المدرِّب السّابق للرَّجاء البيضاويّ غاضب بسبب طريقة إقالته
آخر تحديث GMT14:26:28
 العرب اليوم -

أبدى إستعداده لتدريب منتخب المحلّيِّين المغربيّ

المدرِّب السّابق للرَّجاء البيضاويّ غاضب بسبب طريقة إقالته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المدرِّب السّابق للرَّجاء البيضاويّ غاضب بسبب طريقة إقالته

المدرِّب السّابق للرَّجاء البيضاويّ محمد فاخر
الدار البيضاء - محمد خالد

أصبح "محمد فاخر" المقال مؤخَّرًا من تدريب فريق الرَّجاء الرِّياضيّ البيضاويّ لكرة القدم، مرشَّحًا لتولّي تدريب  منتخب المحلّيِّين المغربيّ في كأس أفريقيا للمحلِّيِّين التي ستقام في جنوب أفريقيا مطلع العام المقبل.وعلم "المغرب اليوم" أن فاخر أبدى استعداده لقبول هذه المهمة في حال عرضت عليه، وأنه لا يفكِّر حاليًّا في تدريب أيّ نادٍ، رغم ارتباط اسمه بعدد من الفرق المغربيَّة في مقدِّمتها الجيش الملكيّ.ويعيش منتخب المحلِّيِّين المغربيّ حالة فراغ تقنيّ بعد نهاية عقد الطّاوسي شهر شتنبر المقبل، وبات مفروضًا على الاتّحاد المغربيّ الإسراع في تعيين مدرِّب جديد، في ظلّ قرب المنافسة الإفريقيّة من بدايتها.من جهة أخرى كشفت مصادر مطّلعة أنّ فاخر غاضب من مسؤولي الرَّجاء البيضاويّ بسبب الطّريقة التي تمَّت إقالته بها من طرف الفريق، مشيرة إلى أنّ فاخر أسرَّ لمقرّبين منه بأنّه تعرّض للخيانة، بعد أن تمّ حرمانه من المشاركة في مونديال الأندية، علمًا أنه كان صاحب الفضل في ضمان مشاركة الفريق فيها، بعد أن قاد المجموعة الرّجاويّة بالتّتويج بلقبي البطولة وكأس العرش.وأشارت المصادر ذاتها أنّ فاخر لا يعتزم التّنازل عن درهم واحد من مستحقّاته العالقة في ذمَّة الفريق، حيث يطالب بأزيد من 150 ألف دولار، كتعويض عن فسخ عقده من طرف واحد.ويتضمّن مبلغ 150 ألف دولار، أجر شهر نوفمبر المنقضي، بالإضافة لأجر السِّتَّة أشهر التي كانت متبقية في عقد فاخر مع الفريق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المدرِّب السّابق للرَّجاء البيضاويّ غاضب بسبب طريقة إقالته المدرِّب السّابق للرَّجاء البيضاويّ غاضب بسبب طريقة إقالته



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab