الفلامنكو الأسبانية تسعى لتأكيد تفوقها على السامبا البرازيلية
آخر تحديث GMT06:28:06
 العرب اليوم -

في نهائي مثير خارج التوقعات لكأس القارات

الفلامنكو الأسبانية تسعى لتأكيد تفوقها على السامبا البرازيلية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفلامنكو الأسبانية تسعى لتأكيد تفوقها على السامبا البرازيلية

من سيكون صاحب السعادة في حمل كأس القارات الأحد أسبانيا أم البرازيل؟
برازيليا – المغرب اليوم

برازيليا – المغرب اليوم يسعى المنتخب الأسباني بطل أوروبا والعالم إلى الفوز بلقب كأس القارات لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بينما يسعى المنتخب البرازيلي لإحراز اللقب للمرة الثالثة على التوالي خلال نهائي كأس القارات الذي يجمعهما الأحد على استاد ماراكانا في ريو دي جانيرو. وبالنسبة للدولة المستضيفة للنسخة المقبلة من كأس العالم، فإنه قد يكون اختبارا أكثر نموذجية لتقدم المنتخب الوطني منذ تولي لويز فيليبي سكولاري منصب المدير الفني العام الماضي.
وقال سكولاري "لقد حققنا هدفنا بالوصول إلى النهائي وأعطينا اللاعبين مفهوم الوحدة وللجماهير فكرة أن لدينا فريقا جيدا يمكنه الوصول إلى نهائي كأس العالم".
ويسعى الماتادور الأسباني ( الذي تشتهر بلاده برقصة الفلامنكو الشهيرة) للبرهنة لنظيره البرازيلي أن ميزان القوة قد تحول تماما منذ فوز فريق فيسنتي دل بوسكي بلقب يورو 2008.
وقال المدير الفني للمنتخب الأسباني، دل بوسكي "ستكون مباراة صعبة،البرازيل فازت بلقب كأس العالم خمس مرات،ونحن فزنا بلقب واحد، البرازيل فازت بلقب كأس القارات مرتين متتاليتين، لذا فإننا حقا متحمسون".
ولن يصبح المنتخب الأسباني أول فريق في العالم يحرز لقب كأس الأمم الأوروبية وكأس العالم وكأس القارات تباعا، إذ سبق للمنتخب الفرنسي أن حقق الإنجاز ذاته عندما فاز بلقب كأس القارات في 2001 وكأس العالم في 1998 وكأس الأمم الأوروبية في 2000".
ويشعر دل بوسكي أن فريقه قادر على البقاء في القمة لسنوات عدة مقبلة، فنواة الفريق تظل تعتمد على لاعبين جدد يتم تقديمهم بشكل مستمر ونزعة الفوز تظل في ذروتها، بحسب ما أكده المدرب.
ولم يخسر المنتخب البرازيلي على أرضه منذ العام 1975، وسبق وأن التقى الفريق مرة واحدة فقط مع نظيره الأسباني في آخر 23عاما، حين التقى الفريقان في مباراة ودية العام 1999 وانتهت بالتعادل السلبي، بينما ترجع أخر مباراة رسمية بين الفريقين إلى كأس العالم 1986حين فازت البرازيل 1-صفر.
والتقى الفريقان مرة واحدة فقط على استاد ماراكانا القديم، حين فازت البرازيل 6-1 في كأس العالم 1950.
وتلقت الشباك الأسبانية هدفا وحيدا في دوري المجموعات لكأس القارات، حين فاز الماتادور على أوروغواي 2-1، وأشاد دل بوسكي بجهود دفاع فريقه كإضافة هامة لإمداد وتعزيز القدرات الهجومية.
وقال دل بوسكي "أعتقد أن لدينا لكمة أقوى ربما مقارنة بالأعوام الماضية، ولكن من المهم في هذه البطولات القصيرة أن نكون أقوياء على المستوى الدفاعي".
وأبدى دل بوسكي إعجابه بتوازن الفريق البرازيلي الذي شاهده خلال البطولة، مشيرا إلى أن "سكولاري يمتلك لاعبين أقوياء،غير متمثلين فقط في نيمار المنتقل حديثا إلى صفوف برشلونة بطل أسبانيا،والذي تألق خلال الانتصارات الأربعة للسليساو في البطولة".
ويستعيد دل بوسكي جهود لاعب الوسط سيسك فابريغاس والمهاجم روبرتو سولدادو بعد تعافيهما من الإصابة،وربما يجلس فرناندو توريس مجددا على مقاعد البدلاء بعد مشاركته كأساسي أمام إيطاليا، في حال عاد سولدادو للمشاركة، أو ربما يقرر دل بوسكي اللعب بفابريجاس كمهاجم متأخر.
وعلى الجانب الآخر حافظ سكولاري على فريقه ثابتًا من دون تغييرات، وقد يلعب أمام أسبانيا بنفس تشكيلة الفريق الذي فاز على أوروجواي 2-1 في المربع الذهبي لكأس القارات.
وستكون الأضواء مسلطة على نيمار الذي رحل عن سانتوس وانضم إلى برشلونة مقابل 57 مليون يورو (74 مليون دولار) حين يلعب في مواجهة نحو ستة لاعبين من زملائه في برشلونة خلال مباراة الأحد.
وقال نيمار"أتمنى لهم الحظ في كل مباراة،ولكن ليس في هذه المباراة،أتمنى أن نلعب مباراة رائعة وأن نصبح الأبطال".
وأضاف "ستكون مباراة رائعة،الكل هنا يترقب هذه المباراة،إنهما فريقان لهما تقاليد عريقة،أتمنى أن تنال المباراة رضا الجميع، كل من يحب كرة القدم".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفلامنكو الأسبانية تسعى لتأكيد تفوقها على السامبا البرازيلية الفلامنكو الأسبانية تسعى لتأكيد تفوقها على السامبا البرازيلية



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab