البقالي يتجه لاختيار اللعب لمنتخب الشياطين الحمر بدل أسود الأطلسي
آخر تحديث GMT07:13:06
 العرب اليوم -

كرة القدم المغربية تقترب من فقدان موهبة جديدة لصالح بلجيكا

البقالي يتجه لاختيار اللعب لمنتخب "الشياطين الحمر" بدل "أسود الأطلسي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البقالي يتجه لاختيار اللعب لمنتخب "الشياطين الحمر" بدل "أسود الأطلسي"

لبقالي قريب من اللعب مع منتخب "الشياطين الحمر"
الدار البيضاء - محمد خالد

بات مهاجم اندهوفن الهولندي زكرياء البقالي قريبا جدا من حسم اختياره باللعب للمنتخب البلجيكي، ويتوفر البقالي على الجنسيتين المغربية والبلجيكية، لكنه لم يعلن لحد الآن رسميا عن المنتخب الذي سيلعب له. وأوضحت تقارير صحافية أن المؤشرات كلها تدل على أن البقالي قريب من اللعب مع منتخب "الشياطين الحمر". وكان الطاقم التقني للمنتخب البلجيكي بقيادة المدرب مارك ويلموتس قد وجه الدعوة مهاجم اندهوفن للمشاركة في المباراة الأخيرة التي خاضها منتخب "الشياطين الحمر" أمام سكوتلاندا ضمن تصفيات مونديال البرازيل. وأكدت الصحف البلجيكية أن مدرب منتخب بلادها ينتظر ردا نهائيا من البقالي قبل 10 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.
يشار إلى أن المدرب الوطني رشيد الطاوسي كان أكد أنه فتح باب الحوار مع والد اللاعب من أجل إقناعه بارتداء ابنه لقميص المنتخب المغربي.
ويعد البقالي من أبرز المواهب الصاعدة في سماء الكرة الأوربية وهو يحظى باهتمام عدد كبير من الأندية الكبيرة في القارة العجوز.
 وسبق للاتحادين البلجيكي والمغربي أن دخلا في صراع من أجل استقطاب بعض اللاعبين مزودجي الجنسية، حيث استطاع البلجيكيون إقناع كل من فلايني و ناصر الشاذلي بحمل قميص "الشياطين الحمر"، في حين نجح المغاربة في الظفر بخدمات كل من بوصوفة وكارسيلا والمعروفي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البقالي يتجه لاختيار اللعب لمنتخب الشياطين الحمر بدل أسود الأطلسي البقالي يتجه لاختيار اللعب لمنتخب الشياطين الحمر بدل أسود الأطلسي



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab