منتخبات أوروبا تقود انتفاضة وثورة منظمة في دور الـ 16 أمام كوبا أميركا
آخر تحديث GMT22:36:42
 العرب اليوم -

بعدما ذاق بعضها مرارة الخروج المبكر على طريقة مونديال 2010

منتخبات أوروبا تقود انتفاضة وثورة منظمة في دور الـ 16 أمام كوبا أميركا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منتخبات أوروبا تقود انتفاضة وثورة منظمة في دور الـ 16 أمام كوبا أميركا

الألمان يبحثون عن اللقب الغائب في مونديال بلاد السامبا 2014
القاهرة – هاشم يوسف

بعدما ذاق بعضها مرارة الخروج المبكر وتلقت الكرة الأوروبية ضربات قوية خلال الدور الأول من كأس العالم، فخسرت منتخبات تمثل قوة أساسية فيها، مثل أسبانيا وإنكلترا وإيطاليا والبرتغال، ليتبقى 6 ممثلين للقارة العجوز فقط، ويتحدث كثيرون عن تحول البطولة إلى كوبا أميركا بدلاً من كأس العالم.
 6 منتخبات في دور الستة عشر، الرقم نفسه كان موجوداً في مونديال 2010، ثم كانت النهاية أوروبية خالصة، بوصول 3 فرق إلى نصف النهائي، ثم كان عقد النهائي أوروبي، واحتلت ألمانيا المركز الثالث ليكون المونديال الأفريقي، أوروبي التتويج بشكل مطلق.
 تبدأ أوروبا الأحد ثورتها المضادة مستفيدة من تناحر اللاتينيين فيما بينهم، فالبرازيل أطاحت بتشيلي وكولومبيا أطاحت بالأروغواي، أما هي فخدمتها الظروف كي لا تكون هناك أي مواجهة أوروبية - أوروبية لأول مرة في تاريخ كأس العالم في دور الستة عشر، على العكس مما جرى في 2010 من مواجهات أوروبية جمعت المانيا وإنكلترا، وأسبانيا والبرتغال، وهولندا وسلوفاكيا.
 المنتخب الهولندي يقود الثورة المضادة عندما يواجه المتألق في الدور الأول المكسيك، إذ يدرك لويس فان جال قوة المنتخب الأخضر الذي بعث من جديد بعد تصفيات سيئة خاضها للتأهل، وكلاهما يلعب بنفس العقلية ونفس الشكل، والفائز ستكون طريقه شبه ممهدة لنصف النهائي.
 اليونان، المنتخب الصامت الهادىء المستفيد من فلسفة أجداده يحاول تأكيد عدم تأهله بحظ الدقيقة الأخيرة أمام ساحل العاج، وذلك عندما يلعب أمام كوستاريكا، فيسعى الإغريق إلى إثبات امتلاكهم فكراً يستطيع الإطاحة بصاحب أكبر مفاجأة في كأس العالم حتى الآن.
 أما المانيا فهي تواجه الممثل العربي الوحيد الجزائر، لقاء بطعم الثأر، ويدرك العالم تفوق الماكينات من حيث الجودة والتاريخ الكروي، لكن الروح التي أظهرها فيغولي ورفاقه تبدو خطيرة للغاية على مرمى مانويل نوير.
 وتملك فرنسا فرصة الوصول إلى دور الثمانية والذي كان الهدف المحدد من قبل مدربه ديديه ديشامب قبل انطلاق البطولة، إذ سيواجه الديوك نسور نيجيريا، وما قدمه الفرنسيون في الدور الأول يقول إن بنزيما ورفاقه قادرون على المضي بعيداً.
 وأما سويسرا فهي الحلقة الأضعف أوروبياً في دور الستة عشر، إذ تواجه ميسي المستيقظ ومنتخب الأرجنتين المرشح لكأس العالم، وعند إدخال عنصر اللعب في أميركا الجنوبية تصبح مهمة شاكيري وانلير ورفاقهم صعبة للغاية.
 وتبقى بلجيكا صاحبة العلامة الكاملة في الدور الأول، مطالبة بإثبات صحة كلام كثيرين عن قدرتها المضي بعيدا في البطولة، إذ تواجه المنتخب المنظم تكتيكياً وصاحب الأداء القوي في الدور الأول، الولايات المتحدة الأميركية.
 ولو سارت الأمور بنهج منطقي في دور الستة عشرة، وأثبتت أوروبا أنها استوعبت صدمة وفخ الأمازون البرازيلي، فإن 4 منتخبات أوروبية على الأقل قد توجد في دور الثمانية، مما يعيد التوازن المطلق إلى البطولة، ويتوقف سيناريو تسميتها بكوبا أميركا.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منتخبات أوروبا تقود انتفاضة وثورة منظمة في دور الـ 16 أمام كوبا أميركا منتخبات أوروبا تقود انتفاضة وثورة منظمة في دور الـ 16 أمام كوبا أميركا



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 07:10 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

محركات طراز RAV4 تقود "تويوتا" لتحقيقات أميركية

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab