الألتراس يمارس ابتزازه على مسؤولي النوادي المصرية
آخر تحديث GMT22:06:48
 العرب اليوم -

بعد ضغطه لتغيير اللاعبين والحصول على مبالغ مالية

"الألتراس" يمارس "ابتزازه" على مسؤولي النوادي المصرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الألتراس" يمارس "ابتزازه" على مسؤولي النوادي المصرية

صورة من الأرشيف لمشجعي نادي الأهلي
القاهرة ـ حسام السيد

كشفت الأيام الماضية عن وجه آخر لروابط "الألتراس" في الملاعب المصرية ، يحمل سلبيات عديدة كان لها أثرًا كبيرًا في الإضرار بالكرة المصرية على حد السواء، وهو ما تمثل في قيام بعض غروبات "الأولتراس" بعمليات ضغط شديد على المسؤولين في الأندية لاتخاذ قرارات محددة، حيث قامت مجموعات من "ألتراس" المحلة بمحاصرة منزل رئيس نادي غزل المحلة وقاموا باقتحامه، وإشعال الشماريخ فيه بسبب رغبتها في فرض أسماء بعينها على تدريب الفريق الأول لكرة القدم الذي يقدم نتائج متردية في مسابقة الدوري المحلي، مما دفع المشرف العام على الكرة مدحت الغنام إلى التصريح بأنه يفكر في استخدام المال لشراء مواقف "الألتراس" في إشارة واضحة إلى أن هجومهم ضد رئيس النادي وراءه أغراض أخرى بخلاف فريق الكرة .
وعلى الرغم من عدم صدور تعليق من جانب الغروب على هذه التصريحات إلا أن الوضع في مدينة المحلة يؤكد وجود علامات استفهام، خاصة أن إدارة النادي السابقة كانت طرفًا في صراع كبير مع روابط المشجعين على خلفية علاقة الرئيس السابق للنادي فؤاد عبد العليم بأحد الأشخاص المكروهين من جانب الجمهور، والذي أطلقوا عليه " سيد أوفسايد "، في الوقت الذي جاءت فيه تصريحات الغنام بشأن شراء مواقف "الأولتراس" بالمال، لتنذر بمزيد من التوتر خلال الساعات المقبلة خاصة أن "الأولتراس" اعتاد على اقتحام تدريبات فريق الكرة وإحداث تلفيات واسعة بالمنشات العامة .
في السياق ذاته فإن هناك ظهور آخر لـ"الألتراس" والضغوط التي تمارس على المسؤولين في الأندية، وكشف مصدر داخل النادي الأهلي – رفض ذكر اسمه عن أن روابط "الأولتراس" كانت تمارس ضغوط شديدة على مجلس الإدارة الحالي من أجل السماح لهم بدخول المباريات مجانًا والحصول على مبالغ مالية لأعداد " الدخلات" وشراء الشماريخ، وعندما توقف حصولهم على هذه المبالغ تم مهاجمتهم في المدرجات والإساءة إليهم بشكل مستمر، مما خلق حالة من العداء تجاه مجلس الإدارة، في الوقت الذي كشف فيه المصدر عن أن أحد الأعضاء البارزين في مجلس الأهلي على اتصال دائم بقيادات الغروب وأنه كان على علم مسبق بكل تحركاتهم ضد النادي خلال مباراة الفريق في مباراة السوبر المصري أمام انبي والتي شهدت محاولات لمنع إقامة المباراة .
هذا و من المنتظر أن يسعى المرشحون لخوض انتخابات الأهلي إلى استقطاب "الألتراس" على الرغم من عدم تأثيرهم على الجمعية العمومية ، خاصة أنهم يمثلون قوة ضغط كبيرة في الشارع المصري بشكل عام، فيما تؤكد المصادر أن بعض المنتمين إلى "الأولتراس" يحصلون على مبالغ مالية من بعض اللاعبين ووصل الأمر في بعض الأوقات إلى فرض ذلك بالقوة من خلال التهديد بالهتاف ضدهم في المدرجات في الفترة التي سبقت "مجزرة إستاد بورسعيد" ، وعندما كان مسموحًا بحضور الجمهور للمباريات في الملاعب كما يظهر في المشهد أعمال الشغب لـ"أولتراس" أهلاوي التي تجلت في قطع الطرق ومحاصرة مبنى البورصة وانتهت بإشعال النيران في مبنى اتحاد الكرة ونادي الشرطة  في منطقة الجزيرة .
بينما في نادي الزمالك فقد اختلف  الأمر كثيرًا، حيث رصدت الأحداث السابقة تحالف أحد حراس المرمى في الفريق الأول لكرة القدم مع مجموعة من جماهير "الأولتراس" للهتاف ضد الحارس المنافس له مما أجبر الأخير على الرحيل من النادي، بعد أن رفض دفع " الإتاوة " لهم، وهو الأمر ذاته مع كل انتخابات يشهدها النادي ، حيث يبرز ""الألتراس" في المشهد إلى جانب سماسرة الانتخابات .
يذكر أنه مع قرب مسابقة الدوري المثري على الانتهاء والتحضير لموسم جديد، يتوقع الجميع أن تعود الإثارة والسخونة إلى ملف "الأولتراس" من جديد خاصة أن اللوائح تمنح النادي المصري البورسعيدي حق العودة للدوري الممتاز، في الوقت الذي يتمسك فيه "ألتراس الأهلي" و "أولتراس غرين ايجلز" بمبدأ العداء المستحكم على خلفية المجزرة التي خلفت 72 مشجعًا من جمهور الأهلي وتبعها الحكم بإعدام 21 من المتهمين فضلا عن مصرع أكثر من 30 شخصًا بسبب هذه الأحكام، فيما تؤكد كل الأطراف أن هناك أياد خفية تقود تحركات "الألتراس" لتحقيق أهداف معينة بعيدًا عن الشعارات التي يتغني بها أفراد الغروبات المختلفة بشأن مبادئ كرة القدم والالتزام بالتشجيع المثالي فقط .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الألتراس يمارس ابتزازه على مسؤولي النوادي المصرية الألتراس يمارس ابتزازه على مسؤولي النوادي المصرية



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab