الاتحاد العراقي يهدد أندية النخبة بعقوبات صارمة إذا تكرر انسحابها
آخر تحديث GMT12:22:32
 العرب اليوم -

مع تواتر حدة ردود الفعل اتجاه ماتعرض له مدرب كربلاء

الاتحاد العراقي يهدد أندية النخبة بعقوبات صارمة إذا تكرر انسحابها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاتحاد العراقي يهدد أندية النخبة بعقوبات صارمة إذا تكرر انسحابها

الاتحاد العراقي لكرة القدم
بغداد - عدنان الربيعي

هدد الاتحاد العراقي لكرة القدم بفرض عقوبات صارمة بحق الأندية إذا تكرر انسحابها من مسابقة الدوري بإسقاطها إلى الدرجة الثانية وفرض غرامات مالية على إداراتها على خلفية حادث الاعتداء بالضرب الذي تعرض له مدرب كربلاء محمد عباس ومجموعة من لاعبي واداريي النادي على يد قوة حماية الملاعب المعروفة بـ "سوات"، عقب مباراة فريقهم مع نادي القوة الجوية في 23 حزيران/يونيو ما اسفر عن جروح خطيرة اصيب بها المدرب ارقدته في المستشفى بحالة موت سريري .
وقال بيان صدر عن الاتحاد  انه مصر وعازم على تطبيق التعليمات المنصوص عليها في لوائحه ولوائح الاتحادات الدولية والقارية والأقليمية بحق كل من يعمل على الاخلال بلوائح المسابقات وتكامله، داعيا الأندية الى التصرف بشكل محترف ينم عن الروح الرياضية وعكس حالة من النضوج الاداري.
ويأتي هذا القرار غداة سلسلة من الانسحابات شهدتها الجولة الخامسة والعشرين من بطولة العراق احتجاجا على حادثة اعتداء تعرض لها مدرب فريق كربلاء قبل أيام من قبل عناصر تابعة للشرطة في المدينة بعد مباراة الفريق أمام الجوية 2-4.
وكانت أندية بغداد والسليمانية والصناعة والكهرباء ونفط الجنوب انسحبت من الجولة الماضية تضامنا مع المدرب المذكور واحتجاجا على حالة الاعتداء، واعتبرها الاتحاد خاسرة 3-صفر في تلك المرحلة مع فرض غرامة مالية قدرها 8 آلاف دولار.
واعتبر بيان للاتحاد العراقي لكرة القدم هذه "الأندية بأنها تبحث عن مأرب خاصة وتسعى لتغطية فشلها". وقال الاتحاد ان "من المؤسف قيام البعض باستغلال هذه الحادثة بشكل لا يتناسب ولاينسجم مع الأساليب الصحيحة في التعبير عن مشاعره تجاه ما حدث سعياً وراء مآرب ضيقة وغير مشروعة".
واوضح البيان ان "الاجراءات التي أتخذتها السلطات المختصة ومن ضمنها القبض على المشاركين في الحادث توضح مدى الاهتمام بمعرفة أسباب الحادث ومحاسبة المقصرين، وعلينا جميعاً أن نتصرف بالشكل الذي ينم عن احترامنا لعمل هذه الجهات وانتظار صدور النتائج وعنده يمكن اتخاذ اجراءات من قبل الاتحاد تتناسب وطبيعة الحدث"
وما زال مدرب كربلاء محمد عباس فاقدا للوعي يرقد بما وصف بحالة موت سريري في إحدى مستشفيات المدينة لتعرضه إلى كسور في الجمجمة ونزف في الدماغ وتلف في خلاياه

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد العراقي يهدد أندية النخبة بعقوبات صارمة إذا تكرر انسحابها الاتحاد العراقي يهدد أندية النخبة بعقوبات صارمة إذا تكرر انسحابها



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab