وصف القرار باغتصاب صريح وفي وضح النهار للحق العراقي
آخر تحديث GMT13:40:09
 العرب اليوم -

رعد حمودي يعتبر نقل استضافة خليجي 22 من البصرة لايخلو من دوافع سياسية

وصف القرار باغتصاب صريح وفي وضح النهار للحق العراقي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وصف القرار باغتصاب صريح وفي وضح النهار للحق العراقي

رعد حمودي حزين لنقل خليجي 22 من العراق
بغداد – عدنان ضرغام

بغداد – عدنان ضرغام أكد رئيس اللجنة الأوليمبية الوطنية العراقية رعد حمودي أن القرار الذي اتخذه رؤساء اتحادات كرة القدم الخليجية في المنامة بنقل ملف استضافة خليجي 22 من البصرة إلى جدة السعودية، هو اغتصاب صريح وفي وضح النهار للحق العراقي، ومصادرة علنية لمشاعر وتمنيات كل العراقيين الذين وجدوا في التصدي لاستضافة الحدث الخليجي تأكيدا متجددًا على انفتاحهم ورغبتهم الصادقة في بناء علاقات طبيعية ومتوازنة مع أشقائهم في الخليج.وأضاف حمودي أن التفسير المنطقي لقرار سحب ملف الاستضافة العراقية لخليجي 22، وفي ضوء كل المعطيات التي رافقت الملف، ومن القراءة الواقعية للمواقف الخليجية، أن هناك دوافع سياسية واضحة كانت مبيتة وراء مثل هذا القرار الذي وإن لم يكن مفاجئا لنا في مضمونه، لكننا وحتى الثلاثاء الماضي، كنا نتمنى مخلصين أن تحضر الحكمة وبعد النظر لدى الأخوة مسؤولي الاتحادات الكروية الخليجية، وأن تتغلب عندهم المصلحة الرياضية البعيدة عن كل الخلفيات السياسية .
وأكد رئيس اللجنة الأوليمبية العراقية  أن الكرة العراقية التي صارت ملحا حقيقيا لدورة الخليج، تبقى فوق كل المسميات، كما هي بتاريخها وإنجازاتها أكبر من هذه البطولة أو تلك الدورة، ونبقى نحن راسخين في المبدأ في أن تكون الرياضة دائما رسالة حب وسلام وصداقة. وقال إن الكثير من دول العالم التي شهدت ظروفا وأوضاعا أمنية واقتصادية وعسكرية تقترب من حافة الخطورة، قد استضافت ملتقيات وبطولات رياضية وكروية، كما لم تتعرض للظلم والإجحاف بحظر اللعب في ملاعبها من - الفيفا -، ولعل استضافة اليمن الشقيق للنسخة 20 من الدورة الخليجية هي أصدق مثال على ذلك، كما هي زيارة بلاتر لفلسطين، وقبلها رفع الحظر عن ليبيا وغيرها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وصف القرار باغتصاب صريح وفي وضح النهار للحق العراقي وصف القرار باغتصاب صريح وفي وضح النهار للحق العراقي



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab