فتيات التشجيع يثرن الجدل في ألمانيا واتهامات الإثارة تلاحقهن
آخر تحديث GMT12:30:14
 العرب اليوم -

هناك رابطة خاصة بهن وينظمن مسابقات استعراضية

"فتيات التشجيع" يثرن الجدل في ألمانيا واتهامات الإثارة تلاحقهن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "فتيات التشجيع" يثرن الجدل في ألمانيا واتهامات الإثارة تلاحقهن

مباريات الرجال
برلين ـ العرب اليوم

يدور في ألمانيا جدل حول فتيات التشجيع في مباريات الرجال، فيما يبدو أنه ناجم عن تأثير السينما الأميركية، خصوصا تلك التي تدور حول الرياضات الجماعية، مثل كرة السلة واليد والقدم الأميركية.ومن خلال انتشار هذه الثقافة الأميركية في الملاعب الألمانية، تزداد أعداد الفتيات الألمانيات اللواتي يحلمن بأن يصبحن "فتيات تشجيع"، مع العلم أن هناك رابطة خاصة بفتيات التشجيع، تقوم بتنظيم مسابقات دورية حول هذا النوع من الاستعراضات، وتضم أكثر من 20 ألف فتاة.وتتميز الفتيات المشاركات في هذه الاستعراضات، التي يأتي أغلبها قبل بداية

المباراة وخلال فترات الاستراحة، بارتداء ملابس قصيرة للغاية، الأمر الذي يثير الجدل في ألمانيا، ويطرح السؤال: هل العمل كفتاة استعراض مثير؟ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية، فإنه خلال المباريات المحلية لفريق مثل "ألبا برلين"، وهو أحد فرق دوري كرة السلة الوطني الألماني، توقف فريق فتيات التشجيع الذي اعتاد ارتداء ثياب شديدة القِصر، عن أداء الاستعراضات الخاصة به منذ بداية الموسم الحالي، ويقال إن السبب هو قِصر فترات الاستراحة بين الأشواط والتي لا تسمح لهن بتقديمها بالصورة اللائقة.وفي مدينة فيشتا، البالغ

عدد سكانها 30 ألفا وتقع شمال غربي ألمانيا، وصل فريقها لكرة السلة "راستا فيشتا" إلى نهائي الدوري، وحولت الاستعراضات الجذابة لفريق فتيات تشجيع الفريق إلى نجمات شهيرات وصار يطلق عليهن لقب "فتيات مارلي للتشجيع".وأثناء خروج الفريق إلى أرض الملعب، خلال مباراة للفريق ضد نادي "تكزوت باديرما التركين"، شكلت الفتيات بشعورهن الطويلة وثيابهن الذهبية، ما يشبه الممر مع أداء حركات مثيرة.وتقول المدربة هيلينا دولغو، البالغة من العمر 29 عاما والتي تعمل مستشارة مالية، إن الحركات المثيرة تشكل جزءا من

الاستعراض، مشيرة إلى أن الاستعراض أشبه برياضة بزي خاص للاستعراض، وأنهن لا يتقاضين أجورا على تقديم الاستعراض.وشبهت دولغو الاستعراض بالتزلج الإيقاعي، مضيفة أن الرقص والاستعراض الذي تقوم به الفتيات ليس للرجال وإنما لأنفسهن، وأنه يسعدهم تحميس الجمهور من الجنسين.من جهتها، تعترف اللجنة الأولمبية الألمانية بهذا النوع من الأنشطة كرياضة تنافسية، وتعليقا على ذلك، قال المتحدث باسم اللجنة مايكل شريب: "نحن لا نعتبر الاستعراضات أو أزياء الفتيات اللواتي يقمن بالتشجيع مثيرة".وأضاف شريب، موضحا أنه في

رياضات الجمباز الإيقاعي أو السباحة تستخدم ثياب محبوكة على الجسد لأسباب تتعلق بالحركة، مشيرا إلى أن "المشكلة تكمن في عين المشاهد وبأي صورة تنظر".أما أخصائية علم النفس الرياضي والأستاذة الشرفية بجامعة "ليبزيغ دوروتي الفريمان"، فتقول إنه من ناحية يتم تقديم المرأة في صورة جذابة، وممشوقة القوام وشابة، ولهذا تحب مشاهدة فتيات التشجيع يقمن باستعراضهن مرتديات ملابس رياضية، لأنه في هذه الحالة يكون التقدير والقيمة الأكبر في صالح الاستعراض البهلواني أكثر من التركيز على الأزياء البراقة أو المثيرة.ومع ذلك، فإن هناك ترحيب بضم ذكور إلى فرق التشجيع الاستعراضي، إذ تتمنى فتيات تشجيع بفريق مارلي أن تتاح لهن فرصة ضم رجال إلى صفوفهن، إذ سيتيح لهن ذلك تنفيذ الكثير من التشكيلات الاستعراضية بصورة أفضل وخاصة عند التشكيل الهرمي.

قد يهمك ايضا:

خسارة ثقيلة لأستون فيلا برباعية أمام ليستر سيتي في "البريميرليج"

الكولومبي ألبرتو فالديراما يدعم كأس العالم للأيتام

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتيات التشجيع يثرن الجدل في ألمانيا واتهامات الإثارة تلاحقهن فتيات التشجيع يثرن الجدل في ألمانيا واتهامات الإثارة تلاحقهن



بدت ساحرة بتنورة ميدي بنقشة الفهد باللونين الأسود والبنيّ

كيت ميدلتون تتألق بإطلالة كلاسيكية بالمعطف البيج

لندن - العرب اليوم

GMT 00:46 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

مجموعة زهير مراد لربيع 2020 من وحي ثقافة مصر القديمة
 العرب اليوم - مجموعة زهير مراد لربيع 2020 من وحي ثقافة مصر القديمة

GMT 01:48 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
 العرب اليوم - تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:00 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

منة عرفة تشعل السوشيال ميديا بـمايوه وسيجارة

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 15:21 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

حقيقة زواج كاظم الساهر من الفنانة منى ممدوح

GMT 09:27 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

علامات تكشف اليوسفي الطازج من الفاسد

GMT 20:05 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

خدمات مساج خاصّة في مكاتب عقارية وسط دمشق

GMT 08:31 2016 الإثنين ,06 حزيران / يونيو

مترجم النادي الأهلي "مشاري" الراقي يجيد خمس لغات

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح تمكنك من اختيار الثريات المناسبة لديكور مدخل المنزل

GMT 22:55 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 11:27 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

مرسيدس تكشف عن سيارتها "جي كلاس" موديل 2019 بمحرك ديزل

GMT 03:33 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

تعرف مميزات تحديث iOS 12.1.2 الجديد بعد إطلاقه

GMT 09:21 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مصمم الأزياء إيلي صعب يُطلق فساتين زفاف detachable 2019""

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab