لجنة القيادة الوطنية ومختلف القطاعات الحكومية تبدي ارتياحها لما تم انجازه
آخر تحديث GMT17:49:09
 العرب اليوم -

دعت إلى بذل المزيد من أجل إنجاح الدورة العاشرة لكأس العالم للأندية 2013

لجنة القيادة الوطنية ومختلف القطاعات الحكومية تبدي ارتياحها لما تم انجازه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لجنة القيادة الوطنية ومختلف القطاعات الحكومية تبدي ارتياحها لما تم انجازه

لجنة القيادة الوطنية ومختلف القطاعات الحكومية تبدي ارتياحها لما تم انجازه
الرباط - المغرب اليوم

أبدت لجنة القيادة الوطنية ومختلف القطاعات الحكومية والهيئات المعنية بتنظيم الدورة ال10 لكأس العالم للأندية في كرة القدم (فيفا 2013)، المقررة ما بين 11 و21 ديسمبر المقبل بمدينتي أكادير ومراكش، خلال اجتماع تنسيقي عقدته الثلاثاء بالرباط، ارتياحها للجهود المبذولة وما تم القيام به حتى الآن، داعية إلى تظافر جهود جميع الفاعلين من أجل إنجاح هذا الحدث الكروي العالمي. وقدم كريم عقاري، الكاتب العام لوزارة الشباب والرياضة ورئيس لجنة القيادة الوطنية، في بداية هذا الاجتماع، وهو الثاني لمجلس القيادة، عرضاً تضمن أبرز التوصيات التي خرج بها الاجتماع الأول المنعقد يوم 17 سبتمبرالماضي، وتسليط الضوء على المراحل التي تم قطعها حتى الآن والتدابير المتخذة في أفق تنظيم هذه التظاهرة الرياضية العالمية الكبرى.
وذكر بأن اللجنة عقدت اجتماعات عدة مع جميع المتدخلين وخاصة مع واليي مدينتي أكادير ومراكش، تمخضت عنها تشكيل مجموعة من الخلايا المحلية ستساهم في تدعيم وإنجاح هذه البطولة، كما تم عقد اجتماعين بمقر الاتحاد الدولي لكرة القدم في "زيوريخ" تم خلالهما تقديم الملف المغربي والإجابة عن استفسارات وملاحظات مسؤولي الهيئة الدولية والتقدم الذي يعرفه ملف التنظيم، وكذلك عقد اجتماع مهم ترأسه وزير السياحة بحضور جميع الفاعلين لاتخاذ جميع الترتيبات والتدابير لاستضافة المشجعين في أحسن الظروف، إلى جانب اجتماع مماثل مع المكتب الوطني للسياحة.
وأشار عقاري إلى أن من بين الأحداث المهمة أيضا، التي عرفتها هذه المرحلة، هناك تنظيم حفل الكشف عن تميمة كأس العالم للأندية يوم ثاني سبتمبر الماضي بالدار البيضاء وعملية سحب قرعة النهائيات بمدينة مراكش يوم تاسع أكتوبر الجاري، وكذلك احتضان الملعب الكبير بأكادير في اليوم الموالي (10 أكتوبر) لمباراتين رياضيتين الأولى افتتاحية بين فريقي حسنية أكادير وشبيبة القائل الجزائري (1-0) والثانية إعدادية بين المنتخبين المغربي والجنوب إفريقي (1-1)، وهو ما مكن اللجنة من الوقوف على سير مختلف مرافق الملعب وخاصة على مستوى المنصة الشرفية ومنصة الصحافة والمركز الإعلامي وعملية دخول وخروج الجمهور.
وبخصوص إعداد وتجهيز الملاعب الخاصة بالتداريب، أكد السيد عقاري على أنه، واستجابة لدفتر تحملات الاتحاد الدولي، توجد هناك ثمانية ملاعب في طور الإنجاز بمدنيتي أكادير ومراكش. وسيتم الانتهاء منها في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر المقبل ويتعلق الأمر بملعب الحارثي وثلاثة ملحقات بالملعب الكبير بمراكش، وملعبين ملحقين بالملعب الكبير بأكادير، إضافة إلى ملعبين آخرين الأول في إنزكان والثاني في الدشيرة.
ودعا إلى تكثيف الجهود خاصة على المستوى الاعلاني وذلك من خلال نشر لوحات اعلانية لهذا الحدث العالمي في المدن والملاعب وحافلات النقل والمراكز التجارية الكبرى والمطارات.
وبخصوص التدابير العاجلة الواجب اتخاذها، دعا الكاتب العام لوزارة الشباب والرياضة، سفراء المملكة بالبلدان التي تنتمي إليها الفرق المشاركة إلى تسهيل الحصول على تأشيرة الدخول وإخطار لجنة القيادة بعدد التأشيرات الممنوحة من طرف الهيئات القنصلية، وكذا تعزيز التدابير الأمنية في المدينتين المحتضنتين للحدث العالمي خاصة في الفنادق والملاعب وأماكن التداريب وتيسير حركة السير والتجول في المدينتين، وتسهيل عملية دخول الوفود الإعلامية الأجنبية ومعداتهم.
من جانبه، تطرق كريم عالم، العضو بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومدير التظاهرة، إلى عملية بيع التذاكر الخاصة بحضور مباريات كأس العالم للأندية، مشيرا إلى أن لجنة القيادة ارتأت التعامل بطريقتين مع هذه العملية الأولى تهم البيع بواسطة الأنترنت (موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم) ابتداء من 14 و15 أكتوبر الجاري، لكونها تشجع جمهور الأندية المشاركة على الحضور وكذا بالنسبة لجمهور فريق الرجاء البيضاوي ممثل كرة القدم المغربية وللجمهور الرياضي المغربي عامة كتجربة يستحب اعتمادها مستقبلا.
أما الطريقة الثانية وهي خاصة بالبيع المباشر والتي ستنطلق في 20 نوفمبر المقبل، ستكون مراكز بيعها بملاعب الحارثي بمراكش والانبعاث بأكادير ومركب محمد الخامس بالدار البيضاء وقاعة ابن ياسين بالرباط والمحلات التجارية الكبرى والمسارح ومحطات القطارات بهذه المدن.
وأشار إلى أنه تم حتى الآن بيع أكثر من 20 ألف تذكرة عبر الأنترنيت موزعة بين 6 و7 آلاف شخص، خاصة من طرف جمهور نادي أتليتيكو مينيرو البرازيلي، مشددا على ضرورة توافد الجماهير المغربية بكثافة خاصة في المباراة الافتتاحية، التي لن تعرف حضور باقي جماهير الفرق المشاركة في هذه العرس الكوري ، لإعطاء صورة حضارية وراقية لمسؤولي الاتحاد الدولي في أفق إقناعهم على قدرة المغرب في استضافة أكبر التظاهرات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لجنة القيادة الوطنية ومختلف القطاعات الحكومية تبدي ارتياحها لما تم انجازه لجنة القيادة الوطنية ومختلف القطاعات الحكومية تبدي ارتياحها لما تم انجازه



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab