لاعبون انتموا لـالكاتالوني ليسجلوا أسماءهم بحروف من نور في تاريخه العريق
آخر تحديث GMT14:05:19
 العرب اليوم -

أفضل هدافي "البرسا" في نهائي "الشامبيونزليغ" مكنوه من "ذات الأذنين"

لاعبون انتموا لـ"الكاتالوني" ليسجلوا أسماءهم بحروف من نور في تاريخه العريق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لاعبون انتموا لـ"الكاتالوني" ليسجلوا أسماءهم بحروف من نور في تاريخه العريق

نجوم في ذاكرة الفريق "الكتالوني"
لندن ـ عادل صادق

استطع عدد من اللاعبين حفر أسمائهم بحروف من نور في ذاكرة الفريق "الكتالوني" بفضل أهدافهم الحاسمة، وليس في أي مباراة؛ لكن في أهم مباراة يمكن أن يخوضها لاعب في مسيرته أو يشاهدها أحد "دراويش كرة القدم" للفريق الذي يشجعه؛ نهائي "الشامبيونزليغ".

 وشهد الـ 20 من آيار/مايو في العام 1992، أحد أهم الأيام المميزة في ذاكرة عشاق "الكتالوني"، حيث توج الفريق  للمرة الأولى في تاريخه بـ"ذات الأذنين" في "ويمبلي" إنجلترا، وخطف خلال اللقاء نجم خط وسط فريق "برشلونة" رونالد كومان قلوب عشاق "البلوغرانا" بالهدف الرائع الذي أحرزه من كرة ثابتة في شباك "سامبدوريا" ليحسم به بطولة "الشامبيونزليغ".

 وانتظرت جماهير "برشلونة" 14 عامًا أخرى من أجل التتويج بالبطولة من جديد تحت قيادة الهولندي ريكارد وبمشاركة الأسطورة رونالدينيو، في لقاء النهائي أمام "أرسنال" بباريس، حيث لم تكن الأمور تسير على ما يرام مع "البرسا" في بداية الأمر، وسجل "أرسنال" هدفًا في بداية المباراة؛ ولكن "الكتالوني" قلب في الشوط الثاني الطاولة وتمكن كل من صامويل ايتو وغوليانو بيليتي من تحقيق الثانية.

 وعقب ثلاثة أعوام، بدأت حقبة "الفيلسوف" الإسباني غوارديولا الذي أبلغ لاعبيه قبل لقاء نهائي "روما" أمام "مانشستر يونايتد" عام 2009، أنّه لا تراجع عن تحقيق الثلاثية التاريخية، ما حدث بالفعل، عندما تغلب على "الشياطين الحمر" بهدفين مقابل لا شيء لكل من إيتو من خطأ دفاعي ورأسية ساحرة للأرجنتيني ليو ميسي.

 والتقى كلا الفريقين من جديد في نهائي "ويمبلي" عام 2011، وبطريقة ما أنهى "يونايتد" الشوط الأول متعادلا بهدف، بفضل المهاجم الانجليزي الدولي روني في الدقيقة 34 بعدما تقدم "برشلونة" عن طريق بيدرو في الدقيقة الـ 27؛ لكن هدفًا رائعا من ميسي وتسديدة ثانية هائلة من ديفيد فيا أكدا تفوق "البرسا" على "يونايتد" ليفوز عليه مجددًا في النهائي الأوروبي.

 فترى من سيكون بطل ليلة السبت الكبير، في نهائي "الشامبيونزليغ" من المثلث الهجومي الرائع للفريق "الكتالوني" المتمثل في ليو ميسي، لويس سواريز ونيمار دا سيلفا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لاعبون انتموا لـالكاتالوني ليسجلوا أسماءهم بحروف من نور في تاريخه العريق لاعبون انتموا لـالكاتالوني ليسجلوا أسماءهم بحروف من نور في تاريخه العريق



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 11:14 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

الكشف عن سبب التوتر بين الصين ومؤسس "علي بابا"

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab