طارق ذياب يتهم الإتحاد التونسي بالعشوائية ويصف معلول بالكذبة الكبرى
آخر تحديث GMT03:08:26
 العرب اليوم -

فتح النار في كل اتجاه وصب جام غضبه على المنتخب التونسي

طارق ذياب يتهم الإتحاد التونسي بالعشوائية ويصف معلول بالكذبة الكبرى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طارق ذياب يتهم الإتحاد التونسي بالعشوائية ويصف معلول بالكذبة الكبرى

وزير الرياضة التونسي طارق ذياب حزين على الحالة التي وصلت لها الكرة التونسية
الدوحة – خالد العماري

الدوحة – خالد العماري فتح وزير الرياضة التونسي، طارق ذياب النار في كل اتجاه خلال تصريحات خاصة على هامش حضوره منتدي الدوحة جولز الذي يختتم الأربعاء .وتحدث ذياب عن قضية المنتخب التونسي الذي حقق فشلاً ذريعا في تصفيات كأس العالم، وصب جام غضبه على الإتحاد التونسي الحإلى مؤكداً أنه يعمل بعشوائية ومن دون تنظيم وليس عنده برنامج واضح .وانتقد ذياب تغيير المدرب قبل المباراة الحاسمة أمام الكاميرون في التصفيات المؤهلة للنهائيات، مشيراً إلى أن المدرب الجديد - كرول - ليس له أي ذنب في هذا الفشل، بل يعود للاتحاد الذي غير ثلاثة مدربين خلال التصفيات.وقال وزير الرياضة إن الاتحاد الحإلى كان من المفترض أن يعرف مشاكل الكرة التونسية، وأضاف أنه صحيح أن الانتخابات التي جاءت بهم غير مزورة، لكنهم استغلوا الأندية الصغيرة ليواصلوا المنظومة الفاسدة، منظومة سليم شيبوب - على حد وصفه وقال إن الذين يدافعون عنه تربوا على الفساد والكذب والنفاق .وقال ذياب إن الدولة تقوم بكل واجباتها وخصصت 200 مليون دينار للرياضة والشباب والملاعب وأن هناك عملًا كبيرًا تقوم به الوزارة، مشيرا إلى أنها وضعت برنامجا تم عرضه على مجلس الوزراء وسيتم عرضه على المجلس التأسيسي.وتطرق وزير الرياضة للكتاب الأسود الذي تم نشره أخيراً، مشيراً إلى أنه يضم الكثير من الأشياء الصحيحة وأن من حق الشعب التونسي أن يعرف من كان يخدم النظام السابق ومنها الصحافة التي لعبت دور سيئًا وأسهمت في خلق الديكتاتور.
وأكد ذياب أنه لم يحب أن يتم إقحام الترجي في هذا الكتاب، فالترجي خدم البلاد منذ تأسيسه العام 1919 بتاريخ طويل وشارك في المقاومة واستقلال تونس وقدم الكثير من الرياضيين.وتحدث طارق ذياب عن نبيل معلول المدير الفني السابق للمنتخب التونسي واصفاً إياه أنه كذبة كبرى وعمل شعبيته من التحليل في التلفزيون والتحليل الفني وألقى باللوم على قناة الجزيرة الرياضية التي منحته هذه الشعبية.وأضاف ذياب أن معلول صاحب أكبر كارثة كروية للمنتخب التونسي بعدما خسر من الرأس الأخضر، وأكد أنه إنسان كذاب ومنافق وسبق أن تم طرده من 5 فرق قام بتدريبها، وذلك في إطار تعليقه على ما قاله معلول ومهاجمته للثورة، مشيراً إلى أن من يسب الثورة التي مات فيها 400 شهيد فهو خائن للوطن .وتحدث ذياب عن اجتماعاته في قطر على هامش منتدى الدوحة جولز والاجتماعات التي عقدها والمقترحات التي خرجوا بها.وتطرق للحديث عن الحوار الوطني التونسي وعدم قدرة المعارضة على تقديم برنامج واضح.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طارق ذياب يتهم الإتحاد التونسي بالعشوائية ويصف معلول بالكذبة الكبرى طارق ذياب يتهم الإتحاد التونسي بالعشوائية ويصف معلول بالكذبة الكبرى



ميغان ماركل بإطلالة أنيقة خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab