وزير الشباب السابق يحمِّل فيفا مسؤولية أزمة ملعب مولاي عبدالله
آخر تحديث GMT21:34:05
 العرب اليوم -

مؤكدًا تسليم "المركب الرياضي" قبل انطلاق التظاهرة بـ10 أيام

وزير "الشباب" السابق يحمِّل "فيفا" مسؤولية أزمة ملعب مولاي عبدالله

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير "الشباب" السابق يحمِّل "فيفا" مسؤولية أزمة ملعب مولاي عبدالله

وزير الشباب محمد أوزين
الدار البيضاء- جميلة عمر

حمّل وزير الشباب والرياضة السابق، محمد أوزين، أزمة "المركب الرياضي" ملعب مولاي عبدالله إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وفي كلمة توضيحية أمام أعضاء المجلس الوطني للحركة الشعبية، حمّل محمد أوزين مسؤولية استعمال "الكراطة والجفاف" من أجل تجفيف أرضية ملعب مولاي عبدالله خلال مباراة الربع النهائي برسم كأس العالم للأندية، مضيفًا أنه فوجئ بتلك الكراطة التي قيل أنها من صنعه، في حين أنها كراطة "فيفا" لأن صيانة الملعب تتم متابعتها من طرف أخصائيي "فيفا" في مجال العشب، قبل أنَّ يظهر العيب على مستوى تصريف المياه، وبالتالي "فلا مسؤولية لنا عن استعمال الكراطة".

وبحسب مصدر مقرب، فإنَّ أوزين أكد أمام أعضاء المجلس الوطني للحركة الشعبية، أن الملعب تم تسليمه لـ"فيفا" عشرة أيام قبل انطلاق التظاهرة، ولم يبق له الحق كوزير في ولوج أرضية الملعب دون "بادج" واستشارة من "فيفا"، مبرزًا أنَّ “الصفقة كلفت مبلغ 22 مليار سنتيم تم التأشر عليها من طرف وزارة المال والخازن الوزاري، كما أنَّ المقاولة المكلفة لم تتوصل إلا بـ40%من المبلغ الإجمالي للصفقة.

من جهته، دافع الأمين العام لحزب السنبلة خلال هذا الاجتماع عن الوزير السابق الشبيبة والرياضة، موضحًا أنَّ التقرير واضح وليس هناك أي اختلاس أو خطأ مادي، والحركة الشعبية غير متورطة في التحايل على 30 ألف شخص، في إشارة إلى فضيحة النجاة التي تورط فيها عباس الفاسي حينما كان وزيرًا للتشغيل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الشباب السابق يحمِّل فيفا مسؤولية أزمة ملعب مولاي عبدالله وزير الشباب السابق يحمِّل فيفا مسؤولية أزمة ملعب مولاي عبدالله



جولة على أبرز إطلالات سيدة الأناقة الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 08:27 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 07:50 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

براءة اختراع تكشف خطط آبل بشأن نظارتها الذكية

GMT 02:10 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

خمس دول عربية تعاني من انهيار قيمة عملتها

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 09:46 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

"بي آند بي" تجري تعديلات على مرسيدس الفئة G

GMT 05:51 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 01:55 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab