منتخب الفراعنة يلدغ أفاعي موزمبيق بهدف عن طريق محمد صلاح
آخر تحديث GMT15:45:42
 العرب اليوم -

رافق المنتخب التونسي في التأهل للمرحلة الأخيرة للتصفيات

منتخب الفراعنة يلدغ أفاعي موزمبيق بهدف عن طريق محمد صلاح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منتخب الفراعنة يلدغ أفاعي موزمبيق بهدف عن طريق محمد صلاح

منتخب الفراعنة المصري
القاهرة – هشام شاهين  

القاهرة – هشام شاهين   أكد منتخب الفراعنة المصري تأهله إلى المرحلة النهائية والأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، وذلك بتغلبه على مضيفه منتخب موزمبيق بهدف من دون رد في اللقاء الذي جمع بينهما في العاصمة موبوتو الأحد ضمن منافسات الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس العالم. تقدم لمنتخب مصر الهداف المتألق محمد صلاح في الدقيقة 41 من الشوط الأول، وأهدر لاعبو مصر أكثر من 3 فرص محققة في الشوط الثاني من انفرادات تامة.
وبهذا الفوز رفع المنتخب المصري رصيده إلى 15 نقطة، من 5 انتصارات متتالية، على صدارة المجموعة السابعة معلنا تأهله إلى المرحلة النهائية من التصفيات، بغض النظر عن نتيجة مواجهته في الجولة السادسة والأخيرة أمام غينيا.
جاءت المباراة متوسطة المستوى، وكان لأرضية الملعب السيئة تأثيرها السلبي على لاعبي الفريقين، واستمرت مرحلة "محاولة" التأقلم على الأرض السيئة فترة طويلة، حيث كثرت التمريرات المقطوعة، وحاول المنتخب المصري الاعتماد على الكرات الطولية العالية نحو أحمد جعفر،  الذي قاد هجوم مصر، لتفادي التمريرات الأرضية.
في نفس الوقت لم يكن المنتخب الموزمبيقي الملقب بـ( الأفاعي السوداء) مستسلما تماما لمحاولات فرض السيطرة المصرية، وأن كان مختلف على التكتكي المصري، وذلك اعتمادا على الجبهة اليمنى لديه، خلف أحمد شديد قناوي ظهير أيسر الفراعنة، في إرسال كرات عرضية داخل منطقة الجزاء إلا أن الدفاع المصري الذي ظهر بصورة أفضل نسبيا من لقاء زيمبابوي، تكفل بإبعاد كل الكرات ومن خلفه حارس المرمى شريف إكرامي، باستثناء فرصة وحيدة تهيأت للمهاجم بنفس الطريقة من الجبهة اليمنى، ولكنه أطاح بها بعيدا عن المرمى.
وربما كانت الهجمة الوحيدة المنظمة المصرية في الشوط الأول هي التي أسفرت عن هدف التقدم، من خلال هجمة سريعة وتمريرات بينية من أبوتريكة إلى أحمد فتحي على حدود المنطقة جهة اليمني، هيأها للقادم محمد صلاح الذي سددها على يمين كامبوس الحارس محرزا هدف مصر الأول.
وكاد هذا الهدف يفتح شهية الفراعنة لإحراز المزيد من الأهداف، إلا أن تسديدة أحمد عيد عبد الملك القوية ارتدت من كامبوس حارس موزمبيق لتصل إلى جعفر ولكنه فشل في إيقاف الكرة لتضيع فرصة أخرى لمصر.
أستهل أصحاب الأرض الشوط الثاني ببداية قوية على أمل تعديل النتيجة، وكاد جوي أن ينفرد ولكن تدخل قوي من وائل جمعه أطاح باللعب، نال على أثرة البطاقة الصفراء الأولى، ويسدد اليانو الركلة الحرة قوية في يد شريف إكرامي ( 50).
حاول المنتخب المصري إجهاض المحاولات الهجومية لأصحاب الأرض عن طريق الضغط المبكر على مدافعيه والتمريرات السريعة، وكاد عبد الملك أن يعزز التقدم من هجمة سريعة لكن تسديدته ارتطمت بقدم الحارس كامبوس.
واصل منتخب موزمبيق ضغطه، وسدد البديل البرتو كرة صاروخية في الدقيقة 57 تألق حارس الفراعنة شريف إكرامي وأخرجها ببراعة إلى ركنية منقذا مرماه من هدف محقق.
نجحت خبرة المنتخب المصري في إمتصاص الحماس الموزمبيقي، وساهم الضغط المبكر على المدافعين في تخفيف هجوم أصحاب الأرض، وسنحت لمنتخب الفراعنة فرصتان للتسجيل إحداهما من أحمد فتحي من جهة اليمين وتليها واحدة أخرى من أحمد تمساح من جهة اليسار، ولكن اللمسة الأخيرة لم تكن موفقة.
ومع اقتراب المباراة من نهايتها، يفرض المنتخب المصري سيطرته تماما، وكاد محمد أبوتريكة أن يضع بصمته بانفراد تام بحارس المرمى الموزمبيقي لكنه أطاح بالكرة بعيدا عن المرمى مهدرا فرصة هدف محقق ( 86).
وبعدها بدقيقتين ينفرد محمد صلاح بالمرمى الموزمبيقي، ولكن لم يستوعب الفرصة السابقة المهدرة من تريكة ويسدد الكرة بالعرض بعيدا تماما عن المرمى.
ومن جديد يتكرر الإنفراد المصري، ولكن التراخي والاستهتار يحرم نفس الثنائي السابق ومعهم أحمد المحمدي من إحراز الهدف الثاني، لتنتهي المباراة بفوز مستحق للفراعنة وتأهله للمرحلة النهائية من التصفيات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منتخب الفراعنة يلدغ أفاعي موزمبيق بهدف عن طريق محمد صلاح منتخب الفراعنة يلدغ أفاعي موزمبيق بهدف عن طريق محمد صلاح



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab