الصحف العمانية تفتح النار على المدير الفني لوغوين وإتحاد الكرة
آخر تحديث GMT05:04:17
 العرب اليوم -

بعد الإخفاق في الوصول إلى الملحق الآسيوي والخسارة من الأردن

الصحف العمانية تفتح النار على المدير الفني لوغوين وإتحاد الكرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الصحف العمانية تفتح النار على المدير الفني لوغوين وإتحاد الكرة

مدرب المنتخب العماني بول لوغوين
مسقط ـ علي الوهيبي

شنت الصحف العمانية الصادرة صباح الخميس هجوًما شرسًا على مدرب المنتخب العماني، بول لوغوين والاتحاد العماني لكرة القدم بعد إخفاق المنتخب العماني في الوصول إلى الملحق الآسيوي بخسارته من الأردن بهدف نظيف في الجولة الأخيرة من التصفيات الآسيوية الحاسمة، على الرغم من أن المنتخب العماني خاض المواجهة بفرصتي الفوز والتعادل. بدأت الصحف العمانية تشن هجوما على لغجوين الذي أخفق في البطولة الثانية على التوالي، إذ فشل في خليجي البحرين بعدما خرج من الدور الأول بنتائج سلبية، ليفشل من جديد في التصفيات المونديالية.
وهاجمت صحيفة "الوطن" لوغوين ووصفته بعبارات قاسية جدًا، إذ كتبت في صفحاتها الرياضية الخميس "لوغوين أنت السبب، أضعتها يالوغوين وخذلت شعبا بأكمله وأصبحت هوايتك المفضلة قتل الفرحة العمانية قبل إكمالها".
وواصلت صحيفة الوطن هجومها على لوغوين من خلال تقرير مطول بحثت فيه عن أسباب الإخفاق بالكتابة " لوغوين، أعدت منتخبنا إلى الوراء عشرات السنين وأسهمت في تراجع أسهم لاعبينا في الوطن العربي، وكانوا ينتظرون عروضًا من الأندية العريقة، لكنك حولتهم إلى أشباح، ماذا تريد ؟ إلى أين أنت ذاهب بنا يا لوغوين؟ ".
فيما ركزت صحيفة "الشبيبة" من خلال تقريرها عن الإخفاق على تحمل الاتحاد العماني الجزء الأكبر من المسؤولية، إذ كتبت الشبيبة" إذا قلنا بأن أسباب الخروج لا يتحملها شخص بقدر ما تتحملها سياسة عامة، سنكون قد قلنا الحقيقة، ولكن المسؤولية المباشرة يتحملها أفراد قلة،عاثوا في خطط المنتخب، ليس لأنهم لا يريدون للمنتخب الفوز أو تحقيق الإنجاز، ولكن لأنهم لا يملكون مقومات تحقيق إنجاز أمة، على الرغم من كل الملايين من الريالات التي خصصت للمنتخب، فقد تبددت الملايين، وتبددت الأحلام، وبقي الأفراد من دون حسيب ولا رقيب"، وكتبت أيضًا "عدم استقرار وأربعة مدربين في خمس سنوات والمحصلة،  تبدد الحلم"!.
وانتقدت "الشبيبة" سياسة الاتحاد العماني لكرة القدم ورأت أن "الاتحاد كان مشغولا بقضايا أخرى، بعيدا عن الإشراف الفعلي لتجهيز المنتخب الوطني على الرغم من وجود دعم سلطاني كبير يقدر بمليونين ريال عماني مع وجود مكافآت سلطانية سخية للاعبين لتحفيزهم على الفوز في التصفيات المونديالية تصل إلى 7 آلاف ريال عماني لكل لاعب، ولكن هذه الأموال لم توظف بالشكل الصحيح لإعداد المنتخب الأول".
من جهة أخرى، فإن الجماهير والمتابعين انتقدت بشكل لاذع المدرب بول لوغوين والاتحاد العماني لكرة القدم، وطالبت بإقالة المدرب الفرنسي من خلال آرائهم في مواقع التواصل الاجتماعي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحف العمانية تفتح النار على المدير الفني لوغوين وإتحاد الكرة الصحف العمانية تفتح النار على المدير الفني لوغوين وإتحاد الكرة



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab