع التقدم بأقل مجهود.
تفوقت الجبهة اليسرى للنادي الأهلي عن طريق أحمد شكري وأحمد شديد قناوي، وأتيحت للأهلي أكثر من فرصة، لكنه اكتفى بهدف وحيد في الشوط الأول عن طريق عبد الله السعيد.
تعرض بابا أركو لرقابة لصيقة من مدافعي الأهلي بالتبادل بين وائل جمعة وسعد سمير، خارج وداخل منطقة الجزاء، فقلت خطورته بشكل كبير.
افتقد سموحة للاعب الهداف الذي يجيد ترجمة هجماته إلى أهداف، لاسيما في الشوط الثاني الذي كان فيه سموحة الأفضل.
جاءت البداية قوية من جانب نادي سموحة، وحصل علاء علي على ركلة حرة بعد مراوغة رائعة لمحمود حسن تريزيجية، أرسلها عرضية، لكن شريف إكرامي تعامل معها ببراعة.
وشهدت الدقيقة الثالثة أول هجمات الأهلي في المباراة، بعدما أرسل عبدالله السعيد عرضية متقنة لعبها عمرو جمال برأسية تمر بجانب المرمي.
وحصل جمال على ركلة حرة مباشرة خارج منطقة الجزاء سددها عبدالله السعيد لكن تعلو المرمى.
واستطاع أحمد يحيى حارس مرمى سموحة أن يتصدي لتسديدة السعيد في الدقيقة السادسة من أحداث الشوط الأول.
ونجح السعيد بمساعدة "الهواء" في التقدم للأهلي بالهدف الأول من ركلة حرة من الجهة اليسرى مباشرة في الدقيقة 14.
ساد الهدوء أجواء المباراة عقب تقدم الأهلي بهدف السعيد، وسط محاولات متباعدة للاعبي سموحة وسعي لإدراك التعادل.
وشهدت الدقيقة 25 أخطر فرص سموحة، إذ سدد أحمد سعيد أوكا كرة رائعة من ركلة حرة مباشرة، لكن استطاع إكرامي التصدي لها ببراعة وإخراجها لركلة ركنية.
يجري المدير الفني لسموحة، حمادة صدقي تغييرًا مبكر بخروج ديفيد افي ونزول هشام فتح الله في الدقيقة 32.
وكاد الأهلي يتقدم بالهدف الثاني في الدقيقة 43، عندما انطلق سعد سمير من الجانب الأيمن وأرسل عرضية لعمر جمال، استلم الكرة بصورة رائعة وسددها لكن خارج المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم الاهلي بهدف عبد الله السعيد.
بدأ الشوط الثاني بنزعة هجومية لسموحة ويسدد إبراهيم عبد الخالق فوق عارضة شريف إكرامي.
تعلن الدقيقة السابعة من الهدف الثاني للأهلي عن طريق عبدالها السعيد الذي استغل عرضية شكري ووضعها أرضية زاحفة على يسار حارس سموحة، ليتقدم الأهلي بهدفين من دون رد.
يجري حمادة صدقي تغييره الثاني في الدقيقة الـ 10 بنزول هاني العجيزي بدلا من أحمد مجدي، لتنشيط وسط الملعب.
يحصل محمد نجيب لاعب الأهلي على أول إنذار في الدقيقة 17
ثم هشام فتحي من سموحة في الدقيقة 18، وأحمد منجا من الأهلي في الدقيقة 20.
كاد العجيزي يقلل الفارق لسموحة عن طريق هاني العجيزي، لكن إكرامي يتصدى للركلة الحرة ببراعة، ويحولها لركلة ركنية.
يجري محمد يوسف المدير الفني للأهلي تغييرًا بنزول صبري رحيل بدلا من أحمد شكري في الدقيقة 23، ويرد حمادة صدقي بالدفع بـحمادة يحيى بدلا من صامويل أوسو في الدنقيقة 24، ويلقي محمد يوسف بالورقة الثانية سيد شبراوي بدلامن عمرو جمال في الدقيقة 28.
يدفع محمد يوسف بأخر أوراقه في الدقيقة 38 بدومينيك دا سيلفا على حساب السيد حمدي.
يواصل سموحة سيطرته وتفوقه عن طريق علاء علي ويسدد بقوة خارج القائم الأيمن، لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدفين من دون رد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الله السعيد يقود الأهلي للفوز على سموحة في استاد المكس بهدفين دون رد عبد الله السعيد يقود الأهلي للفوز على سموحة في استاد المكس بهدفين دون رد



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab